كل ما تحتاج إلى معرفته عن مؤتمر القمة العالمي للنساء في 2018
صوت الإمارات -
كل ما تحتاج إلى معرفته عن مؤتمر القمة العالمي للنساء في 2018

ترحب قمة 2018 بالنساء في العالم، حيث ستجمع كلًا من وزيرة الخارجية السابقة هيلاري رودهام كلينتون، والممثلة الفائزة بجائزة الأوسكار فيولا ديفيز، والرئيس التنفيذي لشركة "أوبر" دارا خسروزهاهي، داخل الحدث الذي سيعقد على خلفية حملة "أنا أيضًا" #MeToo ، بجانب نشاط مكافحة العنف المضاد، ومناقشة المساواة في الأجور.

وقمة النساء تدور حول الثبات والمقاومة والإصرار التي يجب أن تكون مستمرة مدى الحياة، وقالت تينا براون "سيكون لدينا قائمة طويلة من المتحدثين للنساء في مختلف أنحاء العالم".

 ما هي قمة المرأة في العالم؟

أطلقت تينا براون مبادرة "النساء في العالم" في عام 2010 ، وهي مؤلفة سيرة الأميرة ديانا وتاريخ ديانا، ورئيسة تحرير سابقة لـ تاتلر، فانيتي فير، ونيويوركر، وتواك، ونيوزويك وديلي بيست، ويهدف هذا الحدث الذي يستمر لثلاثة أيام إلى جمع نماذج قيادية جديدة من النساء القادرات على تقديم تعليقات صحيحة بشأن الشؤون الجارية. وقد يعني هذا الترحيب بالرؤساء التنفيذيين وقادة العالم وصانعي السلام والفنانين والمعارضين المثيرين. 

وفي هذا الحدث، يجتمع قادة النساء وصناع التغيير النشطون لتبادل القصص وتقديم الحلول لضمان توفير حياة أفضل للنساء والفتيات في جميع أنحاء العالم. حيث شهدت القمة الافتتاحية ظهور أمثال كاتي كوريك وميريل ستريب ومادلين أولبرايت وهيلاري كلينتون، وعلى مدى الأعوام القليلة الماضية، كانت أنجلينا جولي، وشيريل ساندبيرغ، وكوندوليزا رايس، وأوبرا وينفري وتوم هانكس من بين الكثيرين الذين تحدثوا في مؤتمر "المرأة في العالم" السنوي.

وفي عام 2012 ، عقد هذا الحدث شراكة مع شركة "تويوتا" لسلسلة Mothers of Invention ، والتي كرمت النساء بطريقة إنسانية، وستعقد القمة من يوم الخميس، 12 أبريل إلى السبت من الشهر ذاته، في مسرح ديفيد إتش كوخ في مركز لينكولن في مدينة نيويورك، في مبنى يحمل اسمة مع شقيقه تشارلز. وتديره شبكة من المانحين الجمهوريين. وعندما سُئل عن ذلك، ردت تينا براون بالقول "نحن نقول فقط إنه تم حجز مركز لينكولن". وقد تم عقد هذا الحدث لأول مرة في مسرح هدسون قبل الانتقال إلى موقعه الجديد.

 تجمع نسائي كبير

وستقوم تينا براون المؤسس والرئيس التنفيذي لمؤتمر النساء في العالم، ببدأ الحدث قبل حدث جائزة نوبل للسلام وحدث الناشطة الليبيرية، وستكشف ليماه غبوي ما الذي يحتاج إليه الناشطون الآخرون للقيام بثورة لتحريك المياة الراكدة في وضع النساء. بينما سيقوم رونان فارو، الكاتب المشارك في صحيفة "نيويوركر"، بمقابلة الممثلة الإيطالية آسيا آرجنتو، وهي واحدة من أوائل الذين يتهمون هارفي وينشتاين علنًا بالاعتداء، والعارضة الإيطالية أمبرا باتييلانا جوتيريز، التي اتهمت أيضًا وينشتاين وبرلسكوني رئيس وزراء إيطاليا الأسبق.

 وسوف تدير النقاش لمبادرة #MeToo من منظور أوروبي الرئيسة السابقة، وعضو مجلس النواب الإيطالي والنائبة الحالية لورا بولدريني. فيما ستناقش دارا خسروزهاهي الرئيس التنفيذي لشركة "أوبر"، عن كيفية معاملة الموظفات، وسيتحدث كاتب العمود الصحافي في "نيويورك تايمز" نيكولاس كريستوف مع الدكتورة فوزية ألفي عن تجربتها في مذبحة الروهينغا في ميانمار.

وستتحدث فيولا ديفيز عن رحلتها الخاصة في هوليوود في نهاية اليوم الأول، وسيبدأ اليوم الثاني بمناقشة مسألة المساواة في الأجور، ثم سيتحدث في وقت لاحق عن الإدارة المالية للإناث، سالي ييتس نائب عام الولايات المتحدة الأسبق، أول شخص واجه الرئيس ترامب، ستقوم بمقابله أيضًا. وستجري مقابلة مارغريت آتوود حول تكييف كتابها "حكاية الخادمة" وكيف يمكن أن تصبح حقيقة واقعة، وفي وقت لاحق ستقوم هيلاري كلينتون بإدارة النقاش مع أربعة صحافيين دوليين، ومن أبرز أحداث اليوم الثالث محادثة مع صوفي غريغوار ترودو، زوجة رئيس الوزراء الكندي جوستين ترودو.

 



إقرأ المزيد