عناوين الصحف الإماراتية ليوم الأثنين 02-04-2018
-

اهتمت صحف الإمارات الصادرة صباح اليوم في افتتاحياتها بإطلاق صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي "رعاه الله" أمس " أجندة الإمارات للعلوم المتقدمة 2031 " و" استراتيجية 2021 للعلوم المتقدمة" المنبثقة عنها لتوظيف العلوم المتقدمة في تطوير وابتكار حلول للتحديات المستقبلية ودعم جهود الحكومة في تحقيق مستهدفات الأجندة الوطنية لرؤية الإمارات 2021 ومئوية الإمارات 2071.

وأكدت أن الإنسان الإماراتي هو محور اهتمام القيادة الحكيمة في كل مجال وأن الدولة تولي أهمية كبرى لفئة أصحاب الهمم ومنهم فئة طيف التوحد وذلك في إطار اهتمامها الدائم بإسعاد أبناء الوطن والمقيمين على أرضها الطيبة.

وتناولت الصحف المجزرة التي ارتكبها الجيش الإسرائيلي خلال مسيرات يوم الأرض السلمية في فلسطين وأسفرت عن مقتل 16 فلسطينيا وإصابة أكثر من 1500 ورفض إسرائيل أي تحقيق بمذبحة " يوم الأرض" وإعلانها عدم التعاون مع أي لجنة تحقيق دولية قد تشكل بهذا الشأن.

وتحت عنوان " أجندة لمستقبل الوطن " .. أكدت صحيفة " البيان " أن العلم والعلوم هما أساس تطور وتقدم الدول وهما النهج الرئيسي لدولة الإمارات التي تسابق الزمان نحو المستقبل المشرق للوطن العزيز.

وأضافت أن القيادة الرشيدة في الدولة وجهت كل الجهود منذ بداية المسيرة التنموية وفق النهج العلمي الحديث وأكدت دائما أن تعزيز بيئة العلوم المتقدمة في الدولة يمثل أفضل استثمار في جهود صناعة المستقبل وأداة رئيسية لنقل إبداعات العقل البشري إلى مرحلة التطبيق وهو ما أكده صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم بمناسبة إطلاق سموه " أجندة الإمارات للعلوم المتقدمة 2031 " و" استراتيجية 2021 للعلوم المتقدمة" المنبثقة عنها حيث تهدف الأجندة لتوظيف العلوم المتقدمة في تطوير وابتكار حلول للتحديات المستقبلية ودعم جهود الحكومة في تحقيق مستهدفات الأجندة الوطنية لرؤية الإمارات 2021 ومئوية الإمارات 2071.

ولفتت إلى تأكيد سموه أن أجندة الإمارات للعلوم المتقدمة تعكس توجهاتنا ومنهجيتنا في العمل الحكومي القائم على التخطيط المستقبلي والتفكير الاستباقي وابتكار أفضل الحلول والممارسات.. مشيرا سموه إلى ضرورة جعل الإمارات مركزا للعلوم المتقدمة ووجهة للعلماء والمبدعين الذين نرحب بإسهاماتهم وشراكتهم معنا في صناعة مستقبل أفضل للناس.

وقالت " البيان " في ختام افتتاحيتها إنها دولة الإمارات التي حققت الإنجازات العملاقة التي أبهرت العالم على أحدث الأسس العلمية وها هي تنطلق نحو المستقبل بأجندتها الوطنية للعلوم المتقدمة التي أعدتها نحو 50 جهة رائدة في قطاعي الدولة الحكومي والخاص لتظل الإمارات في المقدمة دائما بجهود أبنائها المتسلحين بالعلم والعلوم وحب الوطن.

وحول نفس الموضوع وتحت عنوان " أجندة الإمارات للعلوم المتقدمة " ..

أكدت صحيفة " الوطن " أن مستهدفات الأجندة الوطنية تأخذ قوة الدفع والزخم من جهود ونتاج أبناء الوطن واليوم تأتي " أجندة الإمارات للعلوم المتقدمة " لتشكل مرحلة مهمة توحد الجهود وتؤمن المزيد من روافد القوى لمسيرة الوطن نحو تحقيق أهدافه الكبرى.

وقالت إنه منذ بزوغ فجر الاتحاد عملت الإمارات على جعل التعليم في صدارة أولوياتها الاستراتيجية والأساس الأول في بناء الإنسان وتأهيل الكادر الوطني إيمانا منها أن العلوم هي زاد الوطن في مسيرته نحو الغد والسلاح الأقوى للأجيال لبناء نهضتها وتحمل مسؤولياتها في رفد التقدم الحضاري الذي تعمل الإمارات من خلاله لمواصلة تعزيز ريادتها في الطريق نحو تصدر الركب العالمي .

