شابة تكتب نعيها بنفسها قبل أيام من وفاتها بسبب مرض السرطان
صوت الإمارات -
شابة تكتب نعيها بنفسها قبل أيام من وفاتها بسبب مرض السرطان

كتبت بيلي جان ماثيسون، وهي سيدة في الخامسة والثلاثين من عمرها، توفيت في الخامس من أبريل/نيسان، جراء إصابتها بساركومة عضلية ملساء، وهو سرطان يصيب الأنسجة الرخوة في البطن، رسالة مؤثرة إلى أحبائها وأصداقائها وعائلتها، قبل وفاتها.

وتم تشخيص بيلي بالمرض قبل عامين ونصف، مع ذلك لم يمنحها الاطباء سوى 12 شهرًا للعيش، لكنها خالفت التوقعات بشكل مثير للدهشة بعد أن اتخذت قرارًا شجاعًا بعدم متابعة العلاج الكيميائي، وعلى الرغم من ذلك، عرفت أن نهايتها قادمة لا محالة، وقبل أيام من وفاتها، كتبت الشابة التي تقطن هاليفاكس في نوفا سكوتيا، بنفسها، النعي الذي نُشر في صحفية "كرونيكل هيرالد" المحلية، أشادت فيه بجميع أحبائها وقدّمت لهم بعض النصائح الجميلة للعيش.

أقرأ أيضًا

ناجية من السرطان تنفق 50 ألف دولار لمحاكاة السيدة الأولى الأميركية

وكتبت بيلي: يبدو أن 35 عامًا ليست طويلة، لكنها كانت سنوات جيدة، وأضافت "إلى والدايّ، شكرًا لدعمكما وولدعم قرارتي طوال حياتي. أتذكر دائمًا أن أمي تقول إن خسارة طفل ستكون أصعب خسارة يمكن أن يمر بها الوالد"، وتابعت "لقد منحني والداي أعظم هدية في دعم قراري بعدم الخضوع للعلاج الكيميائي وتركاني أعيش بقية حياتي بالطريقة التي أعتقدت أنها يجب أن تكون، أعرف مدى صعوبة أن تراقبني أتوقف عن العلاج وترك الطبيعة تأخذ مجراها. أنا أحبكما كثيرا. "

وفي رسالتها أشادت السيدة بأصدقائها الذين دعموها أيضا، كما أشادت بحبيبها برنت الذي التقته قبل ثلاثة أشهر فقط من تلقيها التشخيص، بعد ذلك، شكرت عماتها، وحيواناتها الأليفة، والفريق القائم على رعايتها طبيًا، وحثت الجميع على التبرع لمؤسسات علاج السرطان بدلا من شراء الأزهار ووضعها على القبر .

قد يهمك أيضًا

سعودية تتولى رئاسة لجنة دولية لتحكيم الأبحاث العلمية في مجال السرطان

مريضة سرطان تحاربه بـ"رفع الأثقال" ويتم شفائها تمامًا



إقرأ المزيد