عناوين الصحف الإماراتية ليوم السبت 09-04-2022
-

 سلطت افتتاحيات صحف الإمارات الصادرة صباح اليوم الضوء على السجل الإنساني الحافل لدولة الإمارات و مبادراتها الإنسانية التي تخدم وتعزز قدرات الملايين من البشر من الشرائح المستهدفة في الكثير من دول العالم الدول خاصة ضحايا الكوارث الطبيعية والنزاعات المسلحة والعنف والحروب و الجوع والفقر و المرض.

كما تناولت الافتتاحيات المرحلة الجديدة التي ينطلق منها اليمن لمعالجة التحديات الأمنية والسياسية والاقتصادية، مدعوماً بوحدة الصف التي انبثقت عن المشاورات اليمنية اليمنية في الرياض، ومجلس القيادة الرئاسي الذي تولى ميدانياً استكمال وتنفيذ مهام المرحلة الانتقالية.

و تحت عنوان " نموذج إنساني متفرّد" أكدت صحيفة البيان أن الإمارات تزخر بسجل إنساني حافل، حيث قامت خلال السنوات الأخيرة بالعديد من المبادرات الإنسانية العالمية التي تخدم وتعزز قدرات الملايين من البشر من الشرائح المستهدفة في العديد من الدول والمناطق الجغرافية المعزولة والساحات الملتهبة من ضحايا الكوارث الطبيعية والنزاعات المسلحة والعنف والحروب والجوع والفقر والمرض والعوز. تسير الإمارات على درب نهجها الإنساني الثابت.

و أضافت الصحيفة ان الإمارات مستمرة في تقديم الدعم لمختلف القضايا الإنسانية العالمية ومواكبة الأحداث والأزمات، وتخصص المصادر التمويلية اللازمة لدعمها.. وهي ماضية في دعم الاستجابة الإنسانية ولعب دور فعال في تحقيق أهدف التنمية المستدامة للدول الشريكة والمساهمة في إحداث نقلة نوعية في حياة الشعوب في ظل توجيهات القيادة الرشيدة لتقديم يد العون لكل محتاج وترسيخ مفهوم العطاء الذي أرسى دعائمه المغفور له الشيخ زايد، طيب الله ثراه.

و لفتت "البيان" إلى ان العمل الإنساني يمثل نهجاً راسخاً في الإمارات التي تعد من أكبر المانحين الدوليين في مجال المساعدات الإنسانية. وتجلى ذلك خلال الظروف الاستثنائية التي شهدها العالم نتيجة الجائحة؛ حيث قدمت الدولة نموذجاً متفرداً في العمل الخيري والإنساني غير المحدود لمواجهة التحديات ومد يد العون للمحتاجين في أي مكان.

و اختتمت صحيفة البيان افتتاحيتها مؤكدة أن الإمارات برزت كدولة سبّاقة وصاحبة مبادرات نوعية في العطاء الإنساني، المرتكز على منظومة عمل متكاملة ومستدامة ترتقي بجودة الحياة وتعمل لبناء مستقبل أفضل للمجتمعات. وحظيت الجهود الاستثنائية للدولة في مجال العمل الإنساني باحترام وتقدير بالغين في المحافل الدولية، لتؤكد الإمارات أن رسالتها الإنسانية تتجاوز الحدود، فأينما ظهرت الحاجة إلى المساعدة تكون الإمارات دائماً حاضرة لمد يد العون للجميع.

و في الشأن اليمني قالت صحيفة الاتحاد في افتتاحيتها بعنوان " مرحلة جديدة" .. مرحلة جديدة ينطلق منها اليمن لمعالجة التحديات الأمنية والسياسية والاقتصادية، مدعوماً بوحدة الصف التي انبثقت عن المشاورات اليمنية اليمنية في الرياض، ومجلس القيادة الرئاسي الذي تولى ميدانياً استكمال وتنفيذ مهام المرحلة الانتقالية.

و أضافت الصحيفة ان الإمارات في دعمها الكامل مجلس القيادة اليمني، رحبت أيضاً بدعوته من المملكة العربية السعودية لبدء التفاوض مع "الحوثيين" تحت إشراف الأمم المتحدة للتوصل إلى حل سياسي نهائي وشامل، منوهة بجهود مجلس التعاون الخليجي لدعم السلام والاستقرار، ومجددة الالتزام بالوقوف إلى جانب طموحات الشعب اليمني.

و أكدت الصحيفة ان الإجماع العربي والدولي على دعم مجلس القيادة اليمني يمنح مهمته الضوء الأخضر للانطلاق باستراتيجية تفاوض تمثل القاعدة الأكبر لليمنيين، في مواجهة ميليشيات الحوثي التي بات عليها الاختيار بين طريق السلام أو العزلة التامة.

و أشارت "الاتحاد" إلى ان اليمن يحتاج اصطفافاً داخلياً وخارجياً لدعم صفحة جديدة لانتقاله من الحرب إلى السلام. ومجلس القيادة الجديد قادر على صنع السلام، إذا اختارت جماعة "الحوثي" الرد على اليد الممدودة، بالانحياز إلى الحل السياسي الجامع لليمنيين، لا إلى تفرقتهم.

و شددت صحيفة الاتحاد في ختام افتتاحيتها على ان الإمارات و"التحالف" وكل الدول التي تحرص على أمن واستقرار اليمن، ستساند جميع الجهود اليمنية برعاية الأمم المتحدة لتحقيق السلام، وحان الوقت أمام "الحوثيين" للإنصات إلى صوت السلام ووقف الحرب والانفتاح على شراكة وطنية ومصالحة تاريخية.

-خلا-