زوجة الرئيس بشار تبدأ علاجها من مرض السرطان
صوت الإمارات -
زوجة الرئيس بشار تبدأ علاجها من مرض السرطان

بدأت السيدة السورية الأولى أسماء الأسد تلقى العلاج لمرحلة مبكرة من سرطان الثدي.

وأظهرت صورة رسمية نشرت عبر الـ" فيسبوك"، الأربعاء، الرئيس بشار الأسد مبتسمًا بجوار زوجته المولودة في بريطانيا، حيث كانت تجلس مع  محلول معلق في ذراعها الأيسر

وأكد بيان قصير نشر مع الصورة، اكتشافها ورم خبيث في مراحله المبكرة. وتمنت لها الرئاسة تعافيًا سريعًا .

و نشرت الرئاسة صورة أخرى للسيدة الأولى التي تستيقظ ، تحمل جهاز كمبيوتر محمول في يد وكأس في جهة أخرى. مع ضمادة على معصمها الأيسر. وقالت في تعليق لها "أنا أنتمي إلى الشعب السوري الذي علّم العالم الصمود والقوة وكيف يواجه الصعوبات".

ولم يتم تحديد المكان الذي يتم فيه علاج السيدة الأولى ، ولكن شوهدت كلمة "عسكري" على غطاء مرئي في احدى  صورها. وقالت وكالة الأنباء السورية (سانا) في وقت لاحق إن السيدة الأولى تخضع للعلاج في مستشفى عسكري في العاصمة السورية دمشق. لم يتم  تقديم المزيد من التفاصيل. وولدت  أسماء الأسد ، وهي طبيبة قلب ودبلوماسية ، فى محافظة حمص الوسطى ولكنها ولدت وترعرعت في لندن قبل أن تعود إلى سوريا بعد لقاء الرئيس.

وتزوجت اسماء من بشار الاسد لمدة 18 عاما ولديهما ثلاثة أطفال ، حافظ وزين وكريم. وقد أعلنت وسائل الإعلام الرسمية عن زواج الزوجين بعد ستة أشهر من توليه الرئاسة في يوليو عام 2000 بعد وفاة والده حافظ. صنفت المصرفية الاستثمارية السابقة نفسها بأنها مدافعة عن الحقوق التقدمية وكان يُنظر إليها على أنها الجانب الحديث لأسرة الأسد.
 

 



إقرأ المزيد