ارتفاع شعبية أصغر وافدة للكونغرس الأميركي ألكسندريا كورتيز
صوت الإمارات -
ارتفاع شعبية أصغر وافدة للكونغرس الأميركي ألكسندريا كورتيز

زاد شريط فيديو قديم يظهر أصغر وافدة للكونغرس الأميركي ألكسندريا أوكاسيو كورتيز من الحزب الديمقراطي وهي ترقص، من شعبيتها بحيث ازداد عدد المعجبين بها بدلًا من الإضرار بصورتها.

أقرأ أيضًا:  استئجار شقة في واشنطن يؤرّق أصغر نواب الكونغرس الأميركي

ويظهر الفيديو القصير غير المؤرخ النائبة كورتيز التي تبلغ الآن 29 عامًا حينما كانت طالبة وهي تعيد تمثيل مشهد راقص في فيلم ذاع صيته خلال الثمانينات من القرن الماضي بعنوان "نادي الإفطار"، حيث يكتشف خمسة تلاميذ مختلفون تمامًا قواسم مشتركة بينهم بعد أن احتجزوا معا.

والشريط الذي نشر على حساب في "تويتر" مجهول الهوية أنشئ حديثا مرفق بالعبارة التالية: "ها هي الشيوعية المفضلة لأميركا تتصرف بالحماقة التي تشبهها".

لكن العديد من متصفحي الإنترنت عبروا عن إعجابهم بشخصية كورتيز، بدلًا من السخرية من رقصتها كما توقعه من نشر الفيديو.

وسخرت إحدى مستخدمات "تويتر" من التعليقات المتعددة بشأن "القضية" وكتبت في تغريدة: "عاجل: نشر مقطع فيديو مؤذٍ للغاية وهو.. عفوا، للأسف، يظهر فقط ألكساندريا أوكاسيو كورتيز وهي ترقص".

قد يهمك أيضًا:

الديموقراطية أوكاسيو-كورتيز تدخل التاريخ كأصغر نائبة في الكونغرس الأميركي

شابَّة تُقصي المُخضرم جو كراولي وتترشَّح لـ"الكونغرس"



إقرأ المزيد