غضب جماهيري بعد الكشف عن نشأة الفائزة بملكة جمال أميركا
صوت الإمارات -
غضب جماهيري بعد الكشف عن نشأة الفائزة بملكة جمال أميركا

مرَّت بضعة أيام فقط منذ أن قامت نيا فرانكلين بنقل تاج ملكة جمال نيويورك والحصول على لقب ملكة جمال أميركا، لكن هناك بعض الغضب من فوزها؛ فبعد أن عرف الجمهور أن الفائزة المسابقة التي تبلغ من العمر 25 عامًا هى من مواطني ولاية كارولينا الشمالية وانتقلت إلى شركة Big Apple في العام الماضي، شعر بعض سكان نيويورك بالانزعاج من السماح لها بتمثيل الولاية في مسابقة الجمال.

وقالت جينا بيتوكو مصففة الشعر في بروكلين لصحيفة "نيويورك بوست"، "هى لا تعرف أى شيء عن العيش في نيويورك, وكيف ستعرف إذا كنت هنا فقط لمدة خمس دقائق"، وقالت مستخدم "تويتر" مارسيا لورين "هل نيا فرانكلين من نيويورك أو وينستون أشعر بالحيرة ....".

نشأة فرانكلين وحياتها
ولدت فرانكلين في وينستون سالم، وبقت في نورث كارولينا خلال الكلية، انتقلت إلى بروكلين بعد حصولها على زمالة كينان إلى مركز لينكولن في نيويورك، وفازت بلقب ملكة جمال نيويورك 2018 في كانون الثاني/ يناير، وكررت ملكة الجمال المشاعر الطيبة للشركة التى تعمل بها خلال مقابلة مع صحيفة "واشنطن بوست" يوم الاثنين، في حين تفهم فرانكلين لماذا قد يكون بعض الناس غاضبين من أنها ليست مواطنة نيويوركية، ولكن فرانكلي - مغنية الأوبرا المدربة بشكل كلاسيكي- قالت أنها فخورة بتمثيل الولاية.

وقالت "على الرغم من أنني لم ولد في نيويورك، أشعر وكأنني كنت دائما أعمل هنا. ويقول الناس دائما أن السنة الأولى في نيويورك هي الأصعب. لقد احتفلت بذكري السنة (الأولى) في 26 يونيه، وأنا فخورة بذلك حقا".

وانتقلت فرانكلين إلى بروكلين في حزيران/ يونيو 2017 واستمرت في الفوز بلقب ملكة جمال فايف بورو قبل أن تصبح ملكة جمال نيويورك، ووفقًا لقواعد الإقامة في Miss America، يجب على المتسابقين الإقامة أو العمل أو الذهاب إلى المدرسة في الولاية لمدة ستة أشهر على الأقل قبل أن يتمكنوا من تمثيلها، وقالت مالوري هاغان وهى مواطنة من ولاية ألاباما فازت بجائزة ملكة جمال أمريكا 2013  ، إن قواعد الإقامة المتراخية مصممة لمساعدة الشابات اللواتي يرغبن في توسيع آفاقهن وليس بالضرورة النشأه في الولاية التي يمثلها المنافس".

قواعد الإقامة والعمل
وقالت "القواعد المتعلقة بالإقامة ومتطلبات العمل مخصصة للشابات اللواتي قد يخرجن من الجامعة للالتحاق بالكلية أو ينتقلن للحصول على وظيفة"، ومنذ انتقالها إلى نيويورك، شارك فرانكلين بشدة في جمعيات خيرية مختلفة.

وأسست ذات 25 عاما مجموعة موسيقية في أكاديمية النجاح في مانهاتن، ودعمت البرامج الموسيقية في مدارس نيويورك العامة.

كما أن فرانكلين عضو في منظمة Sing for Hope ، وهي منظمة غير ربحية في مدينة نيويورك توفر موردًا للفنانين في نيويورك الذين يرغبون في استخدام فنهم في رد الجميل لمجتمعهم.



إقرأ المزيد