وأشارت إلى أنه من هنا وفي خطوة متقدمة جدا أطلق صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي - رعاه الله - " أجندة الإمارات للعلوم المتقدمة 2031 " و" استراتيجية 2021 للعلوم المتقدمة " المنبثقة عنها لتوظيف العلوم المتقدمة في العملية التطويرية الشاملة والعمل على إيجاد الحلول للتحديات المستقبلية خاصة أن الإمارات تمتلك نظرة متطورة تقوم على استشراف الغد والعمل على معرفة خباياه وتحدياته وبالتالي امتلاك أدواته وكذلك المساهمة في تحقيق مستهدفات الأجندة الوطنية لرؤية الإمارات 2021 ومئوية الإمارات 2071.

وأوضحت أن العلوم المتقدمة بقدر ما هي تعبير عن التطور المعرفي والذي يعكس غنى الدولة بالعقول النيرة المتمكنة .. بقدر ما هي حاجة أساسية لأي دولة لا تضع حدا لأهدافها وطموحاتها فالإمارات مثلا دخلت تحدي علوم الفضاء وهذا لم يكن ممكنا لو لم تكن تمتلك من الإمكانات البشرية المؤهلة والتصميم والإرادة الكثير وأكبر دليل أنها من ضمن 9 دول فقط تعمل لاستكشاف المريخ والوصول إليه.

وأكدت أن هذه الإنجازات والرغبة في خوض منافسة عصرية مع أرقى دول العالم وأكثرها تقدما والعمل على نيل الصدارة .. مرده قيادة حكيمة ذللت كل الصعاب وامتلكت من العزيمة وبث الحماس ما يكفي لجعل شعبها مؤمنا برسالتها وعملها للوطن والتقدم به إلى المراكز الأولى.

وأشارت إلى أن صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد أكد أن تعزيز ودعم بيئة العلوم المتقدمة هو أفضل استثمار في صناعة المستقبل فالدول التي تعرف أهدافها جيدا وحسمت قراراتها تدرك أن انتظار القادم ليس حلا بل لا بد من صناعته وتفصيله باحترافية تناسب النهضة والتنمية وتدعم رفاهية وسعادة وتقدم الشعوب وهذا يستوجب توفر مستوى علمي ومعرفي يكون كفيلا بجعل الكادر البشري منتجا للتقدم ومكوناته وليس مستهلكا له.

وقالت " الوطن " في ختام افتتاحيتها إن الإنسان الإماراتي بين عبر تاريخه الطويل المليء بالإنجازات أنه لا يعرف المستحيل ويمتلك من الشجاعة ما يؤهله للتعامل مع أحدث وأعقد العلوم وبالتالي تحويل الأحلام إلى إنجازات ملموسة في الواقع يستفيد منها الجميع.

من جهتها وتحت عنوان " لستم وحدكم " .. أكدت صحيفة " البيان " أن الإنسان الإماراتي هو غاية التنمية ووسيلتها وهو محور اهتمام القيادة الحكيمة في كل مجال .. مشيرة إلى أن الدولة تولي أهمية كبرى لفئة أصحاب الهمم في إطار اهتمامها الدائم بإسعاد أبناء الوطن والمقيمين على أرضه الطيبة.

وأوضحت أن فئة طيف التوحد تحظى برعاية من جانب القيادة والمسؤولين في الدولة حيث يتم العمل على نشر شبكة كاملة من الوحدات المتكاملة لرعاية وتأهيل أصحاب الهمم من فئة طيف التوحد وهذه الوحدات يتم افتتاحها تباعا في جميع أنحاء الدولة بحيث تكون رعاية هذه الفئة وتأهيلها وعلاجها في متناول الأسر وقريبة من المنازل حتى لا تتجشم الأسر عناء التنقل إلى مناطق بعيدة..

وأضافت أنه في كل القرارات والإجراءات التي تتخذها الدولة بشأن رعاية أصحاب الهمم خصوصا من فئة ذوي التوحد نقول لكل الأسر " لستم وحدكم..

الوطن معكم " يرعى ويؤهل ويعالج .. الوطن لا ينسى أي فئة من أبنائه..

كلنا إماراتيون لا فرق ولا تمييز.. وكل يحصل على حقوقه في الرعاية والعلاج والأمن والسعادة.. فالإنسان الإماراتي هو غاية التنمية ووسيلتها وهو محور اهتمام القيادة الحكيمة في كل مجال.

