قرار جديد من الباحثة الفرنسية المسجونة في إيران بشأن إضرابها عن الطعام
صوت الإمارات -
قرار جديد من الباحثة الفرنسية المسجونة في إيران بشأن إضرابها عن الطعام

أوقفت الباحثة الفرنسية الإيرانية فاريبا عادلخاه، المسجونة في إيران منذ يونيو الماضي، إضرابا عن الطعام بدأته قبل 6 أسابيع، وفقما أعلن محاميها، الأربعاء.وقال المحامي سعيد دهقان لوكالة "فرانس برس"، إن "عادلخاه استجابت لطلب خطي من نشطاء مدنيين وسياسيين وأوقفت إضرابها عن الطعام منتصف الأربعاء، 08:30 بتوقيت غرينتش".

وفي يونيو الماضي، أوقفت إيران الخبيرة في الشؤون الشيعية في مركز الأبحاث الدولية بكلية العلوم السياسية بباريس، فاريبا عادل خاه، وزميلها المتخصص في القرن الإفريقي في المركز نفسه رولان مارشال، فيما تواصل باريس المطالبة باستمرار بالإفراج عنهما.

ولا تعترف إيران بازدواج الجنسية. وتضاعف توقيف الأجانب في إيران، خاصة الذين يحملون جنسيتين، منذ انسحاب للولايات المتحدة من الاتفاق النووي الإيراني عام 2018 وإعادة فرضها عقوبات مشددة ضد طهران.

قـــد يهــــــــــــمك ايــــــــضــــــا:-

قضاء إيران يرفض الإفراج سيدة تحمل الجنسية البريطانية بشكل مؤقت

ملكة جمال إيران تساند أطفال لبنان بتقديم كميات من المواد الغذائية والمعاطف لهم

 



إقرأ المزيد