"هناء محمد" فتاة تتفجَّر موهبتها الفنية بعد وفاة أبيها
صوت الإمارات -
هناء محمد فتاة تتفجَّر موهبتها الفنية بعد وفاة أبيها

هناء محمد فتاة صغيرة كانت تحب اللعب وتعيش حياة هادئة ولكن بعد وفاة والدها حزنت كثيرا وفكرت في مساعدة والدتها فبدأت منذ سن العاشرة في عمل أقنعة للأطفال لأعياد الميلاد، واشتهرت هناء بذلك وبدأت تكسب المال وتساعد أمها وأخواتها البالغات 4 أشقاء وهي أكبر من فيهن، وهناء عندها من العمر الآن 17 عاما وهي في الثانوية العامة.

وعن حلمها قالت: "أحلم بعمل محل كبير به لعب أطفال"، موضحة أنها تتمنى الدراسة في كلية الفنون الجميلة لأنها الكلية التي تساعدها على إشباع موهبتها، وأكدت أن الفنان يحيى الفخراني شجّعها من خلال مسلسل "يتربى في عزو" على التصميم في تحقيق حلمها خاصة أنها تريد أن تقوم بصنع عروسة لوالدها تكون غريبة ويحبها الجميع.

وأوضحت أن الأعمال الدرامية هي بالفعل قوة ناعمة من الممكن أن تفجّر مجموعة من الطاقات الإيجابية داخل النفس البشرية، وعن قضاء وقت فراغها أكدت أنها دائما ما تحب الخروج واللقاءات مع أصدقائها وتحلم دائما بتحقيق الأفضل في المستقبل، خاصة أنها ترى نفسها بنت مصرية وعليها أن تكمل مسيرة سيدات مصر اللاتي رفعن راية بلدهن باستمرار.

وعن أحلامها أشارت إلى أنها تتمنّى أن تكبر وتقدّم عملا كبيرا يفيد أطفال مصر والعالم العربي، وأوضحت هناء أنها تأخذ دوره حاليا في صناعة العرائس الخشبية إذ إن لديها مشروعا وهو عمل مسرح عرائس متجول.

(هناء - مصر - كلية الفنون الجميلة - العالم العربي)​
 



إقرأ المزيد