وأكدت " الاتحاد " في ختام افتتاحيتها أن الإمارات تحظى على مستوى العالم بمكانة كبيرة وتتصدر قائمة الدول في توفير أرقى وسائل الرعاية وتحقيق السعادة لكل أبنائها والمقيمين على أرضها.

وحول موضوع آخر وتحت عنوان " تهنئة للقتلة " .. كتبت صحيفة "الخليج " أنه لم يسبق لأي زعيم فاشي أو نازي أن تباهى بقتل مدنيين أبرياء ربما لأن بقية من الأخلاق كانت تمنعه من ذلك أو لأنه كان يشعر ببعض الحياء..

مشيرة إلى أن الإرهابيين فقط فعلوا ذلك لأنهم بلا ضمير ولا أخلاق ولا روادع ولا قيم إنسانية ودينية تمنعهم من ذلك.. مضيفة بنيامين نتنياهو رئيس حكومة دويلة إسرائيل فعلها أيضا وكذلك وزير حربه أفيغدور ليبرمان.

وقالت إن الأول أثنى على أداء جيشه لقتل 16 فلسطينيا وإصابة أكثر من 1500 خلال مسيرات يوم الأرض السلمية في فلسطين وخاطب جيشه بكل وقاحة " أحيي جنودنا الذين يدافعون عن حدود الدولة ويسمحون لمواطنينا بالاحتفال بهدوء بعيد الفصح اليهودي".. فيما هدد الثاني بتصعيد حدة قمع الجيش الإسرائيلي العنيف لمسيرات الفلسطينيين عند الحدود مع قطاع غزة وقال " في المرة القادمة سنرد بشكل أكثر حدة وسنستخدم كل ما هو متاح لنا" وأضاف " عطلة العيد مرت بهدوء لم يصب أي جندي بجروح لقد أدى جنودنا المهمة على أفضل وجه".

وتابعت .. نقرأ مضمون ما قاله نتنياهو وليبرمان فنجد كما من الحقد والكراهية لا مثيل له وتعاليا عنصريا بغيضا عن " جنودنا" الذين " أدوا المهمة" وعن وعيد بمزيد من القتل.. هكذا بكل بساطة يتعامل قادة هذه الدويلة مع الشعب الفلسطيني الذي لا يستحق إلا القتل وصولا إلى إعلان رفض أي تحقيق بمذبحة " يوم الأرض" وعدم التعاون مع أي لجنة تحقيق دولية قد تشكل بهذا الشأن وذلك ردا على الدعوات التي صدرت عن بعض أعضاء مجلس الأمن الذين طالبوا بتشكيل لجنة تحقيق دولية ومطالبة حزب " ميرتس" بتشكيل لجنة تحقيق داخلية كما قالت رئيسة الحزب تمار زندبرج " على ضوء الاستهداف الموسع للفلسطينيين على حدود قطاع غزة وسقوط قتلى ومئات المصابين بالرصاص الحي وفي ظل شهادات على إطلاق نار على متظاهرين غير مسلحين بما في ذلك مقاطع مصورة يظهر فيها إطلاق نار من الظهر".

وذكرت أن قادة هذه الدويلة العنصرية يزعمون أن مسلحين تخفوا داخل المسيرات السلمية لتبرير المجزرة وكل العالم كان شاهدا بالصوت والصورة على سلمية التظاهرات والاكتفاء بالهتاف ورفع الشعارات ولم تطلق رصاصة واحدة باتجاه جنود الاحتلال الذين كانوا على أهبة الاستعداد للقتل.. لكن طبيعة هذه الدويلة منذ نشأتها وحتى الآن هي طبيعة عنصرية عدوانية تاريخها كله عبارة عن دم وجرائم ومجازر.

وأضافت لكي تكتمل صورة هذا العدو الخبيث فإنه يمارس النفاق المفضوح والظهور بمظهر الحمل فقد سارع للتقدم بشكوى إلى مجلس الأمن احتجاجا على اجتماع المجلس في جلسة طارئة فيما كانت إسرائيل تحتفل بعيد الفصح .. كما دعا إلى إدانة " المسيرة العنيفة" فهو لا تعنيه المجزرة التي ارتكبها إنما يعنيه عيد الفصح ثم تحميل " المسيرة" مسؤولية المجزرة التي وقعت في صفوف المشاركين فيها.

وقالت " الخليج " في ختام افتتاحيتها " نحن في الواقع أمام عدو لا مثيل له في التاريخين الحديث والقديم هو ذات طبيعة فريدة يمتزج فيها النفاق بالعنصرية والحقد والكراهية وحب القتل والعدوان والإرهاب بحيث إن الفاشية والنازية يخجلان من نفسيهما أمام هكذا دويلة ".

- خلا -