هاري يتلقى توبيخًا من أمه الراحلة الأميرة ديانا خلال إحدى اللقاءات التلفزيونية
صوت الإمارات -
هاري يتلقى توبيخًا من أمه الراحلة الأميرة ديانا خلال إحدى اللقاءات التلفزيونية

استحضر محبو العائلة المالكة البريطانية فيديو قديما للأميرة الراحلة ديانا بينما كانت تتدرب على إحدى المقابلات مع مدرب الصوت الخاص بها "بيتر سيتيلين"، تم إذاعته عبر وثائقي محطة NBC عام 2017.وأعاد جمهور العائلة المالكة نشر الفيديو عبر منصة إنستغرام، ودققوا في تفاصيله التي كشفت عن مشاكسة الأمير هاري منذ أن كان طفلا، حيث تظهر ديانا في الفيديو الذي التقط في بداية التسعينيات وهي تحاول التركيز وحفظ الكلمات والإجابات تحضيرا للمقابلة، وكان في الغرفة التي تجلس فيها ابناها الأميران ويليام وهاري عندما كانا بعمر الطفولة.

لم يظهر هاري وويليام في الفيديو، لكن سُمعَ صوتاهما عبر التسجيل؛ ففي البداية، سأل مدرب الصوت بيتر الراحلة ديانا: "هل التقيتِ بأحدٍ لامس قلبك بشدة في الفترة الأخيرة؟".وبينما كانت ديانا تسرد إجابتها، قاطعها الأمير هاري قائلا: "نعم أنا"، وعندها وبخته والدته قائلة: "هاري اصمت"، ومن ثم دخل شقيقه ويليام على الخط وقال له: "نعم يا هاري.. اصمت".

عادت الأميرة ديانا لمقابلتها، وأجابت عن السؤال: "لقد التقيت بعدد كبير من الناس الذين.."، وبعد ذلك لم تستطع استكمال إجابتها وقالت: "لا أستطيع حتى ربط كلماتي ببعض".

وفي تلك الأثناء، مازح بيتر ديانا قائلا: "إنه لأمر صعب، فلديك اثنان من أصعب الناس يجلسان بجانبك"، في إشارة منه إلى هاري وويليام، ومن ثم طمأنها قائلا: "كل شيء على مايرام، كل ذلك ممارسة جيدة".وضحكت الأميرة ديانا على كلمات سيتيلين، ومن ثم عادت لتوبيخ هاري: "اصمت يا هاري، فقط اجلس"، وعادتها مرتين.

جاءت تعليقات الجمهور جميعها تشير إلى حس الفكاهة الذي يتمتع به الأمير هاري منذ صغره، بل وأضاف أحدهم بأنه يتوقع أن يكون آرتشي مثل والده يتمتع بحس الدعابة ذاته، فضلا عن إشادة الجمهور بعفوية الأميرة ديانا وطريقتها في التعامل مع طفليها كأي أم عادية أثناء تربيتها لهما، وأثناء تواجدهم في المنزل بعيدا عن عدسات الباباراتزي.

هذا ويشار إلى أنه سيقوم دوق ودوقة ساسكس الأمير هاري وميغان ماركل اليوم بأول مهمة ملكية لهما في عام 2020؛ إذ إنهما عادا إلى لندن بعد إجازتهما السنوية التي امتدت 6 أسابيع، وقضتها عائلة ساسكس الصغيرة برفقة آرتشي في مدينة فانكوفر الكندية.

وسيزور الدوقان اليوم Canada House في لندن، كما سيلتقيان بعطوفة السيدة جانيس شاريت، المفوضة السامية في كندا لدى المملكة المتحدة لشكرها على حسن استضافتهما في كندا، وبعد ذلك سيزور الزوجان معرض كندا ويستعرضان أعمالا للفنان الكندي سكويناتي، كما سيلتقيان بأعضاء مختلفين في فريق المفوضية العليا الذين يعملون في مجموعة من القطاعات التي تدعم الشراكة بين كندا والمملكة المتحدة.

قــــــد يهمــــــــــك أيضًـــــا:

عرض فساتين إليزابيث والأميرة ديانا في مزاد علني في المملكة المتحدة



إقرأ المزيد