عناوين الصحف الإماراتية ليوم الجمعة 06-08-2021
وكالة أنباء الإمارات -

أبوظبي في 6 أغسطس /وام / سلطت افتتاحيات صحف الإمارات الصادرة اليوم الضوء على الخطط المستقبلية التي تضعها الإمارات لتحقيق الريادة الرقمية في المنطقة، و لتعزيز النمو والتطور والإنتاج..إضافة الى القطاع السياحي في إمارة أبوظبي الذي يعتبر من أهم مقومات الاقتصاد والاستثمار والجذب وما يتمتع به من مقومات وابرزها الأمن والأمان .

كما تناولت الافتتاحيات الوضع على الساحة اللبنانية في ضوء تعثر تشكيل الحكومة الجديدة ما يعمق ازمات لبنان المزمنة ،الامر الذي يعيق المساعي والدولية لإنقاذ لبنان من كبوته وأزماته المزمنة .

و تحت عنوان " استثمار فرص المستقبل" أكدت صحيفة البيان أن الإمارات تضع الخطط المستقبلية لتحقيق الريادة الرقمية في المنطقة، ركيزة لها في النمو والتطور والإنتاج، حيث تسعى دائماً إلى استيعاب طموحات المجتمع ومتطلبات ازدهاره وضمان استثمار الفرص المستقبلية وتوظيفها في خدمة الجميع، حيث باتت دبي مركزاً رائداً على مستوى المنطقة والعالم في مجال استخدام تقنية الطباعة ثلاثية الأبعاد، وخفض التكلفة وتقليل المدة المستغرقة في تنفيذ أعمال البناء.

و أضافت الصحيفة ان دولة الإمارات أصبحت اليوم إحدى أهم حاضنات الابتكار وتكنولوجيا المستقبل حول العالم، وذلك من خلال مبادراتها وخطواتها الثابتة باتجاه صناعة المستقبل وخلق نموذج عالمي يمكن الاحتذاء به في جميع القطاعات، حيث إن المرسوم الذي أصدره صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء، رعاه الله، بصفته حاكم إمارة دبي، بشأن تنظيم استخدام تقنية الطباعة ثلاثية الأبعاد في أعمال البناء في إمارة دبي، من شأنه تعزيز مكانة دبي مركزاً رائداً على مستوى المنطقة والعالم، وبما يسهم في دفع عجلة الاقتصاد في الإمارة وتعزيز تنافسيتها العالمية.

و لفتت الصحيفة إلى أن العالم يتغير بسرعة ويتطلب ذلك تسريع وتيرة التنمية، وهو ما جسدته دبي التي ضاعفت الجهود للحفاظ على النموذج التنموي للإمارة والبناء عليه لترسيخ مكانتها الريادية في طليعة مدن العالم في الابتكار والإبداع واستشراف المستقبل، حيث إنه %25 من إجمالي المباني التي سيبدأ تشييدها في الإمارة ستكون مصنوعة بتقنية الطباعة ثلاثية الأبعاد بحلول عام 2030.

و اختتمت صحيفة البيان افتتاحيتها مؤكدة ان استراتيجية دبي للطباعة ثلاثية الأبعاد والتي تعد مبادرة عالمية فريدة من نوعها، تؤسس إلى مرحلة جديدة في التعامل مع متطلبات مدن المستقبل وفي جميع القطاعات، بتفعيـل الدور الضروري للبنية التحتيـة الرقمية وتسخير هذه التكنولوجيا الواعدة لخدمة الإنسان وتعزيز مكانة دولة الإمارات ودبي عالمياً.

و من جانبها قالت صحيفة الوطن في افتتاحيتها بعنوان " أبوظبي الأفضل عالمياً للسياحة" إن الهوية السياحية لأبوظبي شكلت جانباً كبيراً من ألقها الحضاري الذي عزز مكانتها كوجهة أولى عالمياً، خاصة أن مقومات السياحة من أمن وأمان وقطاع نقل هو الأقوى والأنشط ومجتمع يتميز بالقيم ووطن يقترن اسمه بالإنسانية.. كان لها أفضل الأثر في الإنجازات المحققة، فضلاً عن قدرة لا متناهية في مواجهة ما شكله "كوفيد19" من تحدٍ، والحد من آثاره بحيث بقيت أبوظبي منارة يقصدها الجميع من مختلف أصقاع الأرض وهي الواحة الغناء التي قدمت الكثير من الشواهد على قدرات الإنسان وكيف أن الاستدامة في جميع القطاعات من الثوابت.

