استامي براون تبيّن أنها احتفلت بلحظة رؤية رجل أبيض
صوت الإمارات -
استامي براون تبيّن أنها احتفلت بلحظة رؤية رجل أبيض

أكّدت الفنانة استامي براون، من السكان الأستراليين الأصليين أنها احتفلت باللحظة المثيرة التي شاهدت فيها رجلاً أبيض للمرة الأولى. وكانت براون ، من منطقة كيمبرلي في غرب أستراليا، مراهقة عندما شاهدت شخصًا غير أصليًا لأول مرة. وكانت المرأة من قبيلة وانجكوجانكا تصطاد مع والديها بالقرب من طريق المخزون، عندما هبطت طائرة في مكان بالقرب من منزلها أثناء صيدها مع والديها. وتقول في فيلم وثائقي من إنتاج Rebel Films ، "اعتقدنا أن البيض قد يقتلوننا، كنا خائفين من الناس البيض حتى اننا اختبأنا خلف شجرة، وجلسنا تحت تلك الشجرة ننظر إلى الخارج خوفا منهم".

وكانت براون، التي ولدت عام 1924 ، قد كبرت وفي سن المراهقة في ذلك الوقت، مما يعني أن اللقاء حدث قبل عام 1944. وقالت إن والديها كانا يخافان على حياتهما، لذلك بقيا تحت الشجرة ولم يذهبا للصيد تحسبًا لعودة الطائرة. وبقيت العائلة مختبئة بين عشية وضحاها، ولم يكن هناك أي شيء سوى توت الأدغال الذي كان معهم ليتناولوه كطعام. بعد ذلك، أخذهم عم براون، وهو رجل محنك إلى مهمة التقى فيها كاهن كاثوليكي أعطى لها نقوش مصريات. وقالت إن أسرتها كانت تتاجر في وقت لاحق بالطحين، وقالت إن الكاثوليك في البعثة "جيدون وكرماء".

 وولدت السيدة براون في نجاباوارلو في منطقة صحراوية نائية في عام 1924 ، وتوفيت في عام 2011 بعد إصابتها بسكتة دماغية في عام 2007. وفازت بجائزة كيمبرلي للفنون في عام 2005 ، وتم عرض فنها في مجموعات في معارض استراليا الوطنية ومعرض فيكتوريا الوطني.



إقرأ المزيد