أبو ظبي : تكريم شرطيات بحرينيات من برنامج تطوير قدرات المرأة لحفظ السلام
وكالة أخبار المرأة -
أبو ظبي - خاص بـ " وكالة أخبار المرأة "

شاركت سعادة الأمين العام للمجلس الأعلى للمرأة الأستاذة هالة الأنصاري في حفل تكريم خريجات برنامج بناء وتطوير قدرات المرأة العربية في المجال العسكري وحفظ السلام، الذي أقيم في العاصمة الإماراتية أبو ظبي، تحت رعاية سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام، رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة، الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية "أم الإمارات".
وفي تصريح لسعادتها على هامش المشاركة في حفل التخرج، أثنت الأنصاري على المشاركة المتميزة للمرشحات البحرينيات من منتسبي وزارة الداخلية في هذا البرنامج الأول من نوعه على مستوى المنطقة، وإكمالهن بنجاح ثلاثة أشهر من التدريبات المكثفة وبنتائج عالية المستوى، مؤكدة بأن مثل هذه المشاركات النوعية تفتح المجال أمام المرأة البحرينية لتنويع مهاراتها والبناء على قدراتها، كمجال المشاركة في عمليات حفظ السلام، وبالنظر كذلك إلى مساهماتها العريقة في القطاع العسكري، حيث كانت الأولى خليجيا فيه منذ العام 1970، وساهمت بنقل  خبراتها في نطاق العمل الشرطي النسائي، مع تدرجها في العديد من المناصب القيادية.
ونوهت الأنصاري بالدور الرائد الذي تتولاه سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك في قيادة العمل النسائي في دولة الامارات العربية المتحدة ومبادراتها النوعية على المستويين العربي والدولي وهو ما يقدم صورة متألقة للمرأة الاماراتية وإسهاماتها الرفيعة في تنمية وطنها، ويبعث على الإعجاب والفخر لما تحققه إبنة الامارات من منجزات حقيقية ومؤثرة.
 وعلى صعيد التقارب بين البلدين الشقيقين، قالت الانصاري: "نشهد اليوم تطوراً نوعياً في التعاون بين مملكة البحرين ودولة الإمارات العربية المتحدة في العديد من المجالات، ويأتي مجال تعزيز قدرات المرأة كقوة لحفظ السلام، إضافة جديدة في مجال العمل العسكري بالنظر إلى ما يتطلبه هذا التخصص من حضور مطلوب للمرأة فيه بالنظر إلى عراقة مشاركتها العسكرية والدور الرائد للدولتين في حفظ السلام والأمن الدولي". كما توجهت الأمين العام بشكرها الخالص لسعادة العميد السيدة منى عبدالرحيم، مدير عام الشرطة النسائية بوزارة الداخلية وعضو المجلس الأعلى للمرأة على متابعتها واشرافها على المرشحات في البرنامج وحرصها على قيامهن بدورهن على الوجه الأكمل والمتمثل في تدريب المشاركات في البرنامج بعد مرور فترة وجيزة على الانضمام له.
ومما تجدر له الإشارة، فإن برنامج بناء وتطوير قدرات المرأة العربية في المجال العسكري وحفظ السلام، تم تنظيمه بإشراف من وزارة الدفاع الاماراتية بالتعاون مع الاتحاد النسائي العام بدولة الإمارات العربية المتحدة وهيئة الأمم المتحدة للمرأة وضم البرنامج 134 متدربة من سبع دول عربية.
وشمل التدريب الاستخدام الفعال للسلاح والقتال في المناطق المبنية وتطهير الخنادق وغير ذلك من الأمور، إضافة إلى اتقان مهارات أساسية في حفظ السلام وحل النزاعات، وتأسيس شبكات للتواصل بين الخريجات لرفع مستويات التنسيق خلال عمليات نشر القوات الأممية مستقبلًا.

 

 




إقرأ المزيد