صحيفة بريطانية تكشف علاقة ميغان ماركل بطباخ مشهور
صوت الإمارات -
صحيفة بريطانية تكشف علاقة ميغان ماركل بطباخ مشهور

عاشت الممثلة الأميركية قصة حب سرية مع الطاهي المشهور في مدينة تونتو كوري فيتيلو، وذلك قبل أسابيع من لقاء الأمير هاري، وأكدت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية التي نشرت القصة، أن ذلك الطاهي يتشابه بشكل كبير مع الأمير هاري الذي سينتظر في المذبح للزواج من ميغان في 19 مايو.

قصة سرية لميغان منذ عامين

وكشف "ديلي ميل" عن قصة سرية لا توصف عن ميغان لمدة عامين مع كوري، ساعدها على رفع معنوياتها بعد انهيار زواجها الأول، ومن خلال مقابلات حصرية مع الرجل ذاته، حيث كانت والدته وميغان مقربتان خلال سنواتها في تورنتو، عندما كانت تصوّر مسلسل "سويتس"، وهو ما كشف مدى قربها من الزواج من كوري، والسبب الحقيقي وراء تعثر علاقتهما وكيف تمكنت من خلاله من الوصول إلى أعلى المستويات في المجتمع، والأصدقاء الذين يتمتعون بروح عالية وفي النهاية  إلى الأمير.

ميغان من عشاق الطعام
وتعتبر ميغان من "عشاق الطعام" ومقيمية لجودته، فكانت تكتب عن الأطباق المحملة بالسعرات الحرارية، وتحب ميغان ماركل تناول الطعام في الخارج، وخلال صيف عام 2014 ، كتبت فى مدونتها عن أسلوب حياتها الجديدة في تناول الطعام ومدحت مطعم صغير ولكنه عصري بالقرب من حيها في تورنتو.

وكتبت مع قطع السالمون الوردية، والنودل المختلفة، والكوكتيلات القاتلة القوية، وكان ذلك هو مكانها المفضل ونقطة جذب للمجموعات فنية، وميغان التي أكلت هناك مع زملائهم أعضاء من المسلسل التلفزيوني "سويتس" أعطت لهم النصيحة بتناول "البرجر الذي يحظى بشهرة كبيرة" قائلاً إنه أفضل شيء أخذته من قائمة الطعام المثيرة للإعجاب هنا.

وأعربت الممثلة عن إعجابها المطلق لمالك المطعم الطاهي الكندي كوري فيتيلو، الذي علمته جدته الإيطالية طهي الطعام عندما كان طفلا وبدأ أعماله الأولى في تقديم الطعام من منزله، في بلدة ريفية هادئة، عندما كان فقط 15، وقالت ميغان "وربما هذا جزء من سحر البلدة الصغيرة التى أتى منها، ولكنه يحلم بأفكار عظيمة ويجعلها تحدث وهذا يجعل طعامه شهى وملهم"، وبعدها تعلن فى مدونتها أن كوري فيتيلو 35 عاما، هو الشيف المفضل لها.

ومع ذلك، لم تكن مهارته في الطهي هي التي أثارت إعجابها فحسب، ما أغفلت أن تقوله، في مدونتها ، أنها كانت تتساقط بتهور في حبها مع فيتيلو، والتي كانت جيناته الاسكندنافية واصوله اللاتينية  قد اندمج لإنتاج "أدونيس" متألقة.

وبدأت ميغان والشيف في ذلك الصيف، علاقة استمرت لقرابة عامين، مما جعل الكثيرين في دائرتهم يعتقدون أنه سيؤدي إلى الزواج، وفي الواقع، عندما نشرت ميغان كلماتها المتوهجة على مدونتها المغلقة الآن، The Tig ، فإن رواياتها الرومانسية ربما كانت تتقدم بسرعة، وعندما سوئلت عن فيتيللو في مقابلة، قالت انهم يتشاركون النكت الحميمية.

ميغان تحب وسائل التواصل الإجتماعى

ويعتبر إسقاط تلميحات حول وضعها الرومانسي على وسائل التواصل الاجتماعي هو شيء من العلامات لشخصية ميغان، التي أشارت إلى صحة الشائعات حول حبها إلى الأمير هاري عن طريق نشر صورة لثمرتين من الموز مرسوم عليهم وجه مبتسم وهى ثمرته المفضلة.

