عناوين الصحف الإماراتية ليوم السبت 09-01-2021
وكالة أنباء الإمارات -

أبوظبي في 9 يناير / وام / أكدت افتتاحيات الصحف المحلية الصادرة صباح اليوم على أهمية الالتزام بالإجراءات الوقائية وأخذ اللقاح الخاص بفيروس " كوفيد 19 " لحماية المجتمع وتحصينه وإنجاح جهود الدولة لتكون بين الأسرع تعافياً من هذه الجائحة.

وأشارت في هذا الصدد إلى الجهود التي تبذلها الدولة وعلى رأسها توفير اللقاحات مجاناً للمواطنين والمقيمين وتكثيف الحملات الوطنية لتشجيع جميع فئات المجتمع على أخذ اللقاح ضمن خطة وطنية تهدف للوصول بأعداد المطعّمين إلى أكثر من 50% من السكان خلال الربع الأول من العام الجاري .

وتناولت الصحف في افتتاحياتها أيضا مصادقة مجلس الشيوخ الأمريكي على فوز جو بايدن وسيطرة الديمقراطيين على كل المؤسسات التنفيذية والتشريعية، كما كان الحال عام 2008 عند انتخاب الرئيس الأسبق باراك أوباما.

فتحت عنوان " الإمارات على طريق التعافي " كتبت صحيفة " البيان " في افتتاحيتها " بعد أن رسّخت الإمارات مكانتها في صدارة العالم تصدياً لـ«كوفيد 19»، تُسارع الخطى مجدداً لتكون في مقدمة الدول تعافياً من الجائحة، عبر تكثيف جهودها الطبية لتقليل الحالات، ومواكبة إجراءاتها وخططها آخر مستجدات الجائحة، والمراجعة المستمرة للإجراءات الاحترازية المتبعة في جميع المنشآت والمؤسسات، والتعاون المجتمعي في تطبيق كل ما من شأنه التصدي لهذا الوباء، والسيطرة عليه خلال الفترة المقبلة " .

وأضافت الصحيفة " على رأس هذه الجهود، يأتي توفير اللقاحات مجاناً للمواطنين والمقيمين، وتكثيف الحملات الوطنية لتشجيع جميع فئات المجتمع على أخذ اللقاح، ضمن خطة وطنية تهدف للوصول بأعداد المطعّمين إلى أكثر من 50 % من السكان خلال الربع الأول من العام الجاري".

ولفتت إلى أن جهود الدولة أثمرت تصاعداً في الإقبال على تلقي اللقاح، ليقترب مجموع الجرعات التي تم تقديمها حتى الأمس من مليون جرعة، وهذا الإنجاز يؤكد بلا شك، مضينا على الطريق الصحيح للتعافي، إذا ما أدركنا أن تطعيم أكبر نسبة ممكنة من المجتمع كفيل بالوصول إلى المناعة المكتسبة، وتقليل أعداد الحالات والسيطرة على المرض.

ونوهت إلى أن إعلان الإمارات عن البدء بإنتاج لقاح «سينوفارم»، في وقت لاحق من هذا العام، يبشر أيضا بتحقيق دولتنا الريادة في التصنيع والتوريد، وتلبية الطلب المحلي والعالمي على اللقاحات، والأهم من ذلك تأمين انسيابية توفير اللقاحات داخل الدولة، وتأكيد عدم حصول نقص في الإمداد، وهو ما يعزز مضي الإمارات على طريق التعافي التام من الجائحة، وضمان وصول اللقاح إلى جميع أبنائها والمقيمين على أرضها.

واختتمت " البيان " افتتاحيتها بالقول : " يبقى أن ندرك، وانطلاقاً من وعينا المجتمعي، أن علينا كأفراد دوراً مهماً في المساهمة بإيجابية ومسؤولية كاملة، في إنجاح جهود الدولة لتكون بين الأسرع تعافياً من هذه الجائحة، من خلال الالتزام التام بالإجراءات الوقائية، وأخذ التطعيمات اللازمة لحماية المجتمع وتحصينه " .

وفي شأن آخر وتحت عنوان " بايدن صار حراً " كتبت صحيفة " الخليج " في افتتاحيتها " صار بإمكان الرئيس الديمقراطي المنتخب، جو بايدن، أن يتنفس الصعداء، فبعد انتخابات ولاية جورجيا، وفوز اثنين من الديمقراطيين بمقعدين في مجلس الشيوخ، وهما رافائيل وارنوك، وجون أوسوف، فإن الديمقراطيين باتوا يسيطرون على المجلسين /النواب والشيوخ/، وصارت أيادي بايدن طليقة، وبإمكانه أن يحكم من دون منغصات، أوعقبات تكبّله، أو تقيّد من حركته السياسية، وتنفيذ برنامجه الانتخابي، خصوصاً في القضايا الرئيسية مثل الرعاية الصحية، والقواعد الخاصة بالبيئة، والعدالة الجنائية".

وأشارت الصحيفة إلى أن فوز وارنوك، وأوسوف، يعني أن الحزبين باتا يتقاسمان مناصفة مجلس الشيوخ، لكن الدستور يسمح لكل من رئيسة مجلس النواب نانسي بيلوسي، ونائبة الرئيس كامالا هاريس، بتعديل الكفة لمصلحة الديمقراطيين، وهذا يعني أن الطريق أمام بايدن باتت معبدة، ولن تعيقه مواقف الرئيس المنتهية ولايته، دونالد ترامب، ورفضه الاعتراف بنتائج الانتخابات ".

وقالت : " لقد انتهى الأمر، وصادق مجلس الشيوخ على فوز بايدن، كما انتهى أمر أكثرية الجمهوريين في مجلس الشيوخ، وصارت كل المؤسسات التنفيذية والتشريعية في قبضة الديمقراطيين، كما كان الحال عام 2008عند انتخاب الرئيس الأسبق باراك أوباما ".

واختتمت الخليج افتتاحيتها بالقول : " أهمية فوز العضوين الديمقراطيين في جورجيا، أنها تعني رفضاً لسياسات ترامب في ولاية كانت معقلاً للجمهوريين منذ أمد طويل، مشيرة إلى أنه من الآن لن يصعب على بايدن فرض القوانين والإجراءات الوطنية في الولايات المتحدة، لأنه سيكون بمأمن من «الفيتو» الذي اعتاد الجمهوريون ممارسته " .

- خلا -



إقرأ المزيد