إصابة زوجة الرئيس السوري بشار الأسد بالسرطان وبداية علاجها
صوت الإمارات -
إصابة زوجة الرئيس السوري بشار الأسد بالسرطان وبداية علاجها

بدأت أسماء الأسد، عقيلة الرئيس السوري بشار الأسد، الخضوع إلى العلاج بعد تشخيص إصابتها بورم خبيث في الثدي، تم الكشف عنه في مراحله المبكرة.

نشرت حسابات الرئاسة السورية عبر الـ"فيسبوك"، الأربعاء 8 أغسطس/آب، أن السيدة أسماء الأسد تبدأ المرحلة الأولية لعلاج ورم خبيث بالثدي اكتشف مبكرًا.

وأرفقت الرئاسة التعليق بصورة لها وإلى جانبها زوجها "بشار"، مرتدية ثيابًا قطنية وحذاء رياضيًا، وهي تجلس على كرسي داخل غرفة المستشفى أثناء تلقيها العلاج، عبر حقنة في ذراعها متصلة بمصل معلق قربها.

يذكر أن أسماء الأسد "43 عامًا"، أم لثلاثة أولاد، صبيان وبنت. والدها طبيب القلب المرموق في بريطانيا " فواز الأخرس"، ووالدتها الدبلوماسية السورية المتقاعدة "سحر عطري". تتحدر عائلتها من حمص، وتحمل إجازة جامعية من "كينغز كولدج" في لندن.
 

 



إقرأ المزيد