تكريم 100 شخصية ضمن احتفالية مبادرة "معًا نتبع خطاه" بـ"عام زايد"
صوت الإمارات -
تكريم 100 شخصية ضمن احتفالية مبادرة معًا نتبع خطاه بـعام زايد

أعلنت مبادرة "معا نتبع خطاه"، عن إقامة احتفالية الأربعاء، في فندق "قصر الإمارات" في أبو ظبي، لتكريم نحو 100 شخصية من 100 جنسية مختلفة، بالإضافة إلى 10 مواطنين ومواطنات إماراتيات وذلك ضمن فعاليات الاحتفال بـ"عام زايد".

ويأتي تكريم الشخصيات الأجنبية بناء على ما قدموه من بصمات وخدمات جليلة أسهمت في بناء وتنمية دولة الأمارات التي حوّلها الشيخ زايد بن سلطان، إلى قبلة لكل الباحثين عن الاستقرار بمقولته الخالدة عندما سئل أن الإمارات 85% من سكانها صاروا من الوفدين فرد بقوله " الرزق رزق الله والمال مال الله والخلق خلق الله .. واللي يجينا حياه الله".

وقالت مصممة الأزياء العالمية الإماراتية منى المنصوري، التي سيتم تكريمها خلال الاحتفالية مع 9 آخرين من أبناء الإمارات خلال الاحتفالية، إن هذا التكريم يأتي انطلاقًا من مفهوم مبدأ التسامح والتعايش الذي ينعم به كل من يعيش على أرض الدولة، بخاصة وأن عدد كبير من أبناء الجاليات العربية والأجنبية لهم بصمات واضحة وخدمات جليلة أسهمت في بناء وتنمية الدولة، وأضافت أنها سيتم تكريمها مع شخصيات نسائية إماراتية عدة هن الشيخة هند بنت فيصل القاسمي، وشفيقة العامري رئيس مجلس سيدات أعمال أبو ظبي، والدكتورة مريم مطر، وذلك بحضور كبار الشخصيات والمُكّرمين والمُكّرمات من دول العالم ومن الإماراتيين، مشيرة إلى أن المبادرة عملت على إطلاق صفحات خاصة بها على وسائل التواصل الاجتماعي (فيسبوك وتويتر وإنستغرام ويوتيوب) للترويج للمبادرة ودعمها إعلاميا.



إقرأ المزيد