اختبار مستحضرات التجميل في المتاجر تصيبك بالسالمونيلا والهربس
هافنغتون بوست عربي -

يُقال إنَّ عليك تجربة أي سلعة قبل الشراء، وبالنسبة لنساءٍ كثيرات، تسري هذه القاعدة أيضاً عند البحث عن مستحضرات التجميل.

لكن استخدام عينات التجريب في المتاجر ليس فكرةً جيدة، إذ حذَّر أحد الباحثين من أنَّها ربما تحمل فيروس الهربس وبكتيريا السالمونيلا.

ويمكن أن يعني استخدام أحمر الشفاه بعد أشخاصٍ آخرين التقاط قطراتٍ صغيرة من لعابهم الذي يحمل فيروس الهربس.

وفي الوقت نفسه قد ينقل استخدام فرشاة ماسكرا الرموش أو محدد العين في متاجر بيع مستحضرات التجميل أو استخدامها بالمشاركة مع آخرين كثيراً من الأمراض وينقل العدوى نتيجة التهاب باطن العين.

وتضم مخاطر تشارك أدوات التجميل أموراً مثل الإصابة بالسامونيلا، والبكتيريا القولونية، بالإضافة إلى الالتهابات الجلدية بسبب البكتيريا المنقولة من وجوه الآخرين.

وقالت الطبيبة آمرين بشير، عالمة الأحياء الدقيقة من جامعة أستون في برمنغهام بإنكلترا: "لن يقبل معظم الناس بمشاركة فرشاة أسنانهم أبداً مع شخصٍ غريب، لكنَّهم يوافقون على اختبار عينات مستحضرات التجميل بكل سهولة. وهناك خطرٌ حقيقي من التقاط العدوى البكتيرية وفيروس الهربس، لأنَّ هناك كائنات حية دقيقة تعيش على أجسادنا، والعينة التجميلية يمكن أن يستخدمها 30 أو 40 شخصاً مختلفاً، وبالتالي ربما تنشر العدوى". بحسب صحيفة Daily Mail البريطانية.

وتقاضي حالياً امرأة أميركية شركة مستحضرات تجميل، زاعمةً أنَّها أُصيبت بفيروس الهربس البسيط، الذي يسبب القرح الباردة، والذي يحمله أكثر من ثلثي البشر.

وأكدت آمرين إمكانية حدوث هذا في مقالها لموقع ذا كونفرزيشن الأسترالي، إذ كتبت: "يسبب فيروس الهربس البثور والفقاعات على الشفاه وحول الفم، ويمكن أن تدوم هذه البثور حتى عشرة أيام".

وتتابع: "ويمكن أن تنقل فرش المكياج وأحمر الشفاه التي تلمس الأجزاء المصابة من الوجه العدوى لأناس آخرين".

وأظهرت دراسة أُجريت على 67 مستحضراً تجميلياً السنة الماضية أن ثلاثة أرباعها تحمل جرثومة المكورات العنقودية. ويمكن أن تعيش هذه الجراثيم على البشرة بلا أذى، لكن هناك بعض القلق من أنَّ المستحضر التجميلي الذي تتشاركه مع الآخرين يمكن أن ينقل جرثومة المكورات العنقودية المقاومة للميثيسيلين، أو المعروفة أيضاً باسم بكتيريا مارسا القاتلة.

أما فيما يتعلق بمستحضرات تجميل العين، فكتبت آمرين: "كشف الدراسات أنَّ 43% من فرش محددات العين وتكثيف الرموش تحمل الملوثات. وأعرف أصدقاءً كثيرين أصيبوا بالتهاب باطن العين بعد مشاركة مكثف الرموش مع آخرين، أو استخدام مكثف رموش قديم بقيَ لوقتٍ طويل في حقائب أدواتهم التجميلية".

ختاماً، لا يجب مشاركة فرش الأدوات التجميلية لأنَّها تجمع البكتيريا مثل المكورات العنقودية الذهبية، والبكتيريا القولونية، وبكتيريا المكور العقدي.

وأضافت آمرين: "إذا كانت هذه القصص المرعبة تخبرنا بشيء، فهي بلا شك تقول لنا أن نبتعد عن مشاركة منتجات التجميل، سواءٌ بين الأصدقاء أو في متاجر مستحضرات التجميل".


صلاحية المكياج

الأسوأ أنك لا تعرفين صلاحية مستحضرات التجميل المعروضة في المتاجر، فبحسب موقع Fashionisers، يحتوي المكياج على مركبات كيماوية، وعند انتهاء صلاحيتها تسبب أمراضاً خطيرة؛ كالعقم والسرطانات ومشاكل حساسية الجلد وعلامات الندبة على البشرة، ومشاكل حَب الشباب.

فاستخدام أحمر شفاه يجب ألا يزيد على سنة؛ كي لا يسبب التهاب الجلد وظهور الطفح الجلدي والهربس؛ بسبب تراكم البكتيريا الضارة على أحمر الشفاه، كما أن أقصى مدة لاستخدام ملمع الشفاه يفضل ألا تزيد على 4 أشهر.

بالنسبة للـ"ماسكارا" منتهية الصلاحية (فترة صلاحيتها 3 أشهر)، فإنها تؤدي إلى التهاب الجفن ومضاعفات أخطر من ذلك.

أما انتهاء صلاحية كل من كريمات الأساس (فترة الصلاحية 6 أشهر) والبودرة (فترة الصلاحية عام كامل) فيؤدي إلى امتلائها بالبكتيريا الضارة.



إقرأ المزيد