وفاة فنانة ألمانية بعد يوم من كتابة وصيتها بأن تدفن في سورية
صوت الإمارات -
وفاة فنانة ألمانية بعد يوم من كتابة وصيتها بأن تدفن في سورية

بعد يوم واحد على إفتتاح معرض لأعمالها في دار الأسد للثقافة والفنون في سوريا، توفيت الفنانة التشكيلية الألمانية أورسولا باهر في دمشق عن عمر ناهز الـ58 عاماً.

وكانت خلال إفتتاح معرضها بالأمس ألقت كلمة توّجهت فيها إلى الشعب السوري بالقول :"أنتم انتصرتم أيها السوريون لأنكم على حق وأنا قدمت إليكم لأنني أحبكم… وضعي الصحي صعب وإذا وافتني المنية هنا فوصيتي بأن أدفن في تراب سوريا لأنها بلد الشهداء".

وعُرفت باهر بمشاركتها بالعديد من الوقفات الإحتجاجية إلى جانب أبناء الجالية السورية في برلين، وحرصت على نقل عبر لوحاتها حقيقة ما يحدث في سوريا، لتكون أمنيتها الأخيرة بعد إصابتها بمرض عضال إقامة معرض لها في قلب دمشق.

 

 



إقرأ المزيد