عناوين الصحف الإماراتية ليوم الخميس 10-01-2019
-

تناولت صحف الإمارات الصادرة صباح اليوم في افتتاحياتها جهود القيادة الحكيمة واهتمامها بالمواطنين وحرصها على توفير الخدمات الأساسية لهم وتحقيق أعلى مستوى من الرفاهية والراحة والسعادة من خلال المبادرات والبرامج والمؤسسات الاتحادية والمحلية انطلاقا من إيمانها بأن الإنسان هو محور عملية التنمية في الوطن وأساس تقدمه وأن ما تحقق من إنجازات وضعت الدولة في المراكز الأولى إقليميا وعالميا من صنع الإنسان الإماراتي.

وأشارت إلى أن أحدث هذه المبادرات إطلاق صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي "رعاه الله" أمس "السياسة الوطنية للمجتمعات السكنية الحيوية"، والتي تتضمن مجموعة من الضوابط والمعايير الخاصة المجتمعات السكنية في الدولة لتطوير وتعزيز التجارب الحياتية، وتقديم نموذج جديد في الحياة في الدولة.

فتحت عنوان " مرحلة نوعية " .. أكدت صحيفة " الاتحاد " أن القيادة الحكيمة تبذل قصارى جهدها، ليس فقط لتوفير كل الخدمات الأساسية للمواطنين، بل أيضا من أجل ضمان تمتعهم بأعلى مستوى من الرفاهية والراحة، لتحقيق سعادتهم، باعتبار أهل الدار أولوية قصوى.

وأشارت إلى أن الدولة كرست موارد ضخمة من أجل توفير المسكن الكريم والملائم للمواطنين، عبر العديد من المبادرات والبرامج والمؤسسات، الاتحادية والمحلية.. لأن السكن أقوى ضمان للاستقرار الاجتماعي للأسرة المواطنة.

وأضافت الآن، بدأت مرحلة نوعية جديدة، بإطلاق سياسة وطنية للمجتمعات السكنية الحيوية، من أجل توفير "مجتمعات سكنية، تجمع الناس، وتعزز من صحتهم وتلاحمهم المجتمعي، لتحسين جودة الحياة في الإمارات"، كما قال أمس صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي "رعاه الله".

وأوضحت أنه في هذه المجتمعات، سيكون المواطنون أنفسهم طرفا أساسيا في تصميمها وتحسينها وتطويرها، بما يجعل حياتهم أسهل وأفضل عبر معايير ملزمة، سيتم تطبيقها على مستوى الدولة في مختلف المشاريع السكنية وستضمن هذه المعايير ترسيخ ثقافة وطنية، تشجع الترابط المجتمعي ونمط حياة صحي، عبر توفير مرافق عامة كالحدائق المشتركة والساحات الرياضية التي توفر أفضل الفرص لتجمعات المواطنين في مناطق سكنهم، بما يدعم التواصل الإنساني عبر فعاليات مجتمعية وثقافية ورياضية متنوعة.

وقالت " الاتحاد " في ختام افتتاحيتها .. إن ذلك يأتي ، انطلاقا من حرص القيادة على تحقيق الاستدامة في قطاع الإسكان، بما يتوافق مع الأجندة الوطنية.

من ناحية أخرى وتحت عنوان " حكومة الإنجازات وشعب التحديات " .. قالت صحيفة " البيان " إن ما تفعله قيادة دولة الإمارات وحكومتها يدعو للفخر، والإنجازات تبهر الجميع داخل الدولة وخارجها، وذلك ما أكده صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم في اجتماع مجلس الوزراء الأول في عام 2019، بقوله: " حكومة الإمارات حكومة الإنجازات، وشعبها شعب التحديات، فنحن في الإمارات كلما زادت إنجازاتنا، ارتفع سقف طموحاتنا".

وأشارت إلى أن حصاد 2018 يعكس مدى فاعلية القرارات والسياسات، التي تعكس توجهات القيادة، واهتمام الحكومة بالإنسان و شؤون حياته المعيشية والصحية والتعليمية، وتعزيز مكانة الدولة عالميا، والتي تساهم في الوصول إلى رؤية الإمارات 2021 ومئوية الإمارات 2071.

وأضافت أنه غني عن القول، إن تلك الإنجازات التي تضع الإمارات في المراكز الأولى على المستويين الإقليمي والعالمي، من صنع الإنسان الإماراتي، وهو ما أكده صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة أثناء إطلاق سموه برنامج " خبراء الإمارات" في رحاب " صرح زايد المؤسس"، حيث قال سموه: "اليوم نفرح جميعا لأن لدينا خبراء من أبناء الوطن".

وقالت " البيان " في ختام افتتاحيتها .. ولأنها حكومة الحاضر والمستقبل، فهي مستمرة في العمل بهمة ونشاط، وهو ما أكده صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد بقوله: "البقاء في طليعة الأمم يتطلب عدم الوقوف طويلا عند الإنجازات واستكمال العمل وشحذ الهمم".. مضيفا سموه: " أثق بقدرة فريق عملي على تحقيق أهدافنا للعام الجديد، وتحقيق رؤية الإمارات 2021، فطموح الإمارات وشعبها ليس له خط نهاية". ويعد سموه في عام التسامح، بإبهار العالم بنموذج الإماراتي المتفاني في عمله والمحب لوطنه والمتسامح مع الجميع.

- خلا -