عناوين الصحف الإماراتية ليوم الثلاثاء 19-11-2019
-

 نعت الصحف المحلية الصادرة صباح اليوم في افتتاحياتها سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان ممثل صاحب السمو رئيس الدولة الذي وافقته المنية أمس بعد مسيرة حافلة من الإنجازات والمساهمة في بناء ونهضة الوطن فقد كان أحد فرسان تأسيسه وتطوره إضافة لدوره الكبير في توطيد علاقة الأجيال الجديدة بتراثها وماضيها العريق وجهوده المتواصلة في دعم الهوية الوطنية والثقافة الإماراتية والعربية ودوره الرائد في العمل لحماية التراث الوطني والرياضات الأصيلة.

وألقت الصحف الضوء على المنتدى العالمي الأفريقي للأعمال بدبي الذي يستعراض أبرز الفرص المتاحة في مختلف القطاعات أمام المستثمرين والتجار واستشراف آفاق التعاون المستقبلي ويعكس حرص دولة الإمارات على تعزيز علاقاتها الاقتصادية والاستثمارية مع مختلف أنحاء العالم والتركيز على الأسواق الصاعدة التي تزخر بالفرص وفي مقدمتها دول القارة الأفريقية.

فتحت عنوان " ذاكرة الوطن لا تنسى " .. قالت صحيفة " الاتحاد " بقلوب مؤمنة بقضاء الله وقدره، نعى صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة "حفظه الله"، أخاه المغفور له سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان ممثل صاحب السمو رئيس الدولة ، والذي وافته المنية أمس، بعد مسيرة حافلة ومجيدة، شارك خلالها الفقيد الكبير في بناء ونهضة الوطن عبر العديد من المناصب والمسؤوليات التي عكست عقلاً حكيماً في القيادة، وروحاً أصيلة في الانتماء والوفاء، عبر تاريخ يزهو ببصماته في ذاكرة التأسيس والتطور، وعبر إنجازاته ومهامه التي تعد جزءاً رئيساً من تاريخ وذاكرة مجلس الوزراء والقوات المسلحة، إضافة إلى العديد من القطاعات التي شرفت برئاسته وعضويته وأعماله.

وأضافت ليس هناك أبلغ من كلمات صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة ، في نعي أخيه الفقيد الكبير: " فقدت اليوم أخي وعضيدي، أحد رجالات الدولة الأوفياء، ورمز من رموزها الوطنية.. عمل مع المؤسس المغفور له الشيخ زايد على وضع لبنات مؤسسات الاتحاد وخدمة شعبه".

وأشارت إلى أن هذه الكلمات المكثفة يمكنها أن تضيء على مجمل مسيرة الفقيد الراحل الذي تجلت في اسمه ومسيرته قيم قادة الإمارات وأبنائها الذين تربوا في مدرسة الوالد المؤسس المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه.

وذكرت أن رحيل سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان، بكل ما يحمله من حزن وأسى كبيرين، يضعنا في هذه اللحظات الصعبة أمام تعظيم وتذكر العطاء الذي بذله فقيد الوطن الكبير في توطيد علاقة الأجيال الجديدة بتراثها وماضيها العريق، كما يضعنا أمام فضيلة الاقتداء والثناء المستحق والدائم على جهوده التي لم تتوقف يوماً في دعم الهوية الوطنية والثقافة الإماراتية والعربية عبر مركز سلطان بن زايد للثقافة والإعلام، ونادي تراث الإمارات، والإصدارات التراثية والثقافية التي فتحت نوافذ كثيرة أمام الشباب على تاريخ وذاكرة الوطن وثوابته الأصيلة.

واختتمت الصحيفة افتتاحيتها بقولها " رحم الله فقيد الوطن الكبير سلطان بن زايد آل نهيان، وأسكنه فسيح جناته، ودام في ذاكرة الوطن رمزاً للبذل والعطاء والأصالة.. و"إنا لله وإنا إليه راجعون".

