اللبنانية هدى بركات تفوز بالجائزة العالمية للرواية العربية
صوت الإمارات -
اللبنانية هدى بركات تفوز بالجائزة العالمية للرواية العربية

توجت اللبنانية هدى بركات، بالجائزة العالمية للرواية العربية "بوكر" لهذا العام، بعد إعلان فوزها بالجائزة الأولى في العاصمة الإماراتية أبو ظبي، وذلك عن روايتها "بريد الليل" الصادرة عن دار الآداب في بيروت.

وتدور أجواء الرواية بشأن حكايات أصحاب الرسائل، الذين كتبوها وضاعت مثلهم، لكنها تستدعي رسائل أخرى، تتقاطع مثل مصائر هؤلاء الغرباء، هم المهاجرون، أو المهجّرون، أو المنفيّون المشردون، يتامى بلدانهم التي كسرتها الأيام.

اقرا ايضا

دار الآداب تصدر رواية «ماء وملح» لسارة النمس

 

ويقول تعريف الرواية في مطبوعات القائمة القصيرة للجائزة، إنها ليس فيها من يقين، ليس من قتل مجرمًا، ولا المومس عاهرة. إنها، كما زمننا، منطقة الشك الكبير، والالتباس، وإحماء الحدود، وضياع الأمكنة والبيوت الأولى.

يُذكر أن هدى بركات، من مواليد بيروت عام 1952م، وعملت في التدريس والصحافة وتعيش حاليًا في باريس، وأصدرت ست روايات ومسرحيتين ومجموعة قصصية، بالإضافة إلى كتاب يوميات. وشاركت في كتب جماعية باللغة الفرنسية.

وترجمت أعمالها إلى العديد من اللغات، منحتها الدولة الفرنسية وسامين رفيعين،و من أعمالها الروائية "حجر الضحك" (1990)٬ "أهل الهوى" (1993)٬ و"حارث المياه" (2000)، التي فازت بجائزة نجيب محفوظ لتلك السنة و"سيدي وحبيبي" (2004).

وضمت القائمة القصيرة للجائزة هذا العام، طبقًا لاختيارات لجنة التحكيم 6 روايات هي، "بريد الليل" للروائية اللبنانية هدى بركات، والصادرة عن "دار الآداب"، و"شمس بيضاء باردة" للروائية الأردنية كفى الزغبي، والصادرة أيضًا عن دار الآداب، و"صيف مع العدو" للروائية السورية شهلا العجيلى، وعن دار منشورات ضفاف، و"الوصايا" للروائى المصرى عادل عصمت الصادرة عن دار الكتب خان، و"النبيذة" للكاتبة الروائية العراقية إنعام كجه جى، الصادرة عن دار الجديد، و"بأي ذنب رحلت" للروائي المغربي محمد المعزوز، الصادرة عن المركز الثقافي للكتاب.

ويحصل المشارك في القائمة القصيرة للجائزة، على 10 آلاف دولار أميركي، بينما يحصل الفائز على 50 ألف دولار، كما يشارك الفائز والكتّاب الآخرين في العديد من الفعاليات بعد إعلان الفائز بالجائزة.

قد يهمك ايضا

دار الآداب تصدر رواية "سندريلات مسقط" للكاتبة العُمانية هدى حمد

"شرف" رواية جديدة لإليف شفق عن دار الآداب

 

 



إقرأ المزيد