ميلانيا ترتدي سترة بحرية في بنسلفانيا وحقيبتها تبلغ 11.000دولار
صوت الإمارات -
ميلانيا ترتدي سترة بحرية في بنسلفانيا وحقيبتها تبلغ 11000دولار

بدت ميلانيا ترامب رصينة في البحرية عندما غادرت مع زوجها لحضور ذكرى ضحايا هجمات الحادي عشر من سبتمبر، وشوهدت السيدة الأولى 48 عامًا، وهي تغادر إلى بنسلفانيا يوم الثلاثاء في معطف مطر بحري من هيرفيه بيير، مع خطوط تفاصيل بيضاء وعلى الخصر حزام، ثم أضافت حقيبة مطابقة بقيمة 11.000 هيرميس بيركين.

ونشرت ميلانيا في وقت سابق من يوم الثلاثاء، تغريدة في ذكرى الهجمات، وتقاسمت صورة لنفسها مع زوجها في البيت الأبيض فوق التعليق "نتذكر 9.11.01 ". وتم تصوير ميلانيا في قاعدة أندروز المشتركة مع زوجها البالغ من العمر 72 عامًا على متن الطائرة "اير فورس وان" واحتفظت ببقية مظهرها البسيط فكانت خالية من المجوهرات، وتركت شعرها فمنسدل، وتمسك زوجها بكلاسيكيته في بدلة سوداء، وقميصا أبيض اللون، وربطة عنق زرقاء مخططة.

ميلانيا وترامب 2001

ووصلت السيدة الأولى والرئيس إلى المطار في جونستاون بعد رحلة قصيرة من واشنطن العاصمة، بعد وقت قصير من تحليق الخاطفين بالطائرات إلى مركز التجارة العالمي في نيويورك والبنتاغون في 11 أيلول /سبتمبر 2001، وشوهدوا وهم يحيون السكان المحليين والمؤيدين على مدرج المطار في ولاية بنسلفانيا بعد تخطيهم للقوات الجوية، قبل أن يتوجهوا إلى شانكسفيل، حيث كان من المقرر أن يلقي الرئيس تصريحات في النصب التذكاري للرحلة رقم 93".

وشنكسفيل هي المكان الذي تحطمت فيه رابع طائرة ركاب، وهي الرحلة رقم 93 في كاليفورنيا، بعد أن أدرك 40 راكبًا وأفراد الطاقم أن الطائرة اختطفت، وحاولت اقتحام قمرة القيادة لاستعادة السيطرة على الطائرة. وقتل الجميع على متن الطائرة في الحادث. وبالإجمالى، قُتل ما يقرب من 3000 شخص في الهجمات التي وقعت في نيويورك وواشنطن وبنسلفانيا.

أول زيارة له كقائد أعلى

وكان الرئيس، وهو مواطن من نيويورك، يقوم بأول زيارة له كقائد أعلى إلى موقع شانكسفيل، يخطط للتركيز على تكريم العديد من الأرواح التي فقدت في ذلك اليوم، وفقاً للسكرتيرة الصحفية للبيت الأبيض سارة هوكابي ساندرز.

وقال ترامب "من المؤكد أن التركيز سيكون على تذكر ذلك اليوم المروع وتذكر الأرواح التي ضاعت، وبالتأكيد تكريم الأفراد الذين فقدوا ذلك اليوم ، الذين وضعوا حياتهم في خط النار".

وخلال كلمته، أخبر ترامب الحشد عن ضحايا الرحلة رقم 93 "لن تنسى أميركا أبدًا ما فعله أحبائكم لنا جميعًا"، وقال "لقد أوقفوا قوى الإرهاب وهزموا هذه الخطة الشريرة المرعبة"، مشيرًا في الوقت ذاته إلى "الإرهاب الإسلامي المتطرف" على أنه "العدو".

تعهدات ترامب

وأشاد الرئيس بأول المستجيبين وكذلك ضباط إنفاذ القانون ووعد ببذل كل ما في وسعة لمنع الإرهابيين من ضرب الأراضي الأميركية، ووصف رجال الشر الذين اختطفوا الطائرة بأنهم "عازمون على الإرهاب " وتعهد "بعدم الانزلاق في وجه الشر ومواجهته".

لحظة صمت

واحتفل ترامب بالذكرى الرسمية للمرة الأولى كرئيس العام الماضي، وقاد هو والسيدة الأولى لحظة صمت في البيت الأبيض برفقة مساعدين ومسؤولين في الإدارة في الوقت الذي حل فيه الخاطفون أول طائرتين في البرجين التوأمين التابعين لمركز التجارة العالمي. وفي ذلك الوقت، انتهز الرئيس الفرصة لإصدار تحذير صارم للمتطرفين بأن 'أميركا لا يمكن ترهيبها'. كما شارك الرئيس في احتفال البنتاغون في 11 أيلول/ سبتمبر من العام الماضي، ومثل نائب الرئيس مايك بنس الإدارة هناك يوم الثلاثاء.

وتأتي الذكرى السنوية لهذا العام في الوقت الذي تندفع فيه دورة الانتخابات النصفية الساخنة إلى أقصى حد؛ لكن هناك منذ فترة طويلة بعض الجهود لفصل الذكرى الرسمية عن السياسة.

ووثق الباحثون معدلات مرتفعة من أمراض الجهاز التنفسي، واضطراب الإجهاد اللاحق للصدمة وغيرها من الأمراض بين الأشخاص الذين قضوا بعض الوقت تحت الأنقاض حينها.

 



إقرأ المزيد