من جهتها وتحت عنوان " فارس يترجل " .. كتبت صحيفة "الوطن" بقلوب مؤمنة بقضاء الله وقدره، نعى صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة "حفظه الله" ،أخاه المغفور له سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان ممثل صاحب السمو رئيس الدولة ، الذي وافته المنية بعد عمر قضاه في خدمة وطنه واتحاده الذي كان أحد فرسان تأسيسه، ومسيرة حافلة تقلد فيها عدداً من المناصب والمراكز كان فيها مثالاً للالتزام بقضايا الوطن والعمل في سبيل رفعته وتقدمه، فضلاً عن دوره الرائد في العمل لحماية التراث الوطني والرياضات الأصيلة، حيث كان دائم التأكيد على أن تاريخنا وتراثنا أمانة يجب أن تطلع عليها الأجيال وأن يتم التعريف بها، وكان المغفور له يشرف بشكل مباشر على الكثير من الفعاليات التي تستقطب الجميع من داخل وخارج الدولة.

وقالت إن محبة أبناء القائد المؤسس المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان " طيب الله ثراه" كبيرة وعظيمة في قلوب جميع أبناء الوطن والشعوب العربية، وكما أكد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي "رعاه الله" ، أن لأبناء زايد بصمة خالدة وهم شركاء في مسيرة تأسيس الاتحاد الشامخ، التي كان المغفور له الشيخ سلطان بن زايد أحد رجالات تلك الحقبة التاريخية وفرسانها من الذين عملوا في كنف القائد المؤسس في سبيل الاتحاد الذي بات ملهماً لجميع دول العالم بمسيرته وإنجازاته.

واضافت صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة أكد أن الفقيد من رجالات الوطن الأوفياء ورموزه الوطنية.

وأكدت "الوطن" في ختام افتتاحيتها ..ستبقى ذكرى فقيد الإمارات ومسيرته النيرة وأثر عمله وجهده خالداً ومثالاً يقتدى في خدمة الوطن والوفاء لرايته وعزته ومسيرته.. رحم الله فقيد الوطن الكبير سلطان بن زايد آل نهيان وأسكنه فسيح جناته وألهم آل نهيان الكرام وشعب الإمارات الأصيل الصبر والسلوان.

من ناحية أخرى وتحت عنوان " آفاق واعدة مع أفريقيا " .. قالت صحيفة " البيان " تتطلع دولة الإمارات العربية المتحدة إلى العمل والتعاون الاقتصادي والتجاري مع كل قارات العالم ومعظم دوله، ومن بينها بالطبع القارة الأفريقية المجاورة، التي تزخر بالعديد من الثروات والطاقات التي لم تكتشف، ولم تستغل جيداً بعد.

وذكرت أن المنتدى العالمي الأفريقي للأعمال، الذي انطلقت فعالياته، أمس، بدبي ضمن دورته الخامسة لمدة يومين، تحت رعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي "رعاه الله" ، يشكل ملتقى مهماً يجمع تحت مظلته كبار القادة والمسؤولين الحكوميين ونخبة المستثمرين ورجال الأعمال من الإمارات والقارة السمراء، بهدف استعراض أبرز الفرص المتاحة في مختلف القطاعات أمام المستثمرين والتجار، واستشراف آفاق التعاون المستقبلي وعقد الشراكات.

وأشارت إلى نجاح غرفة تجارة وصناعة دبي في استقطاب كوكبة من الشخصيات المرموقة في فعاليات الدورة الخامسة للمنتدى، حيث ضمت القائمة أكثر من 40 متحدثاً على رأسهم جورج ويا رئيس جمهورية ليبيريا، وداني فوري رئيس جمهورية سيشل، وإيمرسون منانغاغوا رئيس جمهورية زيمبابوي، إلى جانب عدد من الوزراء والمسؤولين الحكوميين وقادة الأعمال وكبار المديرين التنفيذيين من دولة الإمارات والقارة الأفريقية.

وأكدت "البيان" في ختام افتتاحيتها مواصلة الإمارات لتعزيز علاقاتها الاقتصادية والاستثمارية مع مختلف أنحاء العالم، مع التركيز على الأسواق الصاعدة التي تزخر بالفرص للشركات الإماراتية، وفي مقدمتها دول القارة الأفريقية، التي تتمتع بإمكانات هائلة وآفاق واعدة لعقد شراكات مثمرة، وتأتي غرفة تجارة وصناعة دبي في مقدمة المساهمين في هذه الجهود، من خلال شبكة علاقاتها الواسعة، بالإضافة إلى الفعاليات الاستراتيجية، التي تنظمها محلياً وعالمياً، ومنها المنتدى العالمي الأفريقي للأعمال.

- خلا -