الملكة ليتسيا تُظهر أمومتها أثناء زيارتها إحدى المدارس العامّة
صوت الإمارات -
الملكة ليتسيا تُظهر أمومتها أثناء زيارتها إحدى المدارس العامّة

أظهرت الملكة ليتيسيا ملكة إسبانيا، جانبها الأمومي أثناء زيارتها مدرسة "باوديليو أريس" العامة في افتتاح العام الدراسي 2018/2019، في أستورياس شمال إسبانيا الأربعاء.

والتفّ التلاميذ الصغار بشأن ملكة إسبانيا البالغ عددهم 45 عاما، عندما وصلت إلى المدرسة في اليوم الأول من الفصل الدراسي، وجاءت زيارتها بعد أن انضمت هي والملك فيليبي إلى زملائهما الآباء وهم يقودون بناتهم عند بوابات المدرسة لبدء الفصل الدراسي الجديد في مدريد الثلاثاء.

تشتهر ليتيسا بأناقتها التي لا تهدأ إذ بدت أنيقة في مجموعة أحادية اللون غير رسمية، وكانت الصحافية السابقة ترتدي بنطلون جينز أبيض وبلوزة تجمع بين اللون الأبيض وأسود، وكانت تضع شعرها الداكن إلى الوراء.

وشوهدت ليتيسيا وهي تشق طريقها بين الحشد المثير من الأطفال الذين يمدون أيديهم ويحرصون على إمساك أيديهم مع ملكة البلاد. في وقت لاحق ظهرت الملكة في زيارة لأحد تلاميذ المدارس الابتدائية، ومساعدتهم في الرسومات الخاصة بهم، والملكة ليتيتسيا أم للأميرات ليونور، 12 عاما، وصوفيا، 11 عاما، مع زوجها الملك فيليب، 50 عاما، الذي صعد إلى العرش الإسباني في العام 2014.

بدا فيليبي وليتيسيا الثلاثاء بأنهما والديْن فخورين جدا ببناتهما إذ قاما بإيصال بناتهما في اليوم الأول في المدرسة، وانضمت العائلة المالكة الإسبانية إلى أمهات وآباء آخرين وهم يعيدون أطفالهم إلى سانتا ماريا دي لوس روزاليس في مدريد بعد العطلة الصيفية.

وبدت الأميرة ليونور والأميرة صوفيا مسرورتين برؤية زملائهما في الصف فكانتا مبتهجتين وهما تتقدّمان نحو المدرسة. وفي بيان له، قال القصر الإسباني إن الأميرة ليونور وصوفيا ستسافران إلى أميركا للانضمام إلى المعسكر التعليمي في محاولة لمنحهما المعرفة والخبرات الجديدة. بقي الملك فيليبي وليتيسيا، اللذان يحرصان على إكمال تعليم بناتهما بتأثيرات أوسع من ثقافات مختلفة، في مدريد لمواصلة واجباتهما الملكية بينما كانت الفتيات في الخارج.

يذكر أن ليتيسيا تزوّجت من الملك فيليب قبل 10 أعوام في كاتدرائية سانتا ماريا لا ريال دي لا ألمدينا في مدريد.



إقرأ المزيد