عناوين الصحف الإماراتية ليوم الثلاثاء 02-06-2020
-

اهتمت الصحف المحلية الصادرة صباح اليوم بالمرحلة الجديدة التي دخلتها دولة الإمارات والتي تتمثل في عودة الحياة الاقتصادية التدريجية والتي يكون كل شخص فيها مسؤول حيث عملت الحكومة والجهات المسؤولة بكفاءة عالية خلال الأشهر الماضية عن بعد ولم تتوقف، والآن تستكمل أعمالها من الميدان، ويعود الموظفون لمواصلة الإنجاز ..إلى جانب تسليط الضوء على ما تقوم دولة الإمارات بمشاركة المملكة العربية السعودية لمساندة جهود إغاثة الشعب اليمني، والدفع باتجاه إنهاء معاناته الإنسانية من خلال وإنجاح مؤتمر المانحين لليمن 2020 الافتراضي.

فتحت عنوان "الحياة مستمرة والإنجاز متواصل" قالت صحيفة البيان إن من يسعى إلى القمة دائماً لا يحول شيء دون تحقيق طموحاته وآماله، ذلك نهج دولة الإمارات التي وضعت أمامها هدفاً رئيسياً بأن تكون في المقدمة دائماً، مثلما هو أسلوب وسياسة القيادة الرشيدة في الدولة، والنهج الذي أكده صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي "رعاه الله"، خلال ترؤس سموه اجتماع مجلس الوزراء بقوله: «إن دولة الإمارات مستمرة في عملها لخدمة الجميع، وتواصل جهودها لتحقيق رؤيتنا نحو المئوية وأن تكون من أفضل دول العالم» ..مشيراً سموه إلى أن «ما مضى خلال الأشهر الماضية علّمنا أن نكون أقوى ونتعلم، ولدينا نقاط تحسين سنطوّرها، والقادم سيكون للأفضل».

وأضافت: "ها هي الحياة تعود لطبيعتها وفق توجيهات القيادة الرشيدة في الدولة، رغم استمرار أزمة وباء كورونا وتداعياتها السلبية على مستوى العالم، فلا شيء يعوق مسيرة العمل والتنمية في دولة لا تعرف المستحيل، ولا شيء يحول دون تقدمها نحو الأمام دائماً، وقد عملت حكومة دولة الإمارات والجهات المسؤولة بكفاءة عالية خلال الأشهر الماضية عن بعد ولم تتوقف، والآن تستكمل أعمالها من الميدان، ويعود الموظفون لمواصلة الإنجاز وذلك مع استمرار الالتزام بالإجراءات الاحترازية ووسائل الوقاية الصحية، وقد وضعت القيادة صحة الموظفين والمتعاملين على رأس الأولويات، ووجهت المسؤولين بتوفير كل سبل السلامة والوقاية، وتوفير البيئة الصحية لسلامة الجميع".

وأوضحت الصحيفة أن دولة الإمارات دخلت مرحلة جديدة، تتمثل في عودة الحياة الاقتصادية التدريجية، كل شخص فيها مسؤول، وكل المؤسسات والقطاعات مشاركة في حماية أفرادها.. وستبقى الصحة أولوية ومسؤولية، وإرجاع عجلة الاقتصاد استراتيجية وضرورة.

من جانبها وتحت عنوان "يداً بيد" قالت صحيفة الاتحاد إن الإمارات تقف إلى جانب المملكة العربية السعودية، لإنجاح مؤتمر المانحين لليمن 2020 الافتراضي، بالشراكة مع الأمم المتحدة، لحشد المساعدات الإنسانية والتنموية للشعب اليمني.

وأضافت أنه وسط أزمة «كورونا المستجد» المتصاعدة، والتصعيد المستمر لميليشيات الحوثي الانقلابية، يحتاج اليمنيون إلى الكثير من الدعم لمواجهة التحديات ..مشيرة إلى أن الإمارات من هذا المنطلق لا تترك مناسبة سواء عربية أو دولية، إلا وتبادر إلى مساندة أي جهود لإغاثة الشعب اليمني، والدفع باتجاه إنهاء معاناته الإنسانية.

ولفتت إلى انه في مؤتمر اليوم الآمال كبيرة بحشد جهود المانحين الدوليين لتأمين التمويل اللازم للاحتياجات الضرورية للبرامج الإغاثية، والذي قدرته الأمم المتحدة بنحو 2.4 مليار دولار، وتجديد مطالبة المجتمع الدولي بممارسة الضغوط على ميليشيات الحوثي الانقلابية لوقف التدخل في العملية الإنسانية، والسماح للمنظمات الأممية والدولية بتنفيذ برامجها.

وأكدت أن الإمارات يداً بيد مع المملكة العربية السعودية في مسيرة دعم الاستقرار في اليمن، وتوفير كل ما يمكِّن الشعب اليمني من التغلب على جائحة «كوفيد - 19»، وإرهاب الميليشيات الانقلابية، والتقدم إلى الأمام في طريق تحقيق الازدهار والتنمية، والتطلع إلى مستقبل أفضل.