شبيهة انجلينا جولي الإيرانية تكشف حقيقة تعرضها للتشويه
صوت الإمارات -
شبيهة انجلينا جولي الإيرانية تكشف حقيقة تعرضها للتشويه

تحدثت مراهقة، وجدت نفسها قد أثارت عاصفة عبر الإنترنت، عن تحولها الدرامي "المستوحى من أنجلينا جولي"، لوضع حدود للتخمينات المتعلقة بمظهرها.

وقد تصدرت "سحر طبر"، 19 عاما، التي تعيش في طهران، إيران، عناوين الصحف في جميع أنحاء العالم بحسابها "إنستغرام" الذي امتلئ بصورها التي تظهر عظام خدها وانفها الحاد والتضخم في شفتيها، وعندما ظهرت الصور الأسبوع الماضي، أفادت الأنباء أن الفتاة قد خضعت لنحو 50 عملية جراحية وفقدت الوزن في محاولة لتبدو أكثر مثل النجمة انجلينا جولي.

ورفضت سحر لاحقا الادعاءات بأنها تريد أن تبدو مثل النجمة، لكنها اعترفت بأنها قامت بعملية لتجميل الأنف ونفخ الشفاه وشفط الدهون، أما مظهرها الغير عادي فقد كان تحت تأثير الماكياج وباستخدام برامج تعديل الصور، وفي حديثها لوكالة الإعلام الروسية "سبوتنيك" قالت: "لم أكن أفكر حتى في التشبه بجولي، لم أكن أريد أيضا أن أشبه شخصية الرسوم المتحركة العروس الجثة".

وذكر الموقع البلجيكي "سود انفو" أن الفتاة قالت إن هدفها في الحياة هو أن تبدو مثل ممثلة هوليوود، وذكر أنها فقدت نحو 40 كيلوغرامًا وخضعت للعشرات من الإجراءات في غضون بضعة أشهر فقط لتبدو وكأنها أنجلينا، بينما أظهرت صور سحر هذا الأسبوع كيف تحولت كل هذا التحول الدراماتيكي فكان لدى نجمة التواصل الاجتماعي السمراء عيون كبيرة بنية داكنة، مع شفاه صغيرة وأنف أقل وضوحا وحدة مما لديها اليوم، وظهرت في الصور وهي ترتدي العدسات اللاصقة الزرقاء، ولديها انف حاد ومرفوع للأعلى مع خدود منحوته وحادة للغاية وتبدوا مخيفة، وقد علق المشاهدون على أنها قد استخدمك "الفوتوشوب" والمكياج بشكل ذكي.

وأكدت سحر "هذا هو عمل الفوتوشوب والماكياج، في كل مرة كنت أقوم بنشر صورة، أرسم وجهي بطريقة مضحكة على نحو متزايد. فهي وسيلة للتعبير عن نفسي، وهو نوع من الفن. ويعرف معجبيني أن هذا ليس وجهي الحقيقي. " وأوضحت أن مظهرها كان مثل مشروع "للفن" وشكل من أشكال التعبير عن الذات.



إقرأ المزيد