عناوين الصحف الإماراتية ليوم السبت 15-08-2020
وكالة أنباء الإمارات -

السبت، ١٥ أغسطس ٢٠٢٠ - ٩:٤١ ص


ابوظبي فى 15 اغسطس / وام / اكدت صحف الامارات فى افتتاحياتها اليوم ان الترحيب الدولي المتصاعد بالإعلان الثلاثي، الإماراتي الأمريكي الإسرائيلي، والذي يفتح آفاقاً جديدة للسلام في الشرق الأوسط، يُبرز الدور القيادي والرؤية المتفردة، لصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة.

فتحت عنوان " اتفاق يؤسس لصنع السلام" قالت صحيفة البيان ان الترحيب الدولي المتصاعد بالإعلان الثلاثي، الإماراتي الأمريكي الإسرائيلي، والذي يفتح آفاقاً جديدة للسلام في الشرق الأوسط، يُبرز الدور القيادي والرؤية المتفردة، لصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة في العديد من القضايا، التي لعب سموه فيها دوراً محورياً في رأب الصدع، ولم الشمل، وتقريب وجهات النظر بين عديد الدول، لما يحظى به سموه، كزعيم عربي استثنائي، من ثقة ومكانة خاصة لدى قادة العالم.

واضافت " ويعبر القرار الشجاع الذي اتخذه سموه، في المضي على طريق السلام، عن واقعية نحن في أمسّ الحاجة لها، فمبادرة محمد بن زايد الجريئة أبعدت شبح ضم الأراضي الفلسطينية، والتي كانت مفاعيله، إن تحققت، كفيلة بأن تنهي أي فرصة للسلام، وبالتالي مزيداً من صِراعات، هي آخر ما تحتاجه المنطقة، الغارقة في مشكلات الوباء والكوارث والتسلّح والتدخلات الإقليمية".

واعتبرت ان ردود الفعل الإيجابية المتتالية من عواصم العالم بشأن خطوة الإمارات غير المسبوقة، تسجّل في الدرجة الأولى لصالح القضية الفلسطينية، التي كانت وستبقى مركزية للعرب، إذ إنها استطاعت أن تحرك المياه الراكدة في هذه القضية، عبر منح المزيد من الوقت لفرص السلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين، وتطوير العلاقات الطبيعية مقابل ذلك، وهو «منحى واقعي تطرحه الإمارات بكل شفافية، بعيداً عن المزايدات».

وخلصت الى ان الإمارات تثبت مجدداً من خلال هذا التحرك الأخير سعيها المتواصل، لإيجاد حل للقضية الفلسطينية، بعيداً عن الشعارات الجوفاء التي لم تحرر أرضاً، ولم تُرجِع حقاً، وهي في ذلك ترسّخ نهجها الثابت، القائم على تغليب قيم الحوار ونبذ كل أشكال العنف والصراع.

من جانبها وتحت عنوان " السلام يصنع التاريخ" قالت صحيفة الوطن ان صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة قائد عظيم وزعيم عالمي يمتلك شجاعة اتخاذ القرارات الاستثنائية التي تحمل الخير وتكون قادرة على فتح الأفق أمام كل من يرغب في عالم لا عداوات فيه ولا خلافات ولا دوامات من الأزمات التي قد تستمر عقودا طويلة بكل ما تحمله من تداعيات.

واضافت ان معاهدة السلام مع إسرائيل و التي سيكون لها شأن عالمي كبير كحدث فاصل في تاريخ البشرية ومساعيها نحو الانتقال لعالم يسوده الاستقرار ويعم فيه التعاون، فضلا عن كونها ستفتح الباب لكل من يمد اليد بالخير .. ولاشك أن قرار صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان في إنجاز معاهدة السلام مع إسرائيل سيكون نقلة نوعية تحمل الكثير من رياح التغيير الإيجابية لمنطقة الشرق الأوسط برمتها والتي بفضل معاهدة السلام سوف تكون اليوم على أبواب مرحلة جديدة إيذانا بطي صفحة عقود من التوتر والحروب والمناكفات.

واكدت ان صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان بطل الخير والسلام الذي امتلك دائما القدرة على صناعة أكثر محطات التاريخ إشراقا بقرارات تنطلق من معرفة تامة بحركته ومتغيراته وما يستوجبه التعامل معها..فكان القائد الملهم دائما وصاحب التفرد في عمل كل ما يمكن أن يعزز جهود البشرية نحو الأفضل في جميع المجالات والتي لا تقوم إلا على أساس راسخ لا يهتز أبدا ويتمثل بالسلام.

صحيفة الخليج وتحت عنوان "أردوغان يدمر تركيا" قالت ان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان يعيش حالة من اليأس إزاء أوضاعه الداخلية هو وحزبه، جراء تفاقم الأزمات الاقتصادية المستفحلة التي تعيشها تركيا فى ظل حكمه الاستبدادي، فيحاول تصدير هذه الأزمات إلى الخارج من خلال الاستفزازات والحروب الخارجية التي يمارسها ضد الدول المجاورة والبعيدة، لعله بذلك يغطي على الأوضاع الداخلية المتردية، ويستثير المشاعرالقومية من خلال تصوير تركيا بأنها تتعرض لتهديدات خارجية، لعله بذلك يخلق حالة من الالتفاف تعينه على تجاوز أزماته.

ولفتت الى ان زعيم حزب الشعب الجمهوري المعارض كمال كيليتش أوغلو، يتهم أردوغان بالعمل على تدمير تركيا، مؤكداً أن تركيا «تعيش أسوأ أزمة اقتصادية وسياسية بسبب سياسات أردوغان»، مضيفاً أن استقلال الاقتصاد التركي يواجه خطراً بسبب التحالف مع قطر،.

وخلصت الى ان أردوغان، يعرف تماماً أن الوضع الداخلي مزر، وأن القبضة الحديدية التي يمارسها ضد المعارضة تأتي بنتائج عكسية، ما أدى إلى تقلص شعبيته بشكل واضح، حتى داخل حزبه هناك معارضة متزايدة لسياسته، ما جعل قيادات بارزة في «حزب العدالة والتنمية» الحاكم تهجره وتشكل أحزاباً مناهضة.

وام/إسلامة الحسين




إقرأ المزيد