عناوين الصحف الإماراتية ليوم الثلاثاء 04-09-2018
-

اهتمت صحف الإمارات الصادرة صباح اليوم في افتتاحياتها بإعلان دولة الإمارات اختيار أول رائدي فضاء إماراتيين هما هزاع علي عبدان خلفان المنصوري وسلطان سيف مفتاح حمد النيادي لمحطة الفضاء الدولية في إنجاز عربي جديد يرسخ مكانة الإمارات التي أصبحت تحتل المراكز المتقدمة في مختلف المجالات ومنها الفضاء الذي تنفرد وحدها في المنطقة ببرنامج إطلاق مسبار للمريخ وبصناعة أقمار صناعية إماراتية بنسبة 100 % وتتطلع للمزيد في هذا المجال .. مؤكدة أن هذا الإنجاز يعد أحد ثمار الدعم الكبير الذي تقدمه القيادة الرشيدة لشباب الوطن ورؤيتها الثاقبة التي تجسدت في الخطط و الاستراتيجيات التي تم وضعها لتمكين و إعداد الإنسان الإماراتي وصقل وقدراته ومهاراته بما يتواكب مع متطلبات المستقبل الواعد للدولة .

فتحت عنوان " لحظة تاريخية فارقة " .. كتبت صحيفة " الاتحاد " نعم..

" ألف مبروك لشعبنا وشبابنا " كما قال صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي "رعاه الله" بعد الإعلان عن اسمي أول رائدي فضاء إماراتيين سينطلقان لمحطة الفضاء الدولية.. مشيرة إلى أن الدولة قد حققت بذلك إنجازا عظيما " يعكس قوة تحدي ابن الإمارات وعزيمته وإصراره على بلوغ أعلى المراتب " كما قال صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة .

وأضافت أنها أيضا نقلة نوعية تعكس مدى ما بلغه وطننا الغالي من رقي وتقدم. فلا يصل إلى الفضاء إلا من امتلك قاعدة صلبة من الإنجازات العلمية والتقنية والاقتصادية والحضارية والثقافية ونظاما تعليميا متطورا ومراكز بحثية متميزة ومؤسسة عسكرية على أعلى درجة من الكفاءة والتدريب فهذه هي المقومات الرئيسة لصناعة برنامج فضاء حقيقي ناجح.

وأكدت أنها لحظة تاريخية مجيدة تتزامن مع احتفالنا بعام زايد القائد المؤسس المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان " طيب الله ثراه " الذي وضع البذرة الأولى لكل ما يتحقق الآن في بلدنا الغالي من إنجازات في ظل القيادة الحكيمة. ووصولنا للفضاء يرسخ مكانتنا كقوة حضارية هدفها السامي خدمة البشرية.. سواء في الأرض أو الفضاء تماما كما أراد زايد.

وقالت " الاتحاد " في ختام افتتاحيتها .. إنها رسالة للعالم كله بأن الإمارات تستطيع.. فلا حدود لطموحاتها وقدراتها فلا غرو أنها نجحت خلال زمن قياسي في الوصول إلى عنان السماء.

من جهتها وتحت عنوان " لا حدود لطموحاتنا " .. قالت صحيفة " البيان " إن دولة الإمارات تتطلع بتوجيهات قيادتها الرشيدة إلى أن تكون دائما في مقدمة الدول في كل المجالات التنموية والعلمية وها هي تتصدر الدول العربية في إرسال أول رواد فضاء عرب إلى محطة الفضاء الدولية.

وأضافت أنه إنجاز كبير يفتخر به العرب جميعا وهو ما أكده صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم بإعلانه أسماء رائدي الفضاء الإماراتيين اللذين سيكون لهما شرف تمثيل العرب جميعا في هذا المجال العلمي المتقدم الذي تهيمن عليه كبرى الدول الصناعية في العالم حيث قال سموه " في إنجاز عربي جديد نعلن اليوم عن أسماء أول رائدي فضاء عرب لمحطة الفضاء الدولية هزاع المنصوري وسلطان النيادي هزاع وسلطان يمثلان كل الشباب العربي ويرفعان سقف الطموحات للأجيال الإماراتية الجديدة ألف مبروك لشعبنا وشبابنا".

وأوضحت أن تقدم الإمارات لا يقتصر على رواد الفضاء فقط بل تنفرد وحدها في المنطقة ببرنامج إطلاق مسبار للمريخ وبصناعة أقمار صناعية إماراتية بنسبة 100 % وتتطلع للمزيد في مجال الفضاء.

وذكرت " البيان " في ختام افتتاحيتها .. أن صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان قد وصف رحلة رواد الفضاء الإماراتيين بأنها " إنجاز جديد يعكس قوة تحدي ابن الإمارات وعزيمته وإصراره على بلوغ أعلى المراتب " مشيرا سموه إلى أنه " مثلما لا حدود للفضاء فلا حدود لطموحاتنا في تحقيق مزيد من الإنجازات لوطننا".

من ناحيتها وتحت عنوان " ابن الإمارات الذي يستطيع " .. كتبت صحيفة " الخليج " .. هزاع علي عبدان خلفان المنصوري وسلطان سيف مفتاح حمد النيادي. لا بد من ذكر الاسمين كاملين هكذا كلمة كلمة حرفا حرفا ورب اسمين كتبا مجدهما قبل أن يكتبهما الكاتب وأشارا إلى تمام المعنى وهو يملأ صفحة السماء قبل أن يملأ صفحة الأرض.

وقالت هما أول رائدي فضاء في الإمارات بعد الاستقطاب والتأهيل. فهذه هي الإمارات حيث المقبل دائما أجمل وحيث لا " سين" ولا " سوف " في التعامل مع المستقبل فلا نحو في الإمارات إلا للمضارع أما الفضيلة النادرة فحضور المستقبل في حاضر أهل الإمارات وكأنه هو.

وأضافت وطن يرسم غده بهذه الدقة والإخلاص لا بد أن يصل وكما قال صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي "رعاه الله" فإن الإنسان العربي " يستطيع " إذا توفرت له الظروف وكما قال أخوه صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة فإنه إنجاز جديد يعكس قوة تحدي ابن الإمارات.

وقالت "الخليج " في ختام افتتاحيتها .. ابن الإمارات العربي الذي " يستطيع " لأنه غرس القائد المؤسس الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان " طيب الله ثراه " ولأنه في ظل صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة "حفظه الله".. ابن الإمارات ولديه مسبار الأمل والقمر الصناعي بأيد إماراتية والعلم والتضحية والإصرار.. ابن الإمارات الذي " يستطيع".

من جانبها وتحت عنوان " عيال زايد فخر العروبة " .. قالت صحيفة "الوطن" بكل الفخر والحماس والأمل أعلنت الإمارات للعالم عن أول رائدي فضاء من أبنائها هما هزاع المنصوري وسلطان النيادي في إنجاز سيبنى عليه الكثير ويشكل نقلة نوعية في دعم مخططات الفضاء الوطنية التي يراد لها أن تتواصل عبر الأجيال لتكون الإمارات أول من يمتلك القدرة لبناء مستوطنة بشرية على كوكب المريخ.

وأوضحت أن الإنجاز لا يقتصر على الشأن المحلي فقط بل يدعم الأمة العربية جمعاء بقدرة أبنائها على النجاح ويؤكد امتلاكهم لطاقات وقدرات لا تعرف الحدود وأنهم في حال امتلكوا الدعم والمقومات والظروف المناسبة فسيقترن الإبداع باسمهم.. هذا ما أكده صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي "رعاه الله" بالقول " الإنسان العربي يستطيع إذا توفرت له الظروف" "وكان لافتا كما عود سموه الأمة أن يكون كل إنجاز وطني إماراتي باسم العروبة ودعما للأمل التي يحمله عشرات الملايين من أبنائها في نفوسهم وعقولهم بقول سموه " في إنجاز عربي جديد .. نعلن اليوم عن أسماء أول رائدي فضاء عرب لمحطة الفضاء الدولية .. هزاع المنصوري وسلطان النيادي .. هزاع وسلطان يمثلان كل الشباب العربي ".

وأضافت أتى تأكيد صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة على أهمية الإنجاز الذي يعكس قوة الإرادة التي تميز أبناء الإمارات وعزيمتهم الصلبة والقوية للوصول إلى أعلى المراتب بقول سموه " نبارك لهزاع علي عبدان خلفان المنصوري وسلطان سيف مفتاح حمد النيادي بمناسبة اختيارهما أول رائدي فضاء إماراتيين .. إنجاز جديد يعكس قوة تحدي ابن الإمارات وعزيمته وإصراره على بلوغ أعلى المراتب .. كل التوفيق والنجاح لهما في مهمتهما المقبلة ".

وتابعت أن سموه بين أن هذا الإنجاز يعكس الطموح اللامحدود للإرادة الوطنية التي يحملها أبناء الإمارات مؤكدا سموه الثقة في أبناء الوطن على التفوق والتقدم والتميز بالقول " مثلما لا حدود للفضاء .. فلا حدود لطموحاتنا في تحقيق مزيد من الإنجازات لوطننا .. وثقتنا كبيرة في أبنائنا في حمل راية الإبداع والتفوق والتميز?.

وأكدت " الوطن " في ختام افتتاحيتها .. أن الإنجاز نقلة نوعية جديدة يرسخها الوطن عبر تمكين أبنائه وتزويدهم بكل مقومات النجاح والتقدم وقهر كل المستحيل وحدث عربي مشرف بأن في هذه الأمة من لا يعرفون المستحيل وقادرون على اقتحام أعقد ميادين العلم وتحقيق التفوق والإنجازات فاختيار رائدي فضاء إماراتيين صفحة مشرفة بتاريخ أمة تبحث عن استعادة مكانتها الحضارية التي طالما كانت صاحبة الثقل فيها إنها انعكاس لوطنية " عيال زايد " وفاعلية سياسة التمكين والبناء في الكادر الوطني لتكون الإمارات دائما حاملة لمشعل التقدم وصناعة الحضارة.

- خلا -