الكشف عن تسجيلين جديدين للرئيس الأميركي دونالد ترامب
صوت الإمارات -
الكشف عن تسجيلين جديدين للرئيس الأميركي دونالد ترامب

كشف أماروسا مانيجولت-نيومان، عن تسجيلين جديدين للرئيس دونالد ترامب، الاثنين، أحدهم يتحدث فيها الرئيس ويقول أنة لا يريد أن يكون إرهابيًا في أعقاب هجوم في النيجر، والذي خلف وراءه مقتل أربعة جنود أميركيين، بينما يضحك موظفو البيت الأبيض في الخلفية، وقالت نيومان إن التسجيلات كانت من اجتماع أكتوبر / تشرين الأول 2017، الذي يُزعم أن ترامب تحطمه، تم عرض مقطع واحد من التسجيل، حيث يتحدث ترامب عن هيلاري كلينتون وملف ستيل غير المتحقق من انتخابات عام 2016، على قناة "ذا فيو" من "إيه بي سي"، صباح الاثنين.

ويعرض جزء آخر من التسجيلات ترامب وهو يتحدث عن هجوم أكتوبر/تشرين الأول في النيجر ،حدث ذلك في نفس الاجتماع، ولكن قبل محادثة كلينتون، وتم عرضة على(ام.اس.ان.بي.سي)، الاثنين، ويقول ترامب في التسجيل إن الإرهاب "عمل شاق لن ، لا أعتقد أنني أريد أن أكون إرهابيًا في الوقت الجاري، إنها ليست حياة جيدة ولكنها ، كما تعلمون الشيء الوحيد الذي لديهم".

سماع الموظفين يضحكون في الخلفية

يمكن سماع الموظفين يضحكون في الخلفية خلال ملاحظاته، وقالت نيومان لشبكة (ام.اس.ان.بي.سي)، "كانوا يضحكون على الوضع وكان ترامب يقول حسنًا ، لا أريد أن أكون إرهابياً، ثم سمعت الضحك "، قالت "لكنها ليست مسألة ضاحكة" ، "لقد فقدنا أربعة جنود أميركيين وأربعة من حلفائنا ، من القوات النيجيرية التي كانت تقاتل إلى جانب، وقد نصبوا كمينا لـ100 من مقاتلي داعش.

و ربطت المحادثة مع مقال لمجلة "نيويورك تايمز"، لم يكشف عن هوية كاتبة، الأربعاء الماضي، حيث كتب "مسؤول رفيع المستوى في إدارة ترامب" عن حركة "مقاومة" في البيت الأبيض، وقال إنه كان هناك حديث عن استدعاء التعديل الخامس والعشرين ضد الرئيس، وتقول نيومان، "عندما يقول الناس إنهم يقدمون لنا دليلًا على أنه غير لائق ، قدم لنا الدليل على أنه غير مخلص ، ها هو دونالد ترامب يظهر لك مدى عدم الانزعاج واللامبالاة ، وهو يتحدث إلى الموظفين الصغار عن شيء خطير للغاية".

الرئيس ترامب بدأ الحديث عن الاقتصاد

وفي التسجيل ، يبدأ ترامب الحديث عن الاقتصاد ، ويتحول إلى الهجوم في النيجر ويدعي أن الإرهابيين يفرون من الشرق الأوسط للقتال في أفريقيا، ثم يختتم بالذي جعل الموظفين يضحكون، " لن - لا أعتقد أنني أريد أن أكون إرهابيًا في الوقت الحالي، إنها ليست حياة جيدة ولكنها - كما تعلمون - الشيء الوحيد الذي لديهم. وقعت تلك المحادثة مباشرة قبل نقاش  مع نيومان في برنامج  "ذا فيو" صباح الاثنين ، حيث اندفع ترامب حول علاقات هيلاري كلينتون مع قضية ستيل الشهيرة ، وزعم أنها انتهكت حملة تمويل القانون.

الشريط الجديد لن يضيف سوى المخاوف

ولن يضيف الشريط الجديد سوى المخاوف بشأن الفوضى داخل البيت الأبيض في ترامب ، ويأتي وسط مزيج من كتابات الصحافي روبرت وودوارد، الذي يقول إن المسؤولين سرقوا وثائق من مكتب ترامب لمنعه من التوقيع عليها، وأجاب مقال صحيفة "نيويورك تايمز" المجهول بالقول أن مجلس الوزراء ناقش استخدام التعديل الخامس والعشرين ضد الرئيس.

وقد استجاب ترامب للإدعاءات بتغريده بأن البيت الأبيض هو "آلة جيدة التزييت"، كما أنه هاجم "مانيجولت-نيومان"، وقال  أنها "كلب" ، لكنها اقترحت، الاثنين، أنها "تحكيم" مع البيت الأبيض.



إقرأ المزيد