عناوين الصحف الإماراتية ليوم الخميس 03-12-2020
-

سلطت افتتاحيات صحف الإمارات الصارة اليوم الضوء على الاحتفالات التي عمت ربوع الإمارات احتفاء بيومها الوطني الـ 49 ،مؤكدة ان "غرس الاتحاد" قصة 49 عاماً من الإنجاز، وشاهد على مسيرة نهضة تتعاظم كل عام ومنه نستمد الثقة والعزم لتعزيز ريادة و تنافسية الدولة خلال الخمسين عاما المقبلة ،مشددة على ان شعب الإمارات المعطاء هو غرس زايد، وإنجازاته تأتي بفضل الله تعالى، ثم بفضل الوالد المؤسس، الذي بنى صرحاً قوياً شامخاً، هو دولة الإمارات العربية المتحدة.

و تحت عنوان "يوبيلنا الذهبي" قالت صحيفة الاتحاد ان يوبيلنا الذهبي قد بدأ، بتصميم وإرادة على أن يضاعف الإنجاز وتكتمل الريادة، وتتعزز التنافسية خلال الخمسين عاماً المقبلة، مستمدين الثقة والعزم من "غرس الاتحاد" وتضحيات المؤسسين الأوائل، والالتفاف حول القيادة الرشيدة والتلاحم الشعبي، متطلعين إلى مستقبل يجسد الإنسان محوره وهدفه، والعلم طريقه، والعطاء والتسامح والتعايش نهجه.

و اشات الصحيفة إلى ان "غرس الاتحاد" قصة 49 عاماً من الإنجاز، وشاهد على مسيرة نهضة تتعاظم كل عام، ويقدم للعالم أنموذجاً استثنائياً في بناء الدول وتطورها في شتى الميادين خلال عقود قليلة، وطن لم توقفه التحديات، ولم تنل من عزيمته أي عقبة، ليحيل التحديات إلى فرص انعكست تقدماً على قطاعاته الاقتصادية والتعليمية والصحية وصعوداً في مؤشرات التنافسية العالمية.

و أضافت قائلة خمسون عاماً قادمة، وضعت لها الخطط والاستراتيجيات، فاستشراف الفرص والتحديات والتخطيط المسبق نهج إماراتي بامتياز، وهو ما يحكم مسيرتها التنموية المستدامة، إلى جانب المرونة والشجاعة في اتخاذ القرارات الكفيلة بتعزيز جاهزية الدولة وقدرتها على مواجهة التحديات والتغييرات في العالم.

و اختتمت الصحيفة افتتاحيتها مؤكدة انه في الثاني من ديسمبر، نعبر عن ولائنا وثقتنا بقيادتنا الرشيدة، ونبرز إنجازاتنا، ونعتز بهويتنا، ونفخر بتاريخنا، مجددين العهد على أن نكون سنداً وعوناً لوطن أعطى منذ الأزل، ويمضي بنا نحو مستقبل أفضل عنوانه التنمية والسلام والتعاون من أجل عالم أكثر استقراراً واطمئناناً للأجيال المقبلة. وكل عام وقيادتنا الرشيدة وشعبنا بألف خير.

و بدورها قالت صحيفة البيان في افتتاحيتها بعنوان " فخورون بوطننا وشعبنا وإنجازاتنا" ان الإمارات تلونت بألوان راية الفخر، وتزيّنت الشوارع والميادين والأبنية والساحات بالألوان الجميلة لعلم بلادنا، مع الاحتفالات باليوم الوطني التاسع والأربعين، حيث ضرب شعب الإمارات أروع الأمثلة في الوطنية والولاء والانتماء والالتفاف حول قيادته، واحتفل المواطنون والمقيمون بيوم من أجمل الأيام، متضرعين إلى الله العلي القدير أن يحفظ هذا البلد الطيّب.

و اضافت انه هذا الشعب المعطاء هو غرس زايد، وإنجازاته تأتي بفضل الله تعالى، ثم بفضل الوالد المؤسس، الذي بنى صرحاً قوياً شامخاً، هو دولة الإمارات العربية المتحدة، واستطاع بعبقريته الفذّة، وحكمته وسداد رأيه، أن يوحد القلوب، ويؤلّف بينها، قبل توحيد الأرض وجمع شتاتها، فكان هذا الشعب العظيم، الذي التف حول قيادته الرشيدة، والتحم بها ليصنع دولة المعجزات التي يتوالى نموّها وتقدّمها وازدهارها وعطاؤها على مرّ الأوقات والأزمان.. وآخر هذه الإنجازات، التي تتزامن مع الاحتفالات باليوم الوطني، إطلاق الإمارات بنجاح، أمس، القمر الاصطناعي "عين الصقر" إلى الفضاء.. وبذلك تسجّل دولتنا إنجازاً نوعياً جديداً، يعزز من مكانتها، خاصة في مجال الفضاء والاستثمار في المستقبل.

