أسلحة الزوجة لتشجيع زوجها على المساعدة في البيت وتربية الأبناء
صوت الإمارات -
أسلحة الزوجة لتشجيع زوجها على المساعدة في البيت وتربية الأبناء

تقوم الحياة الزوجية على مبدأ هام جدا هو مبدأ المشاركة، لأنه يعزز من نجاحها ونجاح طرفيها في القيام بما عليهما من واجبات ومسؤوليات.وتحقيق إستقرار علاقة كل منهما بالآخر، وفي بعض الحالات قد يحدث ما يحول دون تحقيق مبدأ المشاركة بمعناه الدقيق في الحياة الزوجية، وبخاصة فيما يتعلق بشؤون البيت وتربية الأبناء، فكيف تستطيع الزوجة تشجيع زوجها على المشاركة في البيت وتربية الأبناء.على الزوجة أن تحذر من سحب دور الزوج منذ بداية الحياة الزوجية، حتى يكون مقدرًا لما عليه من مسؤوليات متعلقة بالزواج.

تشجيع الأب على المشاركة منذ حدوث الحمل

الحمل من الأحداث السعيدة التي تجمع بين الزوجين وهو قطعًا مَسؤولية مشتركة بينهما، لذا على الزوجة أن تشجع زوجها على المشاركة في البيت وتربية الأبناء منذ بداية الحمل وذلك بحضوره لزيارات الطبيب مع الزوجة، ومساعدته لها في شراء مستلزمات المولود المنتظر معا، وكذلك ترتيب أغراضه معا.

تعاون الأب في الولادة

على الزوجة أن تترك الفرصة كاملة للأب ليتعرف على طفله بعد الولادة وقضاء وقت كاف معه حتى تنشأ علاقة دافئة منذ الولادة بين الزوج والابن.

تحديد المسؤوليات والواجبات

بتحديد المسؤوليات والواجبات يمكن للزوجة تشجيع الزوج على المشاركة في البيت وتربية الأبناء، لأن تقسيم الأدوار ومعرفة الواجبات والمسؤوليات أمر هام جدا يحد أدوار كل طرف منذ البدايةتعزيز العلاقة بين جميع أفراد الأسرة.إستقرار الحياة الزوجية بين الزوجين.تحقيق الشعور بالدفء داخل الأسرة الواحدة.خلق بيئة مناسبة لتربية الأبناء وسط الأب والأم.

قد يهمك ايضا:

ألمانيا تُعلِن انتظار المستشارة أنجيلا ميركل نتائج فحص خاص بـ"كورونا"

شاب فيتنامي يقضي 24 ساعة تحت إبرة الوشم والسبب محبوبته



إقرأ المزيد