تألُّق فيكي باتيسون بثوب سباحة أصفر أظهر تميّزها
صوت الإمارات -
تألُّق فيكي باتيسون بثوب سباحة أصفر أظهر تميّزها

اعترفت الإعلامية البريطانية الشهيرة فيكي باتيسون، مؤخرا بأنها تبكي كل يوم منذ انفصالها عن خطيبها الممثل جون نوبل، بعدما اكتشفت خيانته في وقت سابق من هذا الشهر، لكن باتسون البالغة من العمر 31 عاما أظهرت شخصيتها القوية وأنها قادرة على تخطي الألم الذي تسبب فيه خطيبها السابق، إذ شاركت متابعيها عبر "إنستغرام" صورة جديدة لها ترتدي فيها البيكيني، الأحد، قبل نشر رسالة ملهمة لمتابعيها من الإناث على مواقع التواصل الاجتماعي.

وتألقت نجمة البرنامج التلفزيوني Geordie Shore السابقة في رحلة استرخائية مع والدتها في فندق "Seham Hall Hall" في مقاطعة دورهام الأميركية، بمنحنيات جسدها الرشيق في البيكيني المثير ذي اللون الأصفر.

وظهرت ملامح نجمة التلفزيون الشهيرة لتدل على تعافيها من آلامها حيث شاركت المذيعة، رسالة ملهمة مع متابعيها البالغ عددهم 4.1 مليون على "إنستغرام"، معترفة أنه في حين لا تزال تشعر بـ"الألم" بسبب خيانة خطيبها إلا أنها تتعهد "بالسفر للتعافي من تلك الآلام".

كتبت فيكي موجهة حديثها إلى النساء: "على كل النساء أن يعرفن أنهن يستحقن الأكثر ويستحقن الأفضل، وعليهن معرفة قيمتهن".

يأتي ذلك في الوقت الذي شكرت فيه فيكي عائلتها وأصدقاءها مؤخرًا على دعمهم بعد أن اكتشفت خيانة خطيبها وعلاقاته الحميمية مع العديد من النساء خلال رحلة إلى دبي.

واعترفت المذيعة أنها كانت تبكي كل يوم بسبب الخيانة وأضافت: "لكي أكون صادقة، فإن أهم الأشياء التي حصلت خلال الأسبوعين الماضيين كانت محبة وعطف عائلتي وأصدقائي، أشعر بالامتنان لمسيرتي المهنية التي ساعدتني في الحصول على دعم الغرباء والناس على وسائل التواصل الاجتماعي.. لا أعرف كيف أشكرهم حقيقي".

وتحدّثت عن آلامها، وقالت: "إنني أتطلع في يوم من الأيام أن تكون ابتساماتي حقيقية ولا أبكي كل يوم، لكن في الوقت الحالي أحاول أن أستريح لبضعة أيام خارج منزلي"، مضيفة: "سأكون أفضل في أقرب وقت، أعدكم، لا تتخلو عني وأشكركم مرة أخرى على صبركم ودعمكم".

 



إقرأ المزيد