ولفتت الصحيفة إلى ان خطة دائرة الثقافة والسياحة بأبوظبي لتوسيع نطاق برنامج "خبراء أبوظبي"، ليشمل أسواقًا جديدة بالإضافة إلى دورات تدريبية إضافية، تأتي بهدف تمكين جميع العاملين والمعنيين في القطاع السياحي من الترويج لما يواكب القدرات المتعاظمة للقطاع في أبوظبي، والتوسع إلى وجهات دولية جديدة، فضلاً عما يشكله "البرنامج" من منصة لتزويد جميع المهتمين بالمعلومات اللازمة، ودوره في التعريف بالمدينة الأكثر تألقاً وجمالاً وتعزيزاً لموقعها كوجهة استثنائية.

وأكدت صحيفة الوطن في ختام افتتاحيتها ان برنامج "خبراء أبوظبي" هو نتاج فكر متقدم لا تتوقف مفاعيله الإيجابية على التسويق لأبوظبي والتعريف بما تحفل به من وجهات رائدة تقدمت بمعاييرها على أفضل ما تم التعارف عليه عالمياً، بل بات داعماً للجذب السياحي من خلال ما يوفره من رؤية وما يؤمنه من تعريف كبير لمقومات القطاع السياحي، وما يشكله من أهمية في استراتيجية التسويق له.

و في شأن آخر قالت صحيفة الخليج في افتتاحيتها بعنوان " لبنان وحكومة الضرورة" أنه عندما تُعرب الجامعة العربية عن قلقها من التصعيد في جنوب لبنان على خلفية القصف الإسرائيلي وتحذر من مغبة خروج الوضع عن السيطرة، فهي تشير إلى أن هذا التوتر جاء في توقيت ملتبس بالتزامن مع تحرك عربي ودولي لإنقاذ لبنان من كبوته السياسية غير المسبوقة، وأزماته المزمنة بسبب تعدد المتورطين وتضارب مآربهم، بينما يسقط البلد ضحية تجاذبات داخلية وإقليمية ودولية وينجرف إلى ضياع شامل لا عودة بعده.

و أضافت الصحيفة انه رغم المساعي الدولية الرامية إلى مساعدة لبنان والضغوط التي وصلت إلى درجة التهديد بالعقوبات، ليس هناك ما يشير فعلاً إلى أن هناك جديداً يتبلور، فهذا هو رئيس الوزراء المكلف نجيب ميقاتي قد التقى رئيس الجمهورية ميشال عون خمس مرات في أقل من عشرة أيام لاستكمال تشكيل الحكومة دون أن تكتمل، وتشير تصريحاته إلى أن الطريق يبدو مسدوداً، وبدأ يردد ما كان يقوله سلفه سعد الحريري بأنه "سيصارح الشعب" عندما تصبح الحاجة إلى ذلك مؤكدة.

و أشارت الصحيفة إلى انه ليس في مصلحة لبنان أن تنتهي مهمة ميقاتي بالفشل؛ لأن حدوث ذلك يعني ضياع كل شيء وانهيار البلد حقيقة لا مجازاً.

وقد أجمعت على ذلك الدول المجتمعة في المؤتمر الدولي لدعم لبنان الذي استطاع جمع تعهدات بمئات ملايين الدولارات لدعم الشعب اللبناني عبر منظمات المجتمع المدني. وهذا التوجه قد لا يكتب له النجاح في غياب حكومة قادرة على الفعل داخلياً وتُقنع المجتمع الدولي بأدائها ونزاهتها، وفي صدارة الاستحقاقات المطلوبة، مكافحة الفساد وكشف رموزه وقنواته، ومحاسبة المتجاوزين والمتورطين في قضايا مطروحة أمام العدالة، ولاسيما المسؤولين عن انفجار مرفأ بيروت .

و اختتمت صحيفة الخليج افتتاحيتها مشددة على انه من دون حكومة تلبي نداءات الشارع وتناسب المجتمع الدولي لن يستطيع لبنان النهوض من كبوته ولن يحصل على الاستثمار اللازم لإنعاش اقتصاده، ولأن الإمارات من الدول الرائدة في مساعدة الشعب اللبناني خصوصاً في ظل جائحة كورونا، أكدت، في مؤتمر المانحين، تطلعها إلى تشكيل حكومة تغيّر من حال لبنان وتنأى به عن الصراعات والاستقطابات الإقليمية وتعمل جادة في مشاريع البناء والإعمار والازدهار.

-خلا-



إقرأ المزيد