حقيقة عودة دوق ودوقة يورك لبعضهما البعض بعد 23 عامًا من الطلاق في بالمورال
صوت الإمارات -
حقيقة عودة دوق ودوقة يورك لبعضهما البعض بعد 23 عامًا من الطلاق في بالمورال

كشفت مصادر قريبة من العائلة الملكية البريطانية، أن دوق ودوقة يورك يقضيان الأسبوع مع الملكة في بالمورال، مما أثار مزاعم بأن علاقتهما عادت.

طار الأمير أندرو وسارة فيرجسون، وكلاهما يبلغ 59 عامًا، كل على حدة إلى المهرب الصيفي الاسكتلندي في محاولة لتجنب المزيد من التقارير عن علاقتهما الرومانسية، وفقا لصحيفة ديلى ميل البريطانية.

وذهبت سارة فيرجسون على متن رحلة تجارية، بينما وصل الأمير أندرو على متن طائرة خاصة يوم الثلاثاء، وسينضم إليهم ابنتاهما بياتريس، 31 سنة، وإوجين، 29 عاما.
 
وقال مصدر ملكي لصحيفة ذا صن: "الأمير أندرو وسارة موجودان في بالمورال كضيفين للملكة ويتوقع أن يكونا هناك لعدة أيام، سينضم إليهم بناتهم لقضاء عطلة".

وتابع "ليست هذه هي المرة الأولى التي يذهبون فيها إلى هناك في السنوات الأخيرة، لكنها مهمة بسبب كل الشائعات حول عودتهم معًا، الملكة أرادتهم هناك كعائلة".ويأتي ذلك بعد انتشار الشائعات حول عودة الزوجين لبعضهما البعض في أبريل الماضى.

تم التقاط التجمع العائلي لدوق ودوقة يورك في عطلة مع الأميرة بياتريس، 30 عامًا، وصديقها المستثمر العقارى إدواردو مابيلي موززي، فى البحرين حيث أقاموا في أحد الفنادق وقضوا يومًا لكبار الشخصيات في سباق الجائزة الكبرى، مما أثار شائعات بأن الزوجين الملكيين قد عادا لبعضهما البعض.

لكن متحدثًا باسم فيرجسون نفى المزاعم قائلاً: "لا يزال دوق ودوقة يورك صديقين حميمين ولم يتغير شيء في علاقتهما".
 
وحصل الزوجان على الطلاق "وديا" في عام 1996 بعد عشر سنوات من الزواج بعد أن تم التقاط صورة الدوقة يتم تقبيل قدميها من قبل مستشارها المالي، جون برايان، في جنوب فرنسا.

لكن الزوجين بقيان قريبين للغاية، حيث يشتركان في إقامة أندرو الرسمية، رويال لودج في وندسور.

قد يهمك أيضًا  :

ماركل وميدلتون تُساعدان الجمهور على "تقبّل" تشارلز مَلكًا

صحيفة بريطانية تستعرض أزياء ميغان ماركل الأكثر شهرة



إقرأ المزيد