طُرق تعامُل الزوجَيْن مع تراكُم المسؤوليات وضغوط الحياة
صوت الإمارات -
طُرق تعامُل الزوجَيْن مع تراكُم المسؤوليات وضغوط الحياة

تمرّ الحياة الزوجية بتقلبات كثيرة فلا يمكن الثبات على حالة واحدة وذلك وضع الحياة بشكل عام، وقد تضطرب الحياة الزوجية بين الزوجين بسبب ضغوط الحياة وتراكم الأعباء والمسؤوليات، وهنا تظهر قوة وإرادة الزوجين ورغبتهما الحقيقية في الاستمرار معا رغم كل الصعاب.

ويمكن للزوجين التعامل مع ضغوط الحياة من خلال الالتزام بما يلي:

فهم طبيعة الحياة
يساعد فهم الزوجين لطبيعة الحياة عموما وأنه في كل الأحوال لن تسير الأمور كما يريد أي منا، دور كبير في التغلب على ضغوط الحياة، كما أن ذلك سيجعل نظرة الزوجين لضغوط الحياة سهلة وبسيطة، وهو أمر ضروري لتحسين حالتهم وخلق عزيمة وإرادة قوية لديهم للتغلب عليها.

الاتحاد
يجب أن يكون طرفا الحياة الزوجية يدا واحدة حتى يمكنهما التغلب على ضغوطات الحياة، كما يجب أن يعيا أنهما في مركب واحد يحتاج إلى مساعدة كل منهما ليسير دون عقبات.
الصدق والصراحة

يعد الصدق والصراحة من أهم الأمور التي تجدي نفعا كبيرا في التغلب على ضغوطات الحياة، إذ يجب على الزوج أن يشرح الحالة جيدا لزوجته وأن يطلعها على مشاكله المادية وعلى التزاماته التي لا تعلم عنها شيئا حتى تلتزم معه بمساعدته على مواجهة كل هذه المشاكل وحلها والتغلب عليها.

وضع خطة
يجب أن يتعامل الزوجان مع ضغوط الحياة ومع مشاكلها بوضع خطة واضحة تحدد دور كل منهما في التغلب عليها، ومتابعة تنفيذ الخطة، مع الاتفاق على خطة أخرى لهما ولحياتهما معا لتجنبهما الوقوع كأسرى لضغوطات الحياة، وقد يتحقق ذلك بترشيد النفقات وتوفير الاحتياجات الأساسية وتنظيم الأمور المادية كافة.

التقدير
على الزوجين أن يقدرا ما تفعله الضغوط بالصحة النفسية، فلا بد أن يتحمّل كلاهما انفعال الآخر، وأن يقدرا بعضهما البعض، وأخيرا، ستكون الحياة الزوجية أسهل حتى مع الضغوط ما دام كان هناك تفاهم ودعم وتقدير من كل طرف للآخر.​



إقرأ المزيد