ومن المؤكد أن توقيت ذلك الحب على الإنترنت في عام 2014 يتوافق مع شخصية ميغان، وبدأت علاقة ميغان السرية مع الشيف عندما ظهرت المراجعة في 10 يوليو 2014.

وأخبرت والدته جوان في مقابلة حصرية مع "ديلي ميل" أن علاقة ابنها مع ميغان بدأت في ذلك الوقت، بعد أن زارت ميغان مطعم Harbord مع أصدقائها، وأدت علاقتهم المنتظمة بالكثيرين إلى الاعتقاد بأن ذلك سيؤدي إلى زواج، وعندما عادت إلى المطعم للاحتفال بعيد ميلادها الثالث والثلاثين مع زملائها، في 4 أغسطس 2014 ، كانت مشاعرها من أجله، واضحة ليراها الجميع.

القصة الكاملة الكاملة لمغازلة ميغان وفيتيلو
وبدأت القصة الكاملة لمغازلة ميغان مع فيتيلو، بعد عام من طلاقها من منتج الأفلام Trevor Engelson وانتهت قبل فترة قصيرة من لقاءها مع هاري، ولا نعرف الكثير عن حياة ميغان في تورنتو، بخلاف أسماء مواقعها المفضلة. ووصفت المدينة ببيتها، حيث عاشت هناك لمدة ست سنوات، بين 2011 و 2017 ، في شارع بسيط. ومع ذلك، بعد إجراء مقابلات مع العديد من المصادر في كندا، بما في ذلك والدا كوري، والتحدث إلى رئيس الطهاة نفسه (رجل شريف يستحق الثناء والذي قاوم عروض هائلة لبيع قصته) قد تعرف معنى الحب و الاحترام.

وهو جزء لا يتجزأ من قصة ميغان لأسباب عديدة، ليس أقلها لأنها تشرح كيف أن الممثلة، التي وصلت إلى تورونتو كشخص مجهول، وغادرت في نوفمبر الماضي وهى أكثر النساء يُسأل عنها جوجل في العالم، وضعت نفسها - ربما يقول البعض بطريقة حسابية - في الوسط الاجتماعي المرتفع الذي أدى إلى تقديمها إلى هاري. بالأحرى، مثل فيلم Sliding Doors ، الذي يظهر كيف تختلف حياة الناس ولكن من أجل تطور صغير من القدر، فإنه يعطينا صورة للمستقبل المتناقض الذي كان ينتظر ميغان لو أنها تزوجت من كوري فيتيلو.

والدة فيتيلو كانت تحب ميغان ولازالت

وكانت والدته متحمسة في مدحها لميغان،و قضت ميغان عيد الميلاد عام 2015 مع عائلة فيتيلو، حيث بقيت لعدة أيام في منزلهم الحديث في برانتفورد، غرب تورنتو، وعندما سألت السيدة فيتيلو، ما إذا كانت علاقة كوري وميغان جادة للغاية ، كان ردها مؤكدًا.

وقالت السيدة فيتيلو فيما بعد عام 2017   "نحن مغرمون جدا بها"، "إنها امرأة جميلة وذكية جدا ومشرقة للغاية. وانها شخصية دافئة وصادقة جدا، استمتعنا كثيرا بالوقت الذي قضيناه معها، وكانت جزء من عائلتنا، وستصبح جزء منا لعائلة المالكة، وبريطانيا والبريطانيين محظوظون للغاية لامتلاكها.

كانت تجاهد من أجل الشهرة

وكان آخر ظهور إلى ميغان على الشاشة أدوارًا بسيطة في فيلمين - أحدهما كوميديًا مضحك، بطولة راسل براند - وكانت واحدة من بين جحافل من الممثلين المجهولين الذين يجاهدون من أجل النجومية في عالم بعيد.

وفى بداية ميغان لم يكن هناك أي ضمانات بأن مسلسل "سويتس" سيستمر، لكن احتمال أن ينقلب في آخر الأمر إلى شيء كبير أثار ميغان، وبعد كل شيء فهى كانت تقترب من الثلاثين، وعرفت أنه لن يكون هناك الكثير من الفرص لتحقيق حلمها الذي سعت إليه منذ الطفولة، أما الأن فهى واحدة من أشهر الشخصيات على مستوي العالم.



إقرأ المزيد