10 أضرار قد تصيب المرأة الحامل أثناء العلاقة الحميمية
صوت الإمارات -
10 أضرار قد تصيب المرأة الحامل أثناء العلاقة الحميمية

العلاقة الحميمة بين الزوجين هي أسمى أنواع التواصل بينهما لأنه تواصل جسماني و نفسي و عندما تكون المرأة حامل فيساعدها ذلك في الحفاظ على ثقتها بنفسها لأنها نتيجة الحمل  تحدث تغيرات في جسدها قد تتسبب لها بعض التغيرات النفسية.

و شهوة المرأة الحامل تكون معتدلة و تصبح أقل ما يكون كلما اقتربت ولادة الطفل و قد اكدت الدراسات أن الجماع بين الزوجين أثناء الحمل لا يتسبب بالإضرار بالمرأة، بل على العكس يمنحها العديد من الفوائد.

وذلك على شرط توخي الحذر و التزام العديد من الأشياء مثل عدم الجماع في أول شهر من الحمل و الشهر الثاني منه لأنه قد يتسبب في الإجهاض أو الولادة المبكرة، كما يجب ألا يقوم  الرجل برمي ثقل جسمه على بطن زوجته أو يتخذ وضعيات تتسبب في إيذائها او ايذاء الجنين.

و فيما يلي نعرض بعض الموانع التي يجب الاحتياط منها اثناء ممارسة العلاقة الحميمة مع الزوج.

1. الوضعيات غير المناسبة

- الوضعيات الجنسية الغير مناسبة تتسبب في إصابة المرأة بمضاعفات قد تؤدي إلى إصابة الجنين بالضرر.

2. الإلتهاب

- التهاب العضو الذكري لدى الرجل و خاصة في مجرى البول قد ينتقل إلى زوجته و يؤدي إلى انفجار جيب الماء.

3. نزيف المهبل

- في حالة وجود نزيف في المهبل أو تسرب إفرازات غزيرة منه أو إصابة المرأة بالألم يجب التوقف عن الجماع على الفور.

4. استشارة الطبيب لازمة

- إذا طلب الطبيب المختص عدم ممارسة العلاقة الحميمة لمدة فإن هذا يعني وجود مشكلة ما ستنتهي و ليس هذا معناه الامتناع عن الممارسة طيلة فترة الحمل.

5. السائل المنوي

- السائل المنوي به مواد كيميائية قد تحفز الانقباضات مبكرا في الرحم.

6. وجود إفرازات غزيرة

- عند وجود إفرازات غزيرة في الثلاثة شهور الأولى و في الشهر الأخير يجب التوقف عن ممارسة العلاقة الحميمة.

7. المغص الشديد

- عند نزول قطرات دم من المهبل أو إصابة المرأة بمغص شديد يجب التوقف عن الجماع.

8. الإجهاض المتكرر

- إذا كانت المرأة قد أجهضت من قبل بشكل متكرر أو ولدت قبل أوانها فيجب التوقف عن الجماع في أول ثلاثة شهور من الحمل و آخر شهرين منه.

9. وجود المشيمة في مكان خاطئ- إذا كانت المشيمة موجودة في مكان آخر غير مكانها الطبيعي أو توجد بها مشكلة ما أو نزل ماء الولادة فلا يجب ممارسة الجماع.

10. أمراض الزوج المعدية- عند إصابة الزوج بأمراض جنسية معدية مثل الهربس و الكلاميديا فيجب عدم ممارسة العلاقة الحميمة لأن هذه الأمراض ستنتقل غالبا إلى زوجته و منها إلى الجنين و تتسبب في إصابتهما بأمراض خطيرة.

في حالة عدم وجود أية أشياء مما سبق طرحه أعلاه لا يجب الامتناع عن ممارسة العلاقة الحميمة لأن هذا يزيد من الجفاء بين الزوجين و يجعل حالة الزوجة النفسية سيئة



إقرأ المزيد