سيدة تركية تتهم زوجها بالخداع وتطالب بإعادة كليتها التي تبرعت بها له
صوت الإمارات -
سيدة تركية تتهم زوجها بالخداع وتطالب بإعادة كليتها التي تبرعت بها له

طالبت سيدة تركية استعادة كليتها التي تبرعت بها في عام 2009 لزوجها، متهمة إياه بالخداع والتخلي عنها ليهجرها من أجل العيش مع امرأة أخرى.

ظهرت مافيش أردوغان السيدة التركية في أحد البرامج التلفزيونية للحديث عن الواقعة، لتطالب عبر البرامج برغبتها بإستعادة كليتها من زوجها الهارب.

قائلة " لقد منحته إحدى كليتي، لأننا سنشترك في الحياة.. لقد نسي أن إخوته ووالده رفضوا التبرع له، ولم يقف بجانبه أحد إلّا أنا".

لتقوم مقدمة البرنامج بالإتصال بزوج السيدة التركية، والذي تحدث عن علاقته الغرامية قائلا إن زوجته " ما كان يجب أن تتبرع له بالكلية آنذاك".

وبحسب وسائل إعلام تركية، فإن مافيش كانت زوجها كانا قد عقدا قرانهما في عام 2006 وبعد مرور 3 سنوات  قامت الزوجة بالتبرع بكليتها لزوجها.

الى أن الزوج هرب من زوجته مع إمرأة أخرى في أبريل/نيسان من العام الماضي، تاركا زوجته وابنه البالغ من العمر 11 عاما

قـــد يهــــــــــــمك ايــــــــضــــــا:-

انتهاء زفاف في الهند بصورة درامية بسبب هروب والدة العروس مع والد العريس

إلغاء حفل زفاف في بريطانيا غضبًا من شكوى العريس من سعر فستان الفرح



إقرأ المزيد