الأميرة بياترس تصبح جليسة أطفال لابن صديقها المطور العقاري
صوت الإمارات -
الأميرة بياترس تصبح جليسة أطفال لابن صديقها المطور العقاري

ترعى الأميرة بياتريس حفيدة الملكة إليزابيث الثانية، ابن صديقها المطور العقاري إدواردو مابيلي موزي، البالغ من العمر عامين بدوام كامل.

وتولت الأميرة بياتريس رعاية الطفل؛ بسبب سفر والدته دارا هوانغ للعمل في الخارج، وفقًا لصحيفة "ديلي ميل" البريطانية.

وكان قد انتقل إدواردو 34 عامًا وبياتريس 31 عامًا لمنزل جديد، مما يضمن الكثير من الرعاية للطفل الصغير الذي يدعى "ولفي".

ويقال إن المهندسة المعمارية دارا، 37 عامًا، تشعر بالإثارة من هذا الترتيب وأخبر أخت بياتريس، الأميرة يوجني بفرحتها عندما صادفتها في حفلة مؤخرًا. وقال صديق مقرب للعائلة إن دارا تعتقد أن بياتريس ستكون رائعة مع وولفي.

يُذكر أن بياتريس وصديقها قد تواعدا في أبريل من هذا العام، كما أنهما يفكران في الزواج إما نهاية العام الحالي 2019 أو في أوائل العام المقبل 2020.

وبدأت علاقة بياتريس بإدوارد كصداقة وتطورت إلى حب خلال السنة الماضية، وتعرف الثنائي منذ عام 2011 وسريعًا ما جمعتهما علاقة صداقة قوية لسنوات طويلة.

قد يهمك ايضا

عارضة أزياء أميركية تُصاب بالإنتان المميت بسبب ارتداء حذاء بكعب عال

السجن 8 سنوات لامرأة بتهتمي تشكيل عصابة ذات مخطط متطرف وانتزاع أطفال



إقرأ المزيد