و شددت صحيفة البيان في ختام افتتاحيتها على ان هذه المنجزات هي تجسيد لإرادة ريادة وتفوّق الإمارات، التي استطاعت، بحكمة قيادتها، أن تنخرط في المجالات كافة، والتي كانت حكراً على دول بعينها، وتعزز من إسهاماتها في خدمة البشرية والحضارة الإنسانية..و نهنئ قيادتنا وشعبنا واتحادنا باليوم الوطني ونقول بكل فخر، كل عام وإماراتنا بخير وتقدّم وتطوّر ورفعة وشموخ، وكل عام ونحن ماضون بكل قوة وإيمان إلى المراكز الأولى.

و من جانبها قالت صحيفة الوطن في افتتاحيتها بعنوان ""غرس الاتحاد..

مجدنا الخالد" .. بكل الوفاء والفخر والاعتزاز يؤكد الجميع على امتداد ربوع الوطن المبارك، الاعتزاز بواحدة من أنجح مسيرات الأمم عبر تاريخ البشرية، والاحتفال الذي حمل هذا العام شعار "غرس الاتحاد"، هو غرس من نوع آخر يضرب بجذوره في عمق تاريخنا بمعانيه ومجده، وثماره لا تعرف الحدود متجسدةً بالإنجازات التي تسجلها دولة الإمارات والتي تصل تباعاً إلى أبعد ما يمكن أن يصله بشر، فملحمة البناء الوطني الشامخ تتواصل نحو المستقبل بالكثير من الطموحات التي تفوق ما يمكن أن يتخيله أحياناً العقل البشري إن من حيث الجودة أو مستوى الإنجاز وزمن تحقيقه، هو النهج الثابت الذي تسير عليه الدولة نحو مئويتها لتكون الأولى عالمياً.. وطن يقترن باسمه المجد والعزيمة والقيم والإنجازات المتفردة التي تؤكد بأن الغد لن يكون إلا امتداداً لحاضرنا المشرق كشركاء رئيسيين في صناعة الحضارة لخير الإنسان في كل مكان.. إنه وطن ملحمة البناء التي تسير نحو المستقبل وهي تدرك قوة وتحديات النهج الذي لا يجرؤ عليه إلا الكبار.

و اضافت الصحيفة ان احتفالنا في اليوم الوطني هو احتفال بالعزيمة وتأكيد للوفاء وتجديد للعهد، الوفاء لمن غرسوا والولاء لقيادتنا الرشيدة وعلى رأسها قائد مسيرة الخير والنماء صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة "حفظه الله"، بأن روح الاتحاد هي العزيمة التي غرسها فينا الوالد المؤسس المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان "طيب الله ثراه"، يوم قدم النموذج الأكثر دلالة على ما يمكن أن يقدمه قائد لشعبه..

إذ وهبنا وطناً ومكننا من كل ما يلزم ليكون الأجمل ولنفاخر العالم بأننا أبناء الأرض التي تسابق الزمن نحو عليائها وتُعِد لأجيالها القادمة فخراً لا يضاهى حيث لا سقف للطموح ولا حدود لتحقيق الأحلام كما أكد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي "رعاه الله"بالقول: " نستذكر تحديات التكوين والتأسيس ..

نستذكر تضحيات الرجال والنساء الأوفياء .. نستذكر كل ذلك ونواصل العمل لبناء مستقبل أجمل وأعظم لبلادنا".

و قالت الصحيفة اليوم تنبض قلوبنا بالوفاء لرعيل الرجال الذين خطوا لنا الطريق وجعلوا لنا وطناً محصناً قوياً نستمد من سيرهم العزيمة لنكون دائماً مدركين لحجم الأمانة التي يحملها الجميع تجاه الوطن وكل حسب موقعه، فنحن نقترب من يوبيل الدولة الذهبي والعقول والقلوب على موعد مع مرحلة جديدة لتكون استكمالاً لمسيرة المجد نحو مئوية الدولة كما أكد صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة بالقول:" في اليوم الوطني الــ 49 .. نفخر بما حققناه في العقود الماضية، نستعد بهمة وثقة لتعزيز ريادتنا وتنافسيتنا في العقود المقبلة .. متطلعين دائماً إلى الأفضل.. وحدتنا سياجنا، وشعبنا ثروتنا، والعلم طريقنا لتحقيق طموحاتنا.. رحم الله من غرس بذور الاتحاد وشيدوا وطناً عظيماً".

و اختتمت صحيفة الوطن افتتاحيتها مؤكدة انه في ظل قيادتنا سنكون دائماً حيث يجب ونحمل من العزيمة وإرث من قضوا عمرهم وهم يبنون لتكون دولة الإمارات الوطن الأسعد، دستوراً وطموحاً وعزيمة تشكل زادنا وبوصلتنا نحو الغد، حيث العزة والشموخ المبنية على أسس قوية من كل ما يحتاجه الإنسان ليتقدم وتكون جميع أيام الوطن أعياداً بالنجاحات والإنجازات المتفردة..

كل عام والوطن قيادة وحكومة وشعباً بخير.