عناوين الصحف الإماراتية ليوم السبت 07-12-2019
-

 اجمعت صحف الامارات فى افتتاحياتها اليوم ان الإمارات برعاية القيادة الرشيدة، وعزيمة أبنائها تؤكد أن طموحاتها لا تعرف الحدود، وأن طريقها للمستقبل ورؤيتها له حدودها عنان السماء،، واليوم تؤكد الإمارات مجدداً بعد زمن قصير من الإنجاز التاريخي لرحلة أول رائد فضاء إماراتي، وعلو شأنها وعزمها على مواصلة الطريق بالاستعداد لإرسال ثاني رائد فضاء للمهمة الجديدة.

فتحت عنوان " مسيرة الفضاء مستمرة" قالت صحيفة البيان " قبل نحو 9 أسابيع تقريباً، وتحديداً في الثامن من سبتمبر الماضي، وصف صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي "رعاه الله" بلوغ هزاع المنصوري محطة الفضاء الدولية، بـ «الخطوة الكبيرة للإمارات»، مؤكداً سموه «ما هي إلا البداية لرحلة من العمل الجاد في سبيل الوصول إلى ريادة الفضاء» .. وفي السادس من ديسمبر الجاري عزز سموه التوجه نحو الوصول إلى ريادة الفضاء، حيث أعلن «نبحث عن رائد فضاء إماراتي جديد للمهمة الإماراتية الثانية في الفضاء، لمن يرى في نفسه الطموح والطاقة والعزيمة من أبنائنا وبناتنا التسجيل في مركز محمد بن راشد للفضاء»، وتابع سموه: «المهمة مستمرة، ومسيرتنا نحو الفضاء ما زالت في بدايتها».

واضافت ان ما يميز استراتيجية عمل صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، القدرة على تحويل الأحلام إلى إنجازات وتحدي المستحيل، وهي الكلمة التي لا يعترف بها سموه، ويرى أنه لا يرددها سوى «الضعفاء».

وقالت "هكذا تكون القيادة الرشيدة، حيث تقدم نموذجاً يحتذى في دعم شعبها، وتحدي المستحيل وإتاحة الفرص للشباب في مختلف المجالات ووضع أبناء الدولة دوماً في المراكز الأولى. كما تمضي القيادة بخطى ثابتة نحو نهضة شاملة في كافة المجالات، وضع أسسها المغفور له بإذن الله تعالى، الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، برؤيته الحكيمة لمستقبل وطن يزخر بكل الخيارات والعطاءات".

وخلصت الى ان الإعلان عن المهمة الجديدة للإمارات في الفضاء يمثل نقطة انطلاق نحو مسيرة جديدة، نخوضها نحو المستقبل بكل العزم والإصرار على تجاوز التوقعات، وارتقاء أعلى مراتب التميز كشريك حقيقي في صنع مستقبل يحمل الخير للإنسانية، ويضمن لشعب الإمارات وشعوب المنطقة مزيداً من الرفعة والتقدم والازدهار.

من جانبها وتحت عنوان " طموح بلا سقف" قالت صحيفة الخليج " بالأمس أعلن صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، بدء البحث عن رائد فضاء جديد للمهمة الإماراتية الثانية في الفضاء، مؤكداً سموه أن المهمة مستمرة، ومسيرة الدولة نحو الفضاء ما زالت في بدايتها".

واضافت ان الفضاء الذي كان منذ قيام الاتحاد، محل اهتمام القائد المؤسس المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، الذي التقى في سبعينيات القرن الماضي مع فريق وكالة «ناسا» الأمريكية، المسؤول عن رحلة أبولو إلى القمر، طار إليه هزاع المنصوري أحد أبناء الإمارات البواسل، رافعاً علم الدولة في محطته الدولية، وحين ظن البعض أن الطموح قد تحقق وأسدل الستار عليه، جاء وعد سموه، وبشراه إلى المنصوري ومعه أبناء وبنات الوطن، أن حلمنا في قطاع الفضاء لا ولن يقتصر على رائد فضاء واحد، بل بطوابير من أبنائنا وبناتنا يتبعون خطاه، وأن الوصول إلى «المحطة الدولية» ما هو إلا البداية لرحلة من العمل الجاد في سبيل الوصول إلى ريادة الفضاء.

واكدت ان من يعرف الإمارات وقادتها يدرك جيداً أنها قادرة على تحقيق مبتغاها، وأن الريادة أصبحت سمة في دولة تمتاز عن غيرها بالإصرار على تحويل الأحلام إلى إنجازات.

وخلصت الى ن الإمارات وضعت هدفها القادم نصب أعينها رافعة شعار المشاركة الفاعلة في استكشاف الفضاء والانخراط الحقيقي في علومه ومعارفه كونه جزءاً من سعيها لتحقيق التنمية المستدامة وبناء اقتصاد قائم على المعرفة، وعليه تراها تعد الكوادر المواطنة وتدربها لتحقيق مبتغاها، فما بعد رحلة المنصوري ليس كما قبلها، والأهداف التي كانت بمثابة الأحلام باتت اليوم إنجازات كبرى ونتائج مشرفة ومحطات مفصلية في مسيرة الإمارات التي تعمل على إطلاق أول مسبار عربي لاستكشاف المريخ، حاملاً اسم «الأمل» الذي لا تنفك قيادتنا الرشيدة تزرعه، في منطقة نهشت لحمها النزاعات.

"صحيفة الوطن" وتحت عنوان " طموحنا السماء" قالت " في مناسبة جديدة تؤكد الإمارات برعاية القيادة الرشيدة، وعزيمة أبنائها، أن طموحاتها لا تعرف الحدود، وأن طريقها للمستقبل ورؤيتها له حدودها عنان السماء، وهو ما أكده صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي "رعاه الله"، في مناسبات كثيرة، واليوم تؤكد الإمارات مجدداً بعد زمن قصير من الإنجاز التاريخي لرحلة أول رائد فضاء إماراتي، وعلو شأنها وعزمها على مواصلة الطريق بالاستعداد لإرسال ثاني رائد فضاء للمهمة الجديدة، عبر دعوة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم أبناء الوطن الذين يجدون في أنفسهم العزيمة والقدرة للتسجيل استعداداً للمهمة".

واعتبرت ان رحلة هزاع المنصوري أول رائد فضاء إماراتي لم تكن إلا مقدمة في مسيرة الدولة نحو علياء طموحها وترجمة لقناعاتها بأن الطريق للمستقبل تكون مضمونة عندما يمتلك أبناء الوطن كل القدرات على خوض أعقد ميادين العلم وما توصل إليه البشر، وأن كل أحلام الإمارات ستغدو واقعاً وتتحقق تباعاً في وطن تعلم جميع أبنائه أنه يستحق منهم أن يسخروا كل طاقاتهم وإمكاناتهم وقدراتهم في سبيل رفد مكانته والارتقاء بتقدمه وترسيخ قدرته الحضارية عبر تحقيق إنجازات لا تنتهي.

وخلصت الى ان إرسال أول رائد فضاء إماراتي كان بمثابة تعبيد الطريق نحو المستقبل بهمة لا تفتر وعزيمة لاتلين، ويؤكد أن ملاحم العمل الوطني تؤتي ثمارها في كافة الميادين، وقريباً سنرى رائد فضاء لمهمة جديدة أو إحدى بنات الإمارات تحقق الإنجاز التاريخي مجدداً .