كيف تُوقِف طفلك عن مقاطعة حديثك؟ هكذا يتعلم أنه ليس مركز الكون
هافنغتون بوست عربي -

تقول خبيرة التربية أليسون شافر إنه ينبغي أن تُعلّم طفلك أنه ليس مركز الكون، لكنه واحد من أهم مهامتنا في الحياة، فمن المهم ان يدرك الأطفال كيف يضعون الآخرين في اعتبارهم، سواء كانوا أفراد الأسرة أو زملاءهم في الفصل.

وفي إحدى حَلقاتها من سلسلة Flip The Switch، تقدم خبيرة التربية شافر نصائحها حول التعامل مع مقاطعة الأطفال الحديث.

وتنصح شافر باستخدام مائدة الطعام كمكان للتدريب، "فعلى سبيل المثال، عندما يحمل طفلك علبة الملح بهذا يكون قد بدأ وقته في الحديث، وحين يحملها شخص آخر يكون قد حان وقت الآخر في الحديث، وعلى الجميع الاستماع له".

من خلال هذا النشاط، سيتعلم الطفل سريعاً أن كل شخص له دوره، وأنه إحساس رائع أن يكون لك الكلمة ويسمعك الآخرون، وهو أفضل بكثير من أن يقاطع بعضنا بعضاً.

وعندما يهرع الطفل إليك، لا محالة وأنت في منتصف محادثة لك مع شخص ما، فجرِّب استخدام إشارة تجعله -أو تجعلها- يدرك أنك ستتوقف مؤقتاً عن المحادثة خصيصاً له، وتعهد له بأنك ستنفذ ذلك.

هذا الموضوع مترجم عن النسخة الكندية لصحيفة "هاف بوست". وللاطلاع على المادة الأصلية، اضغط هنا.



إقرأ المزيد