ميغان ماركل تتأنّق بجانب الأمير هاري للاحتفال بيوم مكافحة الإيدز
صوت الإمارات -
ميغان ماركل تتأنّق بجانب الأمير هاري للاحتفال بيوم مكافحة الإيدز

جعلت ميغان ماركل أول مشاركة رسمية لها مع الأمير هاري تبدو يسيرة اليوم، لأنها فازت بآلاف من المعجبين الجدد، حتى أحد المتواجدين صاح بصوت عالٍ "إنها جميلة، فقط الأمراء من يمكنهم الارتباط بسيدة مثلها!"، وتشارك الزوجان الملكيان عددًا لا يحصى من المصافحات والتهنئات والعناق، وتلقيا الهدايا بما في ذلك أكياس من حلويات الهاريبو – المفضلة عند هاري – الذين كانوا يرددون أسمائهم هاتفين في نوتنغهام اليوم.

وبدت ميغان، التي تبلغ من العمر 36 عاما، سعيدة وهادئة طوال الوقت، وكانت تتحدّث عن زفافهم في قلعة ويندسور العام المقبل، وانسحابها من المسلسل الناجح "سوتس" في حين شكرت الناس الذين "تحدوا البرود ليروننا" و "جعلونا نشعر بأننا موضع ترحيب كبير"، وظلت النجمة، التي ترتدي معطفا قدره 585 جنيهًا استرلينيًا، وتحمل حقيبة يد بقيمة 455 جنيهًا استرلينيًا، تضع يدها على ظهر هاري بإيماءات متكررة من الحب تبعث على الاطمئنان، وبدا الأمير هاري فخورًا عند شاهد خطيبته الجديدة تتعامل مع الحشود.

والزوجان السعيدان موجودان في نوتنغهام اليوم، ولا يسعنا إلا أن نفكر في أن ميغان سوف تتناسب تمامًا مع العائلة المالكة، على الأقل عندما يتعلق الأمر بالأناقة، وكأميركية على وشك الانضمام إلى العائلة المالكة البريطانية، مرت السيدة ماركل أيضا باختبار آخر يمكن لأي شخص أن يمر به بشأن طريقتها في الحياة العامة في هذا الجانب من المحيط الأطلسي. وأظهرت المطربة والممثلة،أنها تتعلم بالفعل القواعد الملكية عندما يتعلق الأمر بالزيارات الرسمية، وترفض بأدب أن يُلتقط صورة شخصية، حيث يقول الزوجان "غير مسموح لنا بذلك".

ووصل هاري وميغان قبل الموعد المحدد ببضع دقائق، وبعد مصافحة شخصيات بارزة، توجها على الفور للتحدّث إلى الحشود المنتظرة. وقام الأمير والممثلة على الفور بالسير الملكي التقليدي غارقين بين الحشود يصافحونهم. وكانت السيدة ماركل تلبس معطفًا أزرقًا داكنًا طويلاً دون قفازات. كما التقطت الممثلة الأميركية البالغة من العمر 36 عامًا بسعادة قفازًا من الأرض بعد إسقاطه من قبل إحدى المهنئين الذين كانوا يرحبون بها في نوتنغهام هذا الصباح، ولكنها عزمت على التقاط القفاز وأعادته إلى صاحب التي فوجئت وشكرتها.



إقرأ المزيد