عناوين الصحف الإماراتية ليوم الأثنين 09-04-2018
-

اهتمت صحف الإمارات الصادرة صباح اليوم في افتتاحياتها بحضور صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة أمس ختام فعاليات التمرين العسكري " حماة الوطن 2 " الذي نفذه الآلاف من مجندي الخدمة الوطنية وقوات الاحتياط إضافة الى وحدات من القوات المسلحة.. معربا سموه عن فخره بما يقدمه أبطال القوات المسلحة البواسل من بطولات وتضحيات في ميادين الحق والواجب.. مؤكدا أنهم مبعث فخر لكل إماراتي لأن تضحياتهم تعبر عن مبادئ الإمارات وثوابتها الأصيلة في نصرة الحق والتضامن مع الأشقاء في مواجهة المحن والأزمات.

وتناولت الصحف اجتماع مجلس الوزراء الذي عقد بحضور المواطن علي المزروعي تلبية لدعوة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي "رعاه الله" ما يؤكد تلاحم القيادة مع الشعب وأن المواطن الإماراتي يتصدر أولويات الحكومة وقد اعتمد مجلس الوزراء خلال الاجتماع 11 مليار درهم مساعدات اجتماعية لجميع فئات ذوي الدخل المحدود خلال السنوات الثلاث القادمة.

وتحت عنوان " كلنا جنود الوطن " .. قالت صحيفة " الاتحاد " يزداد فخرنا واعتزازنا يوما بعد يوم وتطمئن قلوبنا على حاضر الوطن الغالي ومستقبله ونحن نرى صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة وسط حماة الوطن ومعهم في كل مناسبة.. ويؤكد لهم أن الإمارات وعلى رأسها صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة القائد الأعلى للقوات المسلحة " حفظه الله " تعتز بأبناء قواتها المسلحة العاملين في ميادين الشرف والمنضمين إلى معسكرات الخدمة الوطنية.. تعتز بعطاء " عيال زايد " في كل مجال.

وأضافت كلنا جنود هذا الوطن .. وكل منا في ميدانه يؤدي واجبه المقدس نحو وطن عزيز قدم ويقدم لأبنائه الكثير .. نعتز جميعا بهؤلاء الكوكبة من الشهداء الأبرار الذين قدموا أغلى ما يملكون للإمارات..

قدموا الدماء والأرواح لتحيا الإمارات عزيزة قوية عصية على كل معتد أثيم.. فخورون دوما بأسر وذوي الشهداء الذين قدموا فلذات الأكباد فداء للوطن.. فخورون بالجرحى الذين يريدون بكل الحب أن يبرأوا من جروحهم ليعودوا من جديد إلى ميدان الشرف.

وقالت " الاتحاد " في ختام افتتاحيتها إن كل ذلك من أجل الإمارات..

ومن أجل قيادة رشيدة التحمت بأبناء شعبها وبادلته حبا بحب وعطاء بعطاء.

من جهة أخرى وتحت عنوان " تلاحم القيادة مع الشعب " .. كتبت صحيفة " البيان " أن قصة المواطن علي المزروعي التي بدأت مع اتصاله بإذاعة عجمان تعيد لنا التأكيد على مدى تلاحم القيادة في دولة الإمارات مع الشعب منذ تأسيس الدولة فالوالد المؤسس المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان " طيب الله ثراه " من قبل توليه حكم دولة الإمارات كان لا يرى إلا وسط المواطنين يجالسهم على الأرض ويسمع شكواهم ويستجيب لطلباتهم وعلى هذا النهج سارت قيادة دولة الإمارات.

وأشارت إلى أنها وضعت المواطن على رأس أولوياتها وسخرت كل جهودها وبرامج وخطط عملها من أجل رفاهيته ومستقبله وقد اعتاد المواطنون في دولة الإمارات أن يلتقوا بالقيادة في الشارع بدون ميعاد أو تحضر إليهم القيادة في بيوتهم أو يذهبوا للقيادة ليهنئوها بالأعياد وكل هذا يحدث في مناخ ودي بعيدا عن أية إجراءات أمنية أو رسمية.

وأضافت أن حادث المواطن المزروعي جاء ليؤكد أن مواطنا واحدا في دولة الإمارات قادر على أن يحرك دولة بأكملها من أجل تلبية احتياجاته وهذا ما أكده صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم بقوله " تتحرك دولة عندما يتوجع مواطن ".

وأكدت " البيان " في ختام افتتاحيتها أن هذا التحرك يعكس مدى حرص القيادة الرشيدة على تلاحم المواطنين مع المسؤولين بدون أية حواجز بينهم.. وليطلع المسؤولون في الدولة على كل قضايا ومشاكل المواطنين عن قرب وتأتي توجيهات القيادة الرشيدة بتلبية احتياجات المواطنين كافة من أصحاب الدخل المحدود وعرض مرئيات واضحة لخطة الحكومة بهذا الخصوص كذلك وهو الأمر الأهم هنا توجيه الإعلام في الدولة ليقوم بواجبه لخدمة الوطن والمواطنين.

