عناوين الصحف الإماراتية ليوم الجمعة 04-10-2019
وكالة أنباء الإمارات -

ابوظبي فى 4 اكتوبر / وام/ قالت صحف الامارات فى افتتاحياتها اليوم ان الإمارات اكدت استمرارها في الدعم الإنساني لليمن الشقيق، وأنها سترتقي على الجحود والنكران، لأن الأولوية في اليمن بتقديرها، تكمن في إنجاح الجهود السعودية لتوحيد الصف ضد الانقلاب الحوثي.

كما تناولت الصحف فى افتتاحياتها عودة هزاع المنصوري من رحلته الفضائية.

فتحت عنوان " ملتزمون بالدعم الإنساني لليمن" قالت صحيفة البيان ان دولة الإمارات التي دأبت على التزامها نهج العطاء ومساعدة الجميع، خصوصاً أشقاءها العرب، لا يمكن أن تتخلى عن اليمن وشعبه الشقيق، وأعلنت ذلك مراراً وتكراراً، بأنها في اليمن من أجل إعادة الأمن والاستقرار ومن أجل البناء والتنمية ورفع المعاناة عن اليمن وشعبه.

واضافت "وقد أكدت الإمارات استمرارها في الدعم الإنساني لليمن الشقيق، وأنها سترتقي على الجحود والنكران، لأن الأولوية في اليمن بتقديرها، تكمن في إنجاح الجهود السعودية لتوحيد الصف ضد الانقلاب الحوثي.وفي مؤتمر دعم اليمن بنيويورك، جددت الإمارات التزامها باستمرار الدعم الإنساني في اليمن. مشيرة إلى أنها قدمت 6 مليارات دولار منذ 2015 وحتى الآن، فيما قدّمت المملكة العربية السعودية، منذ أيام قليلة 500 مليون دولار مساهمة منها في دعم خطة الاستجابة الإنسانية في اليمن تخفيفاً من معاناة الشعب اليمني، ويبقى أن المسؤولية عن الأزمة الإنسانية تسبب بها الانقلاب الحوثي".

واكدت انها غنية عن القول إن الوضع الإنساني في اليمن يبقى أولوية لدى الإمارات، وهذا ما تجلى في إشادة مارك لوكوك، وكيل الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون الإنسانية، بأن «الدعم السعودي والإماراتي للجهد الإنساني في اليمن محل تقدير».

وخلصت الى ان الإمارات منذ البداية لم تتوقف عن تقديم المساعدات الإنسانية والمساهمة الفعالة في إعادة بناء ما دمرته الحرب، وسعيها الدؤوب لإصلاح البنية التحتية في مختلف مدن وقرى اليمن، وكل هذا من أجل تخفيف معاناة الشعب اليمني، ومن أجل وضع اليمن على طريق البناء والإعمار والتنمية والتطور.

وحول رحلة هزاع المنصوري الفضائية قالت صحيفة الخليج انه لم يسع الإماراتيين، قادة وشعباً، والمقيمين على الأرض الطيبة، إلا الترحيب بالبطل مضيفة ان فالطموح لا ينتهي بوجود قادة يصلون النهار بالليل، ولا تعرف الراحة إلى نفوسهم سبيلاً، في سبيل أن تكون الإمارات وطن الإنجازات المميّزة، والأرقام الأولى.

واضافت انه في هذا اليوم الذي هبط فيه هزاع، نرى أهداف برنامج الإمارات لروّاد الفضاء تتحقق، فقد أجرى 16 تجربة علمية، وهذه التجارب ستكون فتحاً جديداً، في العلوم بعامة، وعلوم الفضاء، خاصة؛ لأنه رغم صعود رواد فضاء قبل هزاع، إلا أنهم لم يجروا مثل تلك التجارب، وهذا يعني أن الرحلة الإماراتية سيسجّلها التاريخ بمداد الذهب، فأبناء الصحراء، الذين حولوها إلى جنات خضر، وواحات غنّاء، لا يصعب عليهم سبر الفضاء واختراق مجاهله.

ورحلة المريخ ليست ببعيدة، فهي على مرمى شهور من أيامنا هذه.

وخلصت الى ان طموح المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيّب الله ثراه وعلى نهجه صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة "حفظه الله" بإكمال مسيرته يتحقق اليوم.. رائد فضاء إماراتي عربي تشمخ به هاماتنا إلى العلا.

من جانبها وتحت عنوان " فعلناها.. ونواصل" قالت صحيفة الوطن ان الإمارات انجزت خطوة تاريخية هامة، بمثابة تدشين طريق طويل نحو مراحل أصعب وأعقد وأكبر، تكللت بعودة هزاع المنصوري ابن الوطن وأحد أبطاله من محطة الفضاء الدولية إلى سطح الأرض بعد رحلة استمرت 8 أيام، إيذاناً بالاستعداد لخطوات أبعد سقفها وصول المريخ، إذ تحقق الإنجاز التاريخي الكبير الذي كان حتى أيام خلت حلماً ننتظره بالكثير من الأمل والفخر والحماس.

واضافت ان صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي "رعاه الله"، أكد أهمية الإنجاز بتدشين الطريق وهو ما أكده صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة.

وخلصت الى ان ما بعد رحلة المنصوري ليس كما قبلها، والأهداف التي كانت بمثابة الأحلام باتت اليوم إنجازات كبرى ونتائج مشرفة ومحطات مفصلية في مسيرة الإمارات نحو جميع القمم التي تسعى لبلوغها وتحويلها إلى ركائز لما سيليها من المراحل ولخدمة المشاريع العملاقة التي تهدف لبناء أول مستوطنة بشرية على سطح المريخ.

-خلا-



إقرأ المزيد