فقدان البصر لم يمنع حميلة رفعت من العمل في مجال الديكور
صوت الإمارات -
فقدان البصر لم يمنع حميلة رفعت من العمل في مجال الديكور

لم يمنعها فقدان بصرها من التفوق وممارسة هوايتها المفضلة إنها جميلة رفعت جميل تبلغ من العمر 24 عامًا تخرجت من كلية التربية الفنية وعلى الرغم من  صعوبة الكلية بالنسبة لحالتها كفتاة ضريرة وجدت طريقها للتفوق  خصوصًا أنها أستخدمت طريقة براييل أو التنقيط في عمل مشاريع التخرج الخاصة بها.

 وفضلت تصميم الديكور فحصلت على دوره في التصميم وبدأت تقوم بتصميمات شقق أشقائها بنجاح وظلت جميلة تنجح في عملها بإستمرار ورغم أنها كفيفة إلأ أن هذا لم يوقفها وعن ذلك .

وأكدت أنها عرفت معني النجاح على الرغم من الصعوبات التي تواجهها إلا أنها لا تستسلم بسهوله لهذا الأمر ولم تكن عيونها توقفها عن تحقيق حلمها موضحة أنها كانت تشعر بصعوبه في تحديد الألوان ولكنها أخذت تميز الألوان في البداية برائحة الفواكه وبالتالي علمت بعد ذلك شكل الألوان موضحة أنها بدأت في التصميم من خلال إجراءا بعض التعديلات على حجرتها ثم أنتقلت للبيت 

وأشارت جميلة أنه من الممكن تعديل ديكورات الشقة بأقل الأمكانيات منها أستخدام مواد البناء القديم والأخشاب القديمة التي تطلع من المطبخ وتغيير لونه وأستخدامه في عمل رفوف بسيطة في الحجرات تغني عن المكتبة مع الأستفادة بمكان المكتبة وضحة أن العين تحب الفراغ والمتسع لذلك على كل مصمم ديكور أن يعطي للعين راحتها في الرؤية .

وأكدت جميلة أنها تتمن السفر لإيطاليا أو فرنسا لدراسة علم الديكور المتطور  موضحة أنها تسعى الأن للحصول على دورة كمبيوتر وجدت لحالتها موضحة أنها تقوم حاليا بمراسلة إحدى الجامعات الأوربية للحصول على الدورة وهي في منزلها وأشارت جميلة أنها تتمنى ألا تشعر بالشفقة من أحد ولكنها تحب أن تسمع كلمات تشجيع على عملها خاص أن روحها المعنوية هي التي تجعلها تبدع دائمًا  موضحة أنها تحب سماع الأخبار ومرافقة والدتها دائمًا للتعرف على أمور الطهي والتي تعلمت حتى الأن مجموعة من الأصناف التي تقوم بها بمفرها منها المكرونه وعمل البيض المقلي



إقرأ المزيد