زوجان معاقان ينشرون السعادة على مواقع التواصل الاجتماعي
صوت الإمارات -
زوجان معاقان ينشرون السعادة على مواقع التواصل الاجتماعي
تعد عبارة "الحب يصنع المعجزات" من أكثر العبارات التي يرددها البشر الذين يحلمون بحياة ملؤها السعادة، لكن هذه المقولة تحققت بفضل زوجين سعيدين انتشرت صورهما على صفحات الإنترنت.
 
وذكرت صحيفة "South China Morning Post"، أن أخبار وصور عائلة من أبوين معاقين من منطقة منغوليا الداخلية التي تتمتع بالحكم الذاتي، انتشرت على شبكات التواصل الاجتماعي كمثال لأسعد أسرة لم تقف الإعاقة حاجزًا بينها وبين الحب.
 
وأشارت الصحيفة إلى أن، ليو هاي، الجندي السابق، الذي خسر ذراعيه في حادث عمل عام 2007، شاهد قصة الفتاة، لي ميوين، التي فقدت ساقيها وهي في سن 13 عامًا، عبر برنامج على شاشة التلفزيون , وبحث ليو بعد ذلك عن لي، وطلب يدها عندما عثر عليها , وقال ليو "ستكون لدينا معًا ذراعان وساقان، معًا نستطيع العيش بسعادة".
 
وتزوجا وعاشا معا، وهما الآن يربيان طفلتهما الصغيرة، ولديهما مزرعتهما الخاصة التي تحتوي على الدجاج والخضروات، ويرفضان قبول المساعدة أو المال من أحد، لكي يعلّما ابنتهما الصلابة والاعتماد على الذات والاستقلالية.
 
وعلق ليو على موضوع المساعدة بقوله، إن "المزرعة تجلب لنا ما يكفي من الدخل لثلاثتنا، ولا نريد أن نستغل عطف وكرم الآخرين" , واشتهرت هذه العائلة السعيدة، عندما نشرت وكالة الأنباء الصينية الرسمية، شينخوا، صور الأبوين مع طفلتهما، على صفحات التواصل الاجتماعي مثل "WeChat".
 
وتمنى الكثيرون لهم التوفيق، ولاحظوا مدى سعادة ابنتهما في الصور المنشورة , واعترف أحد المتابعين بأنه يشعر بالسعادة عنما ينظر إلى هذه الصور.
 


إقرأ المزيد