عزل الأمير هاري وميغان ماركل ذاتيًا في كندا بأمر "كورونا"
صوت الإمارات -
عزل الأمير هاري وميغان ماركل ذاتيًا في كندا بأمر كورونا

فرض فيروس كورونا المستجد - لعنة العالم الجديدة - ظروفًا استثنائيًا على الكثير من دول العالم، وملايين البشر، حيث تسبب في عزلة كبيرة بين الناس خوفًا من تفشيه وانتقاله من شخص إلى آخر، ويبدو أن دوق ودوقة ساسكس سابقًا، ميجان ماركل، والأمير هاري، قررا أيضًا أنفسهما ذاتيًا في كندا خوفًا من انتشار الفيروس.

وأكد مصدر مقرب من دوق ودوقة ساسكس سابقًا، أن ميجان أخبرت أصدقاء مقربين، أن الأمير هارى يشعر بالعجز والخوف الشديد من إصابة الملكة اليزابيث ملكة بريطانيا، ووالده الأمير تشارلز أمير ويلز، بفيروس كورونا القاتل، موضحًا أن ميجان ماركل أكدت أنهما ممتنان، لتمكنهم من قضاء وقت مع العائلة المالكة، قبل أن يبدأ كل هذ الجنون، على حد وصفه، وفقا لصحيفة ديلى ميل البريطانية. وقالت ميجان لأصدقائها، إن الأمير هارى كن على اتصال دائم مع والده وجدته الملكة اليزابيث، وطالبهم وحثهم على البقاء آمنين واتخاذ كافة الاحتياطات، ولحرص الزائد، حتى لايصابا بالفيروس القاتل.

وقال المصدر إن دوقة ساسكس تتخذ خطوات لحماية عائلتها، إذ طلبت من الجميع فى الفريق العامل معهما، والأشخاص الذين يشترون البقالة ويديرون المهمات، ارتداء قفازات اللاتكس في جميع الأوقات واتباع بروتوكول نظافة صارم.

وأضاف "لن يتمكن سوى قلة قليلة مختارة من التفاعل بصورة مباشرة معها، ومع هاري وطفلهما أرشين إذ تحتفظ بالحد الأدنى من الاتصال المباشر لتقليل احتالية نقل العدو والإصابة بالفيروس، لكن بينما يتحصن الثنائى الملكى في قصر الواجهة البحرية في جزيرة فانكوفر، تعمل ميجان ماركل والأمير هاري مع خبراء حول أفضل طريقة لخدمة الجمهور خلال هذا الوقت، إذ يعتقد الثنائى أن هذا الوباء يمثل أيضًا أزمة للصحة العقلية بسبب الذعر المنتشر بسببه، والقلق الكبير الذى أصاب الأشخاص حول العالم، ويشعرون بأنهم "مضطرون للمساعدة".

قــــــد يهمــــــــــــــــك ايضــــــــــــــــــا:

إليزابيث تعين ابنتها بمنصب غير مسبوق بديلة عن الأمير هاري

استطلاع حديث يكشف فشل الأمير هاري وزوجته في الحصول على دعم الكنديين

 

 



إقرأ المزيد