عناوين الصحف الإماراتية ليوم الأحد 10-06-2018
-

/ أكدت صحف الإمارات الصادرة صباح اليوم في افتتاحياتها حرص القيادة الرشيدة في الدولة على متابعة أحوال مواطنيها توفير كل أسباب السعادة والحياة الكريمة من خلال تسريع وتيرة البناء لتوفير الأمن والرخاء والاستقرار ورفاهية المواطنين.

وتناولت الصحف المحلية حصول الإمارات على المرتبة 30 عالميا من حيث قدرتها على جذب الاستثمار الأجنبي المباشر في عام 2017 متقدمة 5 مراتب عن ترتيبها في عام 2016 .. إضافة إلى تأكيدها قوة ومتانة العلاقات بين دولة الإمارات والمملكة العربية السعودية والتي تكللت بإعلان رؤية مشتركة للتكامل بين البلدين تنمويا واقتصاديا وعسكريا عبر 44 مشروعا استراتيجيا وصولا لبناء نموذج تكامل عربي استثنائي يحتذي به.

وتحت عنوان " ريادة الإمارات وفرحة وطن " .. قالت صحيفة " الاتحاد " إن فرحة الإمارات حكومة وشعبا كانت كبيرة يوم أمس وذلك بعد استقبال صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة "حفظه الله" سمو الشيخ حامد بن زايد وسمو الشيخ عمر بن زايد وسمو الشيخ محمد بن خليفة في مقر إقامته في مدينة إيفيان الفرنسية حيث تلقى سموه التهاني والتبريكات بمناسبة شهر رمضان الفضيل ليبعث هذا اللقاء رسالة من سموه بمدى حرصه على متابعة أحوال أبنائه المواطنين وحرص القيادة الحكيمة على توفير كل أسباب السعادة والحياة الكريمة لأبناء هذا الوطن الغالي.

وأضافت "الاتحاد " في ختام افتتاحيتها .. أنه في دبي كان لقاء آخر فيه الخير والعمل من أجل هذا الوطن ففي إطار حرص القيادة الرشيدة على مواصلة التشاور لتحقيق كل ما فيه مصلحة الوطن جاء استقبال صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي "رعاه الله" لأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة هذا اللقاء المستمر بين قيادات الدولة الذي يتم فيه تناول كل ما يهم المواطن والوطن يؤكد أن القيادة تعمل ليل نهار وفي كل المناسبات على تسريع وتيرة البناء لتوفير الأمن والرخاء والاستقرار ورفاهية المواطنين.

من ناحية أخرى وتحت عنوان " ريادة " .. أكدت صحيفة " الرؤية " أن جهود الإمارات في استقطاب وجذب الاستثمارات الأجنبية المباشرة تؤتي أكلها وها هي تتقدم في عام واحد خمس مراتب ما يؤكد تميز الإمارات وطن التعايش والتسامح والسعادة في المنطقة والعالم.

وأشارت "الرؤية " في ختام افتتاحيتها .. إلى أن هناك ثمة مشاريع ضخمة وتسهيلات مستمرة تقدمها الدولة لرفد الأسواق باستثمارات أجنبية وثمة أفكار مبتكرة جعلت الإمارات في صدارة الدول الجاذبة للاستثمار وما النتيجة إلا مصداق للواقع وانعكاس لهذا العمل الدؤوب.

من جهة أخرى وتحت عنوان " استراتيجية العزم وإعلام الوهم .. أكدت صحيفة " البيان " أن العلاقات بين دولة الإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية نموذج يجب أن يحتذى به لدى جميع الدول وخاصة لدى دولنا العربية فمثل هذا النموذج من العلاقات هو بالفعل ما يحتاجه وطننا العربي أشد الحاجة الآن في ظل الظروف التي تمر بها المنطقة والعالم وهو ما أكده صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي "رعاه الله" بقوله "إعلان دولة الإمارات والمملكة العربية السعودية عن رؤية مشتركة للتكامل بين البلدين تنمويا واقتصاديا وعسكريا عبر 44 مشروعا استراتيجيا هو فرصة تاريخية لخلق نموذج تكامل عربي استثنائي نموذج يمكن تكراره واستنساخه لتحقيق قفزات تنموية للشعوب".

وأشارت إلى أن العلاقات بين البلدين راسخة وقوية وتنمو إلى آفاق أعلى مما يتصور الكثيرون خاصة الحاقدين الكارهين للبلدين ولأي تعاون وتقارب عربي مشترك هؤلاء الذين سلطوا إعلامهم المأجور على مدى الأيام والشهور الماضية لينفث سمومه مدعيا وجود خلافات بين البلدين العربيين الكبيرين ويذهب ليلفق الأكاذيب ويخترع الوقائع المزورة بينما في الوقت ذاته كان العمل في الإمارات والسعودية قائم على قدم وساق في إعداد "استراتيجية الحزم" التي عمل عليها المئات من الخبراء والمختصين من البلدين ترى ماذا ستقول قناة الجزيرة وأشقاؤها من وسائل الإعلام المشبوهة المأجورة الآن بعد الإعلان عن الشراكة الاستراتيجية التي أعطت دفعة قوية للعلاقات التاريخية الراسخة بين البلدين والعشرات من المشاريع العملاقة المشتركة.

وأكدت " البيان " في ختام افتتاحيتها أنه إعلام فاقد للمصداقية وبضاعته الكذب والوهم لن يقوى على الصمود أمام استراتيجية العزم.