مبادرة بيرل" و"نماء" يبحثان تعزيز مشاركة المرأة في القوى العاملة الخليجية
صوت الإمارات -
مبادرة بيرل ونماء يبحثان تعزيز مشاركة المرأة في القوى العاملة الخليجية

المنظمة غير الربحية المعنية بنشر ثقافة المساءلة والشفافية وتعزيز معايير الحوكمة المؤسسية في منطقة الخليج - مع مؤسسة "نماء" للارتقاء بالمرأة الصعوبات التي تعرقل انضمام المرأة الخليجية للقوى العاملة والتحديات التي تواجهها في تحقيق التوازن الصحي والسليم بين الحياة الشخصية والمهنية إضافة إلى جملة من المقترحات والتوصيات التي تساعد المؤسسات على تجاوز العقبات والمعوقات الداخلية كالتحيز اللاواعي إلى جانب تنفيذ السياسات الداخلية التي تدعم التنوع في عملياتها.

جاء ذلك خلال اجتماع عقد بين الجانبين في الشارقة ضمن برنامج "التنوع الوظيفي في القيادات العليا بالشركات" وضم شركاء المؤسستين من قادة الصناعة والتجارة والأعمال.

وتعرف المشاركون في الاجتماع الذي أدارته ياسمين عمري المديره التنفيذية لمبادرة "بيرل" على الحالة الراهنة للمرأة في بيئة العمل بمنطقة الخليج والوضع الحالي لتنوع القوى العاملة والعدالة في الاقتصاد بالإضافة إلى التحديات التي تواجه المرأة في العمل.

وناقش الاجتماع الدراسة التي يتم إعدادها حاليا ضمن برنامج "التنوع الوظيفي في القيادات العليا بالشركات" التابع لـ"مبادرة بيرل" بالتعاون مع مؤسسة "نماء" للارتقاء بالمرأة وأهمية معلومات نتائج الاستبيان الإلكتروني التي ستستخدم لنشر تقرير "دور المرأة في الاقتصاد: المستقبل المتوقع في منطقة الخليج".

وقالت ريم بن كرم مديرة مؤسسة نماء للارتقاء بالمرأة " نلتزم في المؤسسة بالتعاون مع شريكنا الاستراتيجي مبادرة بيرل بدعم المرأة في قطاع الأعمال وتمكينها من ممارسة دورها الفاعل والمساهمة بشكل عادل في بناء المجتمع والاقتصاد حيث ساعد اجتماع شركاءنا من قادة الصناعة والتجارة والأعمال على تحديد القضايا الرئيسة التي تؤثر على القوى العاملة النسوية في منطقة الخليج والتي من شأنها أن تدعم سن سياسات تضمن تحقيق العدالة وتكافؤ الفرص بالإضافة إلى تطوير استراتيجيات شاملة وقابلة للتنفيذ في كافة القطاعات الاقتصادية.

وأضافت " تشكل المعلومات التي شاركناها خلال هذا الاجتماع قيمة مضافة إلى البحوث الجارية في منطقة الخليج من خلال برنامج التنوع الوظيفي في القيادات العليا بالشركات التابع لمبادرة بيرل حيث تغطي هذه الدراسات مجموعة متنوعة من القطاعات الاقتصادية وفي الوقت نفسه تتوافق مع أهداف التنمية المستدامة التي أطلقتها منظمة الأمم المتحدة لتعزيز العدالة وتكافؤ الفرص.

من جانبها قالت ياسمين عمري " وفرت النتائج التي تم التوصل إليها في الاجتماع وملاحظات المشاركين رؤى ثاقبة حول وضع المرأة في القوى العاملة ونشرت الوعي بأهمية التنوع والمشاركة والعدالة في تعزيز ازدهار اقتصاد المنطقة".

وأضافت " تعد النتائج التي أسفرت عنها هذه الدراسة البحثية والتي سيتم نشرها قريبا ذات قيمة اقتصادية كبيرة للأعمال في منطقة الخليج وفي هذا السياق تترجم شراكتنا المستمرة مع مؤسسة نماء جهود مبادرة بيرل الدؤوبة في توسيع نطاق برامجها وتعزيز الوعي بأفضل الممارسات في مجال الحوكمة المؤسسية بالتعاون مع أبرز الجهات المحلية والإقليمية.

قد يهمك ايضا

نساء مسلمات يتحدين حظر البوركيني داخل حمام سباحة في فرنسا

مُصممة أزياء أميركية "مُسنة" تكتسح "إنستغرام"



إقرأ المزيد