وحول نفس الموضوع وتحت عنوان " المواطن ثم المواطن " .. قالت صحيفة " الرؤية " إن هذه صورة لن تراها إلا في الإمارات.

وأشارت إلى أن المواطن بحضوره جلسة مجلس الوزراء أمس بدعوة من صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي "رعاه الله" يجسد رؤية القيادة التي تتحرك ضد ما يؤرق المواطن وتختار أن تحرس عينه من الهم موسعة رؤيتها لتشمل جميع فئات الدخل المحدود وتدعمهم بـ 11 مليار درهم في السنوات الثلاث المقبلة.

وأضافت "الرؤية " في ختام افتتاحيتها أن الفترات المقبلة ستشمل تركيزا حكوميا واسعا على هذه الفئة لضمان مستوى متقدم لهم من الحياة الكريمة.

من ناحيتها وتحت عنوان " هكذا أرادها زايد " .. كتبت صحيفة " الوطن " إن الحديث الشريف يقول " مثل المؤمنين في توادهم وتراحمهم وتعاطفهم مثل الجسد إذا اشتكى منه عضو تداعى له سائر الجسد بالسهر والحمى "..

مشيرة إلى أنه في الإمارات " البيت متوحد " ومتكامل ومترابط بقوة لا يمكن أن تفصم عراه .. محبة ووئام وتلاحم كبير بين قيادة ترعى كل أبناء الوطن وتتابع شؤونهم وأحوالهم في كل لحظة وشعب يكن لقيادته كل الولاء لرعايتها ومحبتها ومسارعتها لعمل كل ما يجعل السعادة واقع الجميع .

وتابعت .. وطن يتجسد فيه المواطن ليتصدر كل المساعي والجهود الحكومية والرسمية منذ أن بزغ فجر الاتحاد على يد المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان " طيب الله ثراه " ليؤسس وطنا شعاره المحبة والعدل والتسامح والمسؤول الذي يضع كل جهده في سبيل الوطن ورعاياه وطن أوصى مؤسسه أن ينعم شعبه بالراحة والأمان والمحبة أبد الزمان وكان الوالد الحنون لشعبه ناصحا ومعلما ومطمئنا ومعدا لبذرة نمت واشتد عودها وباتت الوطن الأجمل والأكثر منعة وترابطا وها هي قيادتنا الرشيدة المؤتمنة على نهجه الخالد تتابع المسيرة وتقوي دعائمها وتترجم التلاحم الوطني بأجمل وابهى صوره.

وأضافت أن صوت مواطن خلال اتصال مع برنامج إذاعي سرعان ما لاقى صداه في جميع ربوع الوطن وتجاوب على أعلى المستويات عبر عنه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي "رعاه الله" مباشرة بسلسلة إجراءات تكللت بتخصيص 11 مليار دولار لذوي الدخل المحدود وكان تعبير سموه عن مكانة المواطن مختصرا لجميع الدلالات بقوله " أولويات الحكومة المواطن ثم المواطن ثم المواطن" ..مؤكدا سموه " تحرك دولة عندما يتوجع مواطن . هكذا أرادها زايد ".

وقالت إن الموقف الحكومي المشرف عبر الإجراءات التي أقرها مجلس الوزراء مدعاة اعتزاز وتقدير خاصة أنه ينسحب على جميع فئات ذوي الدخل المحدود عبر قرارات حكومية سريعة وتجاوب تام مع الشريحة المستهدفة خلال وقت قياسي تؤكد المرونة في التعاطي والتجاوب الذي يميز الحكومة ومدى القدرة على الحلول السريعة لأي حالة كانت وبالتالي يعكس قدرة الأجهزة الحكومية على العمل بفاعلية.

وأكدت " الوطن " في ختام افتتاحيتها أنه يحق لوطننا هذا الشموخ والرفعة والكبرياء فسرعة تلبية النداء وجعل كل صوت حالة وطنية جامعة تنعكس مفاعيلها على المستويات كافة خططا ومبادرات ومشاريع ترفد مسيرة الإنسان في وطن القيم والأخلاق أرض السعادة حيث لا يظلم أحد ولا ينسى صاحب حق وطن بقيادة تعبر عن ثوابتها بالأفعال والعمل والنتائج وإحداث التغيير المطلوب إمارات العزة والكرامة حيث كرامة الإنسان وحقوقه ورفاهيته ومستواه المعيشي أولويات على الصعد كافة.