عناوين الصحف الإماراتية ليوم الأربعاء 24-06-2020
وكالة أنباء الإمارات -

ابوظبي فى 24 يونيو / وام / اكدت صحف الامارات فى افتتاحياتها اليوم ان الثروة السمكية في دولة الإمارات تعد ضمن عناصر سلة الغذاء الرئيسة وفقاً للاستراتيجية الوطنية للأمن الغذائي التي تم إطلاقها في نوفمبر 2018.

كما اكدت ان شركة بترول أبوظبي الوطنية "أدنوك"، تؤكد ريادتها ومدى ما تمثله مشاريعها وشراكاتها من أهمية ليس من حيث كونها إحدى مقومات الاقتصاد الوطني الإماراتي فحسب، بل من خلال كونها قوة كبرى على الصعيدين الإقليمي والدولي.

وتناولت الصحف ايضا اجتماع الجامعة العربية امس فى القاهرة بشان ليبيا .

فتحت عنوان " قوة ومتانة أمننا الغذائي" قالت صحيفة البيان ان الثروة السمكية في دولة الإمارات تعد ضمن عناصر سلة الغذاء الرئيسة وفقاً للاستراتيجية الوطنية للأمن الغذائي التي تم إطلاقها في نوفمبر 2018، وتشمل أهدافها تطوير منظومة وطنية شاملة تقوم على أسس تمكين إنتاج الغذاء المستدام بناء على ثلاثة معايير أساسية وهي: معرفة حجم الاستهلاك المحلي لأهم المنتجات، والقدرة على الإنتاج والتصنيع، والاحتياجات التغذوية.

واضافت ان صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي "رعاه الله" اكد خلال الزيارة التي قام بها سموه لمزرعة «فيش فارم» للأسماك في دبي، أن الأوضاع الاستثنائية التي يمر بها العالم في الوقت الراهن جرّاء انتشار فيروس كورونا، والأسلوب الناجح الذي اتبعته دولة الإمارات في مواجهة تداعياته على مختلف المستويات، أمور أظهرت مدى قوة ومتانة الأمن الغذائي الإماراتي وأكدت قدرتنا على تلبية احتياجات المجتمع مهما كان حجم الطلب، حيث لم تشهد أسواق الإمارات أي نقص في أي من السلع الغذائية الأساسية سواء المنتجة محلياً أو المستوردة من الخارج في مختلف الأوقات.

واشارت الى ان «فيش فارم» تعد إحدى أهم المزارع السمكية في دولة الإمارات بما تقدمه من إسهام كبير في تلبية احتياجات السوق المحلية من مجموعة متنوعة من الأسماك، بإنتاج يناهز 3000 طن سنوياً من الأسماك العضوية عالية الجودة والتي تنافس في جودتها الأسماك المستوردة من مواطنها الطبيعية، حيث كان للمزرعة دور رئيس في تلبية احتياجات السوق الإماراتية من الأسماك خلال الأشهر القليلة الماضية.

وخلصت الى القول ان القيادة الرشيدة في الدولة تولى اهتماماً كبيراً للتوسّع في إنتاج الغذاء محلياً باعتباره خياراً استراتيجياً وركيزة أساسية لمنظومة الأمن الغذائي.

من جانبها وتحت عنوان " أدنوك" تجسد ريادة أبوظبي عالمياً" قالت صحيفة الوطن ان شركة بترول أبوظبي الوطنية "أدنوك"، تؤكد ريادتها ومدى ما تمثله مشاريعها وشراكاتها من أهمية ليس من حيث كونها إحدى مقومات الاقتصاد الوطني الإماراتي فحسب، بل من خلال كونها قوة كبرى على الصعيدين الإقليمي والدولي، إذ باتت تترجم مشاريعها العملاقة ومبادراتها المتفردة جانباً من السياسة الوطنية القائمة على التعاون وتعزيز الشراكات الكبرى، وهي اليوم بفضل رعاية مباشرة من القيادة الحكيمة ومتابعة صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد ابوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، باتت تمثل رقماً صعباً على المستوى العالمي إما بفضل مشاريعها الكبرى أو من حيث تنويعها وبالتالي تحقيق الكثير من الأهداف التي لا تقتصر على الصعيد الاقتصادي.

واضافت انه ومن هنا يأتي إعلان "أدنوك" عن صفقة تعتبر من الأكبر في تاريخها عبر مشروع رائد يتجلى بكونه أكبر صفقة استثمار في البنية التحتية للطاقة على مستوى العالم بقيمة 76 مليار درهم، في مجموعة محددة من أصول أنابيب الغاز التي تمتلكها "أدنوك" لتكون الأكبر على مستوى المنطقة، فضلاً عما تمثله الشراكة المعلنة من تعزيز مكانة شركة بترول أبوظبي الوطنية والتي تتيح لها الاستفادة من رؤوس أموال عالمية والاحتفاظ في الوقت نفسه بحق التحكم وملكية الأصول التي يشملها الاستثمار، وهذا ما يؤكد مكانة أبوظبي كوجهة أولى للاستثمارات العالمية.

ولفتت الى أن الاتفاقية تعتبر إنجازاً فريداً خاصة خلال الظرف العالمي الدقيق الذي يمر فيه العالم أجمع جراء تفشي فيروس "كورونا المستجد"، وما كان له من تداعيات وتبعات كثيرة شملت جميع أوجه الحياة ومختلف النشاطات خاصة الاقتصادي منها، لتأتي في وقت تكفل فيه تجاوز الظرف وتعويض الكثير مما انعكس على الوضع العالمي، وهو ما يبين في مناسبة جديدة قوة أبوظبي كعاصمة عالمية في المشاريع العملاقة والإنجازات الرائدة في مختلف الظروف ومهما كانت التحديات،.

وخلصت الى ان الاتفاقية تدعم أهداف أبوظبي الجبارة والطموحة حاضراً ومستقبلاً في قطاع الغاز، وترسخ الشراكات الذكية الهادفة لتحقيق نقلات كبرى تواكب تلك الأهداف وتتناسب ومكانة "أدنوك" وإمكاناتها وما تشكله من دعامة عالمية تحاكي المستقبل وتعمل على تعزيز امتلاك كل مقومات النجاح بثقة حيث ستبقى أبوظبي ترسخ موقعها ونجاحاتها غير المسبوقة إقليمياً ودولياً بفضل نظرة القيادة الرشيدة ورؤيتها البعيدة ومبادراتها ومشاريعها التي جعلت من "أدنوك" وغيرها من الشركات الوطنية نموذجاً لمواكبة العصر والمرونة في التعامل ومواجهة التحديات واستمرار عجلة الإنجازات مهما كان الظرف العالمي صعباً ودقيقاً.

صحيفة الخليج وتحت عنوان " قرار عربي في وقته" قالت ان مجلس الجامعة العربية الذي انعقد على مستوى وزراء الخارجية عبر الاتصال المرئي بشان ليبيا امس شدد في قراراته على «رفض التدخلات الخارجية أياً كان مصدرها ونوعها، التي تسهم في تسهيل انتقال المقاتلين المتطرفين والإرهابيين الأجانب إلى ليبيا»، كما ندد «بانتهاك القرارات الدولية المعنية بحظر توريد السلاح، بما يهدد أمن دول الجوار الليبي والمنطقة».

واضافت ان التأكيد على وقف الصراع العسكري، واعتبار التسوية السياسية هي الحل الوحيد لعودة الأمن والاستقرار في ليبيا والقضاء على الإرهاب، يدل على أن العرب دعاة تسوية وسلام وحوار، ويحرصون على أمن واستقرار المنطقة، فيما يعلن الجانب التركي إصراره على المواجهة، ويركب رأسه في تحدي المجتمع الدولي، وانتهاك القرارات الدولية، مكرراً مزاعم وأباطيل عن حقوق تاريخية.

وخلصت الى ان ما صدر من قرارات بشأن أهمية التنفيذ الكامل للاتفاق السياسي الموقّع في الصخيرات العام 2015، ومخرجات مختلف المسارات الدولية والإقليمية، تفتح الباب أمام الحل السياسي، بما يحمي ليبيا وشعبها وثرواتها وسيادتها، ويبعد عنها شبح الإرهاب والتدخل الخارجي.



إقرأ المزيد