عناوين الصحف الإماراتية ليوم السبت 30-04-2022
وكالة أنباء الإمارات -

أبوظبي فى 30 أبريل / وام / قالت صحيفة الاتحاد فى افتتاحيتها اليوم تحت عنوان "العيد عيدان" ان اهتمام القيادة الرشيدة وحرصها الدائم على تلبية تطلعات واحتياجات المواطنين، تترجمه دائماً إلى استراتيجيات ومبادرات وتشريعات، هدفها الأول توفير سُبل العيش الكريم ورفاه أبناء الوطن وأسرهم، لبناء مجتمع متماسك ضمن بيئة تُعزز من المساهمة في بناء الوطن وتقدمه.

وأضافت انه انطلاقاً من هذا النهج يكون المواطن دائماً على رأس الأولويات والاهتمامات، وتعمل الدولة على تحقيق سُبل الراحة والاستقرار كافة له، ولأفراد أسرته، لضمان استقراره الاجتماعي وتعزيز مستوياته المعيشية لينعم بحياة كريمة، تعزز من دوره في دفع عجلة التنمية حيث تعكس الحزمة الأولى من القروض السكنية للمواطنين، والتي تأتي تنفيذاً لتوجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة «حفظه الله»، وأوامر صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، الحرص على تلبية تطلعات واحتياجات أبناء الوطن، كما تضاعف أفراحهم ومسراتهم، خاصة أنها تتزامن مع الاحتفال بعيد الفطر السعيد.

وخلصت الى انه في الإمارات، «العيد عيدان»، بفضل قيادة حكيمة تخطط لتطوير منظومة إسكان عصرية ومستدامة تحقق الاستقرار الأسري والاجتماعي لشعبها، وتعمل جاهدة لتوفير بيئة متكاملة تلبي احتياجات الأسرة لبناء مجتمع متماسك ومستقر.

من جانبها وتحت عنوان " القيادة ترسخ أولوية السعادة والرفاهية" قالت صحيفة الوطن ان القيادة الرشيدة رسخت ومنذ قيام الدولة كل ما يضمن أن تكون الإمارات وطن الفرح الدائم والعنوان الأبرز للسعادة، إذ أن كل ما يتعلق بالمواطنين أولوية مطلقة وفي صدارة جميع الاستراتيجيات والخطط وآليات العمل، وهو نهج ثابت ومتجذر في جميع التوجهات الوطنية التي تعتمدها القيادة وتؤكد أن الإمارات وطن السعادة والاستقرار والرفاهية.

واضافت : وتشكل التوجيهات السامية لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة "حفظه الله"، وأوامر صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة بصرف قروض سكنية للمواطنين بقيمة 2.36 مليار درهم، يستفيد منها أكثر من 1347 مواطنا ومواطنة في إمارة أبوظبي، تأكيداً لحرص القيادة الرشيدة على تأمين كل مقومات الاستقرار الاجتماعي والحياة الكريمة لأبنائها، كما أن المكرمة النبيلة التي تتزامن مع حلول عيد الفطر المبارك تجعل الفرحة مضاعفة وهو ما يضمن نشر الإيجابية وتسخير كافة الطاقات الخلاقة لدى أفراد المجتمع في خدمة الوطن، لأن ما ينعم به أبناء الإمارات من استقرار وسعادة ومستوى معيشي سوف ينعكس إيجاباً على دورهم وجهودهم في مسيرة التنمية الشاملة وأدائهم لواجباتهم في خدمة وطنهم.

واعتبرت ان مكرمات قيادتنا الرشيدة تبين حرصها الدائم على تحقيق السعادة ومضاعفتها وتأصيلها في مجتمع الدولة والتي تقدم النموذج الحضاري الملهم وما يشكله ذلك من تأكيد على مدى التقدم المنجز من خلال الارتقاء بمستوى حياة الإنسان ورفاهيته وتيسير أموره وتوفير كل مقومات راحته، حيث إن ملف الإسكان بما يشكله من أساس للسعادة والاستقرار أولوية تحرص قيادتنا على متابعته بشكل مباشر وجعل استفادة المواطنين منه تتم وفق أكثر الطرق العصرية ومن خلال إجراءات ميسرة للمتعاملين.

وخلصت الى القول :هنئياً للوطن قيادة جعلت السعادة تزداد تجذراً وصفة ثابتة ودائمة في المجتمع، وهنيئاً لأبناء الإمارات ما ينعمون به من استقرار ورعاية ورفاهية وثقة بفضل جهود القيادة ومكرماتها التي لا تعرف الحدود.. كل عام والإمارات قيادة وشعباً بألف خير.

وتحت عنوان " ليبيا والحل الداخلي" قالت صحيفة البيان ان ليبيا تشهد انقسامات وخلافات تهدد مسار العملية السياسية في البلاد، حيث تكمن الأزمة في عدم قدرة الأطراف السياسية على الوصول إلى حلول توافقية، وغياب إرادة حقيقية في استعادة الدولة الليبية الموحدة، ما أدى إلى تنافس على السلطة، وتحشيد للميليشيات.

واعتبرت ان هذه الممارسات الخاطئة ستعود بالجهود المبذولة إلى نقطة الصفر، ما لم يتم اعتماد الحوار والتوافق نهجاً لإدارة الأزمة بين مختلف الفرقاء الليبيين وكسر دوامة الانتقالات السياسية داعية الى عدم تبديد الفرصة المتاحة حالياً لاستكمال الخطوات اللازمة لإقرار الاستحقاقات التي جاءت بعد مشوار طويل من اللقاءات في العواصم العربية والغربية، وأن يتم تشجيع كافة الأطراف، أفراداً كانوا أو مجموعات، على الاستمرار في العمل من أجل السلام والمصالحة ونبذ العنف، والعمل على بناء دولة موحدة مستقلة تسودها العدالة وتكافؤ الفرص والعيش المشترك.

وخلصت الى انه لا بديل عن حوار ليبي- ليبي، لإنهاء الأزمة وان الإرادة السياسية للشعب الليبي يجب أن تحترم من قبل جميع الأطراف، فهم يحلمون بوطن واحد يسع الجميع، وأن يظهر الساسة شعوراً عالياً بالمسؤولية الدستورية لما فيه صالح شعبهم وبلدهم من خلال تجسيد فعلي لمفهوم صيغة «مجتمع العيش المشترك»، ورسم سياسات الدولة الليبية المدنية.

وحول الحرب فى أوكرانيا قالت صحيفة الخليج انه بعد أكثر من شهرين على بدء الهجوم الروسي على أوكرانيا، ومع مرور كل يوم، تزداد القناعة لدى مختلف المتابعين لهذه الحرب بأن الأوضاع تتدحرج نحو الأسوأ، وأن الحرب قد تأخذ مدى عنف أشد قسوة، مع احتمال أن تخرج عن حافة الهاوية إلى ما هو أسوأ بكثير.

واضافت ان معظم المحللين الغربيين، ومن بينهم عدد من الأمريكيين بشيرون إلى أن الولايات المتحدة، ومنذ بداية الأزمة، اتخذت موقفاً صارماً تجاه المطالب الروسية، الخاصة بوقف تمدد حلف الأطلسي باتجاه حدودها، وتجاهلت نشر أسلحة متطورة في دول أوروبا الشرقية، إضافة إلى الأمن المتبادل مع الدول الأوروبية. كما لوحظ أنها لم ترد إيجاباً على رسالة روسيا التي بعثتها إليها وإلى حلف الأطلسي حول مقترحات للتسوية.

واستعرضت الصحيفة خطاب الرئيس الأمريكي جو بايدن قبل يومين في البيت الأبيض الذى كشف جانباً من الاستراتيجية الأمريكية إزاء هذه الحرب.



إقرأ المزيد