عناوين الصحف الإماراتية ليوم الثلاثاء 30-10-2018
-

اهتمت صحف الإمارات الصادرة صباح اليوم بالإنجاز الكبير والمتميز والمرحلة الجديدة من عصر العلم والتكنولوجيا التي دخلتها دولة الإمارات يوم أمس الموافق 29 أكتوبر 2018 بإطلاقها القمر الصناعي " خليفة سات" الذي تم تصنيعه بأكمله بأيد إماراتية واستغرق تصنيعه 4 أعوام من العمل لفريق شباب من "مركز محمد بن راشد للفضاء" وأصبح محطة وطنية أثبت فيها أبناء الإمارات قدرتهم ونضجهم وعلمهم وهمتهم التي يسابقون بها العالم.

وتحت عنوان " نحن نصنع التاريخ " .. قالت صحيفة " الاتحاد" إنه في حياة الأمم والشعوب أيام مجيدة تظل محفورة في الوجدان الجمعي تتذكرها الأجيال على مدار السنين وتقف أمامها بفخر واعتزاز.

وأشارت إلى أن 29 أكتوبر 2018 هو أحد أبرز هذه الأيام في تاريخ شعب الإمارات الذي أثبتت قيادته الحكيمة للعالم كله بإطلاق القمر الصناعي " خليفة سات" مدى قدرته على إنجاز أعظم المهام بسواعد أبنائه الذين أكدوا أمس أنهم يستحقون بجدارة ثقة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة "حفظه الله".

وأكدت أنها " محطة وطنية" كشف فيها شباب الوطن عن " همتهم التي يسابقون بها العالم" كما قال صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي "رعاه الله" فجعلوا " رأسنا في السماء".

وأضافت أنهم " عيال زايد" الذين صنعوا المجد بأيديهم ثم عانقوا به الفضاء فأصبحت أحلامنا حقيقة بـ " إنجازاتهم التي تبرهن أن العرب قادرون على المنافسة والريادة " كما قال صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة.

وقالت " الاتحاد " في ختام افتتاحيتها بهؤلاء تفخر الإمارات لأن إنجازهم هذا غير المسبوق الذي تحقق في عام زايد قبل أسابيع قليلة من الاحتفال بالذكرى الـ 47 لتأسيس دولة الاتحاد إنما هو ثمرة مسيرة البناء والإنجاز التي أطلق شرارتها الأولى الأب المؤسس المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان " طيب الله ثراه" ومحصلة جهود وخطط واستراتيجيات جعلت بها القيادة الحكيمة الإمارات معجزة حضارية من كل الوجوه.

من جهتها وتحت عنوان " رؤوسنا اليوم في السماء " كتبت صحيفة " البيان " ها هي دولة الإمارات العربية المتحدة تضيف لإنجازاتها العملاقة إنجازا كبيرا يضعها في مصاف الدول المتقدمة في العالم صاحبة الأسبقية بالتحليق في الفضاء حيث انطلق صباح أمس إلى السماء صاروخ يحمل القمر الصناعي " خليفة سات" القمر الأول الذي صنع بأكمله بأيد إماراتية واستغرق تصنيعه 4 أعوام من العمل لفريق شباب من "مركز محمد بن راشد للفضاء".

وأكدت أنه إنجاز غير مسبوق يبعث على الفخر للعرب جميعا ويضع الإمارات في مصاف الدول الرائدة صاحبة الإمكانيات والقدرات التكنولوجية والعلمية الحديثة والمتقدمة وكما قال صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم: " إنه يوم تاريخي جديد لدولة الإمارات إطلاق " خليفة سات" أول قمر صناعي عربي مصنوع بأيد إماراتية 100٪. محطة وطنية أثبت فيها أبناء الإمارات قدرتهم ونضجهم وعلمهم وهمتهم التي يسابقون بها العالم. رأسنا اليوم في السماء".

وتابعت وهو ما أكده صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان بقوله: " إنجاز إماراتي غير مسبوق بإطلاق أول قمر صناعي " خليفة سات" بسواعد إماراتية. أحلامنا في معانقة الفضاء أصبحت حقيقة يصنعها شبابنا الذين يسطرون مرحلة جديدة من التحدي العلمي. نفخر بشباب الإمارات. عيال زايد وبإنجازاتهم التي تبرهن أن العرب قادرون على المنافسة والريادة".

وأضافت " البيان " في ختام افتتاحيتها أن "خليفة سات" هو إنجاز عملاق سيحقق فوائد كثيرة في مجالات العلوم والاقتصاد والتخطيط العمراني والجيولوجيا وغيرها وسيدشن مرحلة جديدة من مسيرة التطوير والتنمية المستدامة وكذلك الاستثمار في مجال الفضاء في دولة الإمارات.

من جانبها وتحت عنوان " عاليا نحو الإمارات التي في البال " .. كتبت صحيفة " الخليج " الاسم اسم أعز وأغلى الناس خليفة بن زايد والمعنى مشتق من معنى زايد الخير طيب الله ثراه وإرثه العظيم. هذه هي دولة الإمارات حلم زايد تتحقق كأجمل وأفضل ما تكون على يد صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة "حفظه الله"..هذا هو غرس زايد يكبر ويثمر وها هو القمر الصناعي "خليفة سات" ينطلق رافعا رأس الإمارات في السماء وإلى السماء.

وتابعت الاقتباس من روح كلمات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي "رعاه الله" وأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة وحق لهما أن يفرحا ويعتزا وحق لأهلهما شعب دولة الإمارات العربية المتحدة أن يفتخر بنبوغ شبابه وأبنائه وبناته.

واضافت دولة الإمارات التي تحلق عاليا بأجنحة الرفاه والعدل والأمن والسياسة والاقتصاد والتنمية تحلق عاليا بعيدا وعميقا بأجنحة العلم والتجديد والابتكار. أما إطلاق القمر الصناعي "خليفة سات" فبرهان منجز زايد وخليفة ومحمد بن راشد ومحمد بن زايد وأركان القيادة متحققا أولا وخصوصا في الإنسان الإماراتي الذي يحقق اليوم حلم زايد بأيد وطنية وينسج خيوط مستقبل الإمارات بأيد وطنية نحو رأس في السماء يعانق الفضاء ونحو أمل بلا حدود وعمل بلا حدود.

وقالت في ختام افتتاحيتها " غدا أو بعد غد مسبار الأمل والمريخ والمعنى كله وكل الإمارات التي في البال".

وحول نفس الموضوع وتحت عنوان " زمن العقل الإماراتي" .. قالت صحيفة " الوطن " لو جلس كل إنسان ليكتفي بالأمنيات أو ليلهب مخيلته بأحلام اليقظة لكانت الدنيا في غير حالها وما ينطبق على الفرد يمكن أن ينسحب على المجتمعات والدول لكن عندما تكون هناك قيادة تؤمن بشعبها الذي يبادلها الوفاء والتصميم لخير الوطن ويتم تسخير كل الإمكانات للبناء والاستثمار في الكادر البشري فالنجاح والتقدم سوف يكون نتيجة طبيعية لذلك.

وأشارت إلى أن الملحمة الوطنية "خليفة سات" والتي تم إنجازها بعقول وطنية بنسبة 100% جعلتنا جميعا ننظر بفخر واعتزاز وشموخ ونحن نرى كوكبة من أبناء الإمارات يقدمون لوطنهم مفتاح عصر جديد يدخل من خلاله إلى التصنيع الفضائي الكامل بكوادر وطاقات أبنائه الذين سلحهم بأحدث وأعقد علوم العصر.. كانت الهمة بحجم طموحات الوطن التي تطال السماء ولا تعرف الحدود والإيمان برسالة إمارات اللامستحيل كفيلة بتحقيق كل نقلة حضارية نتقدم بها على دول عريقة سبقتنا في ميادين العلوم المتطورة بالعمر الزمني بعد أن دخلنا الميادين ونحن نؤمن أن "عيال زايد" أهل لقهر كل التحديات ما دام ذلك سيصب في صالح الوطن ومسيرة تنميته.

وذكرت أن صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي "رعاه الله" أكد أن الإنجاز يوثق لمرحلة جديدة بقول سموه: "يوم تاريخي جديد لدولة الامارات" وأكد سموه ما يمثله "خليفة سات" من انعكاس لقدرات أبناء الوطن بالقول: " محطة وطنية أثبت فيها أبناء الإمارات قدرتهم .. ونضجهم .. وعلمهم".

ولفتت إلى صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة أكد الفخر بحسه القومي الأصيل انطلاقا من دوره كزعيم عربي كان دائما مع الأمة وقضاياها وأحوالها ويريد لها الأفضل بالقول: " نفخر بشباب الإمارات.. عيال زايد وبإنجازاتهم التي تبرهن أن العرب قادرون على المنافسة والريادة"..كما أكد سموه الاعتزاز بالنجاح والحلم الكبير الذي بات واقعا بالقول: "إنجاز إماراتي غير مسبوق بإطلاق أول قمر صناعي " خليفة سات " بسواعد إماراتية .. أحلامنا في معانقة الفضاء أصبحت حقيقة يصنعها شبابنا الذين يسطرون مرحلة جديدة من التحدي العلمي.. نفخر بشباب الإمارات".

وقالت في الوقت الذي نحزن فيه لأوضاع بعض الأشقاء في الدول العربية أو الصديقة لا نتوانى عن دعمهم لأننا ندرك تماما أن الأهم ألا يموت الأمل لديهم ومع كل إنجاز تحققه الإمارات بعزيمة أبنائها وتعزز ريادتها ومكانتها نقول لهم نحن هنا.. وقادرون.. ونمتلك الإرادة.. ومن قدم أروع الحضارات للبشرية يوما لا تنقصه العزيمة ولا التصميم ليستعيد دوره الواجب بين أمم الأرض.

وأضافت " الوطن " في ختام افتتاحتيها أنه مع كل إنجاز تستنهض الإمارات همم العرب.. تهديهم الفرح والثمار التي كانت نتاج جهود أبنائها.. تتحدث باسمهم وتدعو الشباب العربي ليقف ويعمل ويثابر فهي كانت طوال تاريخها أمينة على الأمة ومصالحها وتتلمس آمالها وأوجاعها والأهم أنها لم تتأخر يوما عن الأخذ بيدها لتكون دائما حيث يجب.. "خليفة سات" خلاصة العقل الإماراتي المبدع ودليل القدرات الكامنة في عشرات الملايين من أبناء الأمة التي أخرجت للبشرية ما تستند عليه في نهضتها.. والتي نؤمن أنها تنتظر من يخرجها ويجيد تسخيرها لخير الإنسانية جمعاء.. مبروك للوطن قيادة وشعبا .. مبروك للإمارات عصرها الجديد الذي دشنته بالنور الذي يحمله أبناؤها في عقولهم وقلوبهم